<!--

<!--<!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"Table Normal"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt; mso-para-margin:0in; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:"Times New Roman"; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;} </style> <![endif]-->

محاولة لفهم كيفيه سجود وتسبيح الكون بكل ما فيه من خلال الدالة الدورية

محمد إبراهيم محمد السماحى 1،2 – عادل أحمد إبراهيم يدنره2

1 ـ قسم الفيزياء كليه العلوم ـ الاسماعلية ـ جامعة قناة السويس

2- قسم الدراسات الأسلامية كلية التربية ـ ككلة ـ جامعة الجل العربى

 

المستخلص

تشير كثير من الآيات القرانية إلى أن كل شئ فى الكون يستمر فى حركته المنتظمة والمتكررة مما يسمى بالحركة أو الدالة الدورية لهذه الحركة التوافقية البسيطة ويكون متبوعا أو مسبوقا مباشرة فى نفس ذات الآية الكريمة بلفظ السجود أو التسبيح.

ومن الثابت فيزيائيا أن هذه الدالة الدورية والتى تنشأ من التغير المنتظم أما فى المسافة أو فى الزمن أو فى كلاهما، يمكن تمثيلها على شكل موجة لدالة جيبية، أو دالة جيب تمام الزاوية، وكلاهما يأخذ نفس الشكل، حيث يستمر فى الصعود والهبوط بإنتظام دون فقد فى الطاقة.

ونجد أن بعض الآيات الكريمة قد أشارات إلى التغير المنتظم والمتكرر والمتزامن مع الزمن فقط، كما فى سورة الرعد،الآية (15). تتطابقه هذه الآية الكريمة فى الإشارة إلى سجود كل شئ فى السماوات والأرض طوعا وكرها، حيث يكون ظلالهم بالغدو والأصال، حيث تنتظم حركة الظل لكل شئ وتكون جلية فى الفترة ما بين الغدو والآصال متكررًا فيشكل موجة جيبية كدالة فى الزمن، كذلك مع ما تؤكده دورة سريان الماء فى الكون كدالة دورية من تصادم للرعد فيهبط ليسجد الماء فى صورة مطرا ليتجمع فى البحار والأنهار والمحيطات وباطن الأرض وليصعد مرة أخرى إلى السماء فى صورة بخار وهكذا نجد أن الدوران المستمر والمنتظم لحركة وكمية الماء تمثل دالة دورية.

بينما نجد الآية (47) فى سورة النحل تصف سجود كل شئ خلقه الله تعالى داخرا حيث يتفيؤا ظلاله ويتمايل بإنتظام وإستمرار عن اليمين وعن الشمائل متكررا ليشكل بهذه الحركة المتكررة والمنتظمة دالة دورية تمثل بموجة جيبية تأخذ فى الصعود والهبوط بإستمرار كدالة فى المسافة. ويمكننا أيضا اعتبار حركة النحل الدائبة والمستمرة والنشيطة إلى اليمين وإلى اليسار (وفى كل الاتجاهات) بحركة دورية تمثل موجة جيبية تكون دالة فى المسافة.

ويعرض البحث كذلك كثير من الآيات القرانية التى تؤكد إرتباط السجود والتسبيح بالحركة الدورية. وفى الأعجاز أيضا أننا نجد أن حركة ودوران الحجاج حول الكعبة الشربفة يمثل حركة دورية وبالتالى موجة جيبية. وكذلك نبضات قلب الإنسان والمخلوقات كافة حركتها تكون منتظمة ومتكررة، فيمكن تمثيلها بدالة دورية، وبالتالى موجة جيبية. وكذلك دوران الأرض والشمس والنجوم حركتهامنتظمة ومتكررة فيمكن تمثيلها بدالة دورية، وبالتالى موجة جيبية. كما يكون دوران كل الألكترونات الذرية حول النواة، تمثل دالة دورية، وبالتالى موجة جيبية. ويكون دوران كل النيكونات داخل النواة بإنتظام يمثل دالة دورية، وبالتالى موجة جيبية. وتكون كل الموجات الكهرومغناطيسية (فوتونات) تمثل بموجة جيبية. كذلك تكون حركة الذرات والجزئيات داخل الإنسان والحيوان والجماد تهتز لتكون موجات مرنة (فونات) تمثل بموجة جيبية. 

 

 

منتدى العلماء العرب

FAS
منتدى العلماء العرب Forum for FAS منتدى العلماء العرب تجمع عربى للعلماء العرب من داخل وخارج الوطن العربى ولايهدف الى تحقيق الربح وقد تأسس بناء على توصيات المؤتمرات الدولية التى نظمتها الجمعية الاكاديمية المصرية لتنمية البيئة منذ 2002 وحتى تأسيس المنتدى والاعلان عنه عام 2012م . وقد تأسس المنتدى بغرض: »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

57,958