المنزل هو عش الطفل الأمين – ولذلك كان علينا دائماً واجب إبعاد الأخطار المتوقعة فى كل ركن من أركانه ......

 فى الحمام – فى المطبخ – فى غرفة النوم – وفى الشرفة

وعلينا أن نتذكر أن الأخطار التى تواجه الأطفال تختلف بإختلاف أعماره وأن عملية التدريب على السلامة عملية مستمرة تختلف فى كل مرحلة من مراحل نمو الطفل ولا يصعب على الأم المثقفة الواعية التنبؤ بأكثر الحوادث ومنع حدوثها إذا كان الطفل تحت المراقبة والعناية والإرشاد .

 

أولا: مواقف الخطر فى الحمام :

تدل الإحصائيات ان نسبة 3% من الحوادث المميتة فى المنزل تقع فى الحمام ، وفى دراسة أخرى تبين أن 200000 حادثة غير مميتة وقعت فى الحمام فى أحد الأعوام فى الولايات المتحدة الأمريكية .

وليس من الصعب معرفة وتحديد الأخطار المتوقعة فى كل مكان من المنزل وإيضاح طرق الوقاية وتجنب الوقوع فيها بقدر الإمكان .

 

خطورة الكهرباء :

الموقف :

ملامسة الطفل أحد المآخذ الكهربائية – وقوف الطفل فى الحمام وملامسته للكهرباء ويده مبتله وهو حافى القدمين .

الخطر :

الموت – أو الإصابة .

الإحتياط :

  1.  التحذير الدائم للطفل .
  2.  إخراج جميع الأدوات الكهربائية من الحمام أو وضعها فى مكان مرتفع لا تصل إليه يد الطفل .
  3.   تغطية جميع المآخذ الكهربائية .

خطورة السقوط فى الحمام :

الموقف : إنزلاق الطفل على سطح بلاط الحمام المبتل بالماء والصابون مما يشكل سطحاً أملس خطر .

الخطر: يؤدى السقوط إلى حوادث قد تكون مميتة .

الإحتياط الواجب : 1- فرش أرض الحمام بغطاء من المطاط .

 2- وجود مسكات خاصة يستعين بها الطفل أتناء النهوض أو التحرك فى المغسلة أو الحوض .

   3- وجود مكان لحفظ الصابون وتدريب الطفل حين إستعماله أن يعيده إلى مكانه فلا يلقيه فى أرض الحمام أو على أرض الحوض .

الحروق فى الحمام :-

الموقف :- ماء الحمام الساخن .

الخطر: حروق شديدة لدى الطفل .

الإحتياط : وجود الأم مع الطفل عند الإستحمام للتأكد من حرارة الماء .

 

الغرق فى الحمام :-

الموقف : فى حالة وجود حوض مملوء بالماء ( البانيو ) ودخول الطفل للحمام فى غفلة من أهله .

الخطر: غرق الطفل ولو بكية قليلة من الماء قبل إكتشاف مكان وجوده .

الإحتياط : 1- دخول الحمام مع الطفل دائماً .

2-    الإبقاء على باب الحمام مغلقاً دائماً فى حالة عدم إستخدامه .

 

الجروح فى الحمام :-

الموقف : ترك شفرات الحلاقة القديمة والجديدة بالحمام .

الخطر: مسك الطفل بها وحدوث الجروح .

الإحتياط : التخلص من الشفرات القديمة وحفظ الجديدة منها فى مكان مغلق لا

تصل إليه .

 

التسممات فى الحمام :-

الموقف : الطفل بطبيعته محباً للإطلاع ويمكنه تسلق المغسله ليصل إلى

رفوفها أو إلى خزانة الأدوية الموضوعه فوقها.

الخطر: تناول مواد وأدوية تكون عنصر مسبب مثل الأسبرين – المسهلات –

الكحول – مطهرات ومنظفات – كولونيا – شامبو ... وأكثر حوادث التسمم تشمل الأطفال الذين هم دون الخامسة من العمر .

الإحتياط : 1- حفظ المواد فى مكان بعيد عن متناول الطفل ومن الأفضل فى صيدلية مغلقة .

2-  تدريب الطفل على عدم تناول أى شئ دون إستشارة الأم .

3- وضع إشارة واضحة على الأدوية والعقاقير التى لا تؤخذ عن طريق الفم والأدوية الخطرة .

4-التخلص من يقايا الأدوية الموجودة فى الزجاجات فى دورة المياه وغسل

الزجاجات الفارغة قبل رميها فى القمامة والتخلص من العلب المضغوطة

السهلة الإشتعال حسب التعليمات المدونة عليها .

وأخيراً يجب أن يكون باب الحمام مجهزاً بقفل يمكن فتحه من الخارج وألا يزود بمغلاق من الداخل ، فقد يضيع وقت ثمين حيث وقوع حادث من الحوادث فى فتح باب الحمام .

 

ثانياً سلامة الطفل فى غرفة نومه

يمضى الطفل معظم وقته فى غرفة نومه – وإذا كان للطفل غرفة نوم خاصه فيكون ذلك مدعاه لأقل الأخطار أما إذا كان فى غرفة نوم الوالدين فهنا يكمن الخطر .

الموقف ( 1) : تواجد أشياء ومواد تهدد سلامة الطفل كمواد التجميل والعطور

والدبابيس والأدوية والحبوب .

الخطر : وجود هذه الأشياء والمواد عادة فى الأدراج بالقرب من السرير حيث يمكن الوصول إليها بسهولة .

الإحتياط : إبعاد هذه الأشياء ووضعها فى مكان بعيد عن يد الطفل .

الموقف ( 2 ): نزم الطفل فى سرير البالغين .

الخطر: السقوط – الموت إذا كان رضيعاً .

الإحتياط : حماية مكان النوم وتأمينه .

 

ثالثاً : حماية الطفل فى المطبخ

الطفل يتجول داخل المنزل – وهذه حقيقة – وتواجد الأم فى المطبخ يؤدى بالطفل دائماً أن يكون بالقرب منها .

وأول أساس لحماية الطفل مهما كانت الظروف – خروجه من المطبخ – لأنه مهما بلغ حرص الأم وإنتباهها ، فإنه من المتوقع أن تفاجأ بحركة من الطفل تؤذيه ، أو تقضى عليه ، أو أن تتصرف الأم تصرفاً قد يؤدى إلى الإضرار بها ، أو بولدها أو كليهما معاً .

الموقف ( 1) : إستخدام الغاز بمعرفة الأطفال .

الخطر: الإشتعال بطريقة خاظئة و‘نفجار الجهاز أو الأنبوبة إو إشتعال المكان بأكمله.

الإحتياط : عدم السماح للأطفال دون الخامسة عشر من عمرهم بإستخدام الغاز وعلى الأخص فى حالة غياب الأم .

الموقف ( 2) : حمل الأوانى الخاصة بالقلى أو الغلى وهى مملوءة بالماء أو الزيت الساخن عبر المطبخ أثناء وجود أطفال قريبين من الأم .

الخطر: أنسكاب الزيت أو الماء المغلى على الطفل .

الإحتياط : تجنب حملها أثناء وجود الأطفال قريبين من الأم .

الموقف ( 3) : وضع الأوانى وهى على المقد أو على طاولة الطعام نحو الجهه الخارجة للموقد .

الخطر : إصطدام الطفل بها فينسكب محتواها على الطفل ويؤدى إلى حدوث حروق بليغة من الدرجة الثالثة .

الإحتياط : تحويل قبضات الأوانى نحو الجهه الداخلية للموقد .

الموقف (4) : ترك السكاكين والملاعق والشوك ذات الأطراف الحادة فى متناول أيدى الأطفال .

الخطر : الجروح الشديدة .

الإحتياط : إغلاق الأدراج المحفوظ بها هذه الأدوات .

الموقف ( 5) : وجود أدوات ومواد كيكاوية وأدوية فى المطبخ مثل منظفات الأوانى والأرض والجدران ومزيل رائحة المطبخ ومبيد الحشرات.

الخطر : هى مصدر الخطر على الطفل .

الإحتياط : الحفظ فى مكان أمين بأوعيتها الخاصة بها بعيداً عن أماكن الطعام وعن متناول أيدى الأطفال .

 

رابعاً : حماية الطفل فى الشرفات والنوافذ والسلالم

الموقف ( 1) : الإنحناء خارج الشرفات أو النوافذ .

الخطر : السقوط من أعلى فتحدث الكارثة .

الإحتياط : عدم السماح للطفل بالإنحناء ، أو اللعب يالشرفات وإغلاق النوافذ المطلة على الشارع إغلاقاً محكماً ، ووضع حاجز مناسب للوقاية ورفع الكراسى من الشرفات.

الموقف ( 2) : الجلوس على النوافذ أو على درابزين الشرفات والبلكونات.

الخطر : السقوط .

الإحتياط : عدم السماح للأطفال بذلك نهائياً .

الموقف ( 3) : التزحلق على درابزين المنزل .

الخطر : السقوط .

الإحتياط : عدم السماح بذلك للأطفال نهائياً .

الموقف ( 4) : هبوط السلم بمعرفة الطفل وبمفرده .

الخطر: الوقوع وحدوث الحادث .

الإحتياط : ضرورة إضاءة السلم وعدم ترك الأطفال للصعود والهبوط بمفردهم وعدم ترك الدرج المكسور بدون إصلاح .

 

خامساً : لعب الأطفال والحماية من أخطارها

ما من طفل إلا وله لعبه الخاصة التى يحبها ويسعد بإقتنائها ، وهى أنواع كثيرة منها ما يزكى الخيال ويوسع الإدراك وينشط التفكير ومنها يعلمه النظام ولكل عمر من أعمار الأطفال ألعاب مناسبة .

غير أن هذه الألعاب بقدر خيرها – يتولد عنها حوادث مؤسفة وهناك عدة عوامل تتضافر فى وقوع الأذى الذى يتعرض له الطفل منها :

1-الطفل نفسه وطريقته فى إستعمال اللعبة .

2-اللعبة نفسها .

 

الأسرة عند إختيار اللعبة للطفل يجب أن تراعى الآتى :-

  1.  عدم شراء اللعبة المصنوعه من مادة الرصاص .
  2.  عدم شراء اللعبة التى تصدر أصواتاً حادة مرتفعة تشكل خطراً على سمع الطفل .
  3. ألا تكون اللعبة ( الدمى ) مصنوعة من قماش قابل للإشتعال وشعرها مصنوع من مادة السللوز .
  4.  ألا تكون اللعبة مصنوعة من مسامير طويلة .
  5. عدم إقتناء ألعاب تعمل على التيار الكهربائى للأطفال دون سن
  6. العاشرة .
  7. عدم السماح مطلقاً للأطفال بإقتناء بنادق للصيد .

وقد تكون الإصابات التى يصاب بها الأطفال المتسببة عن سوء صنع اللعبة أقل أهمية من الإصابات التى تنتج عن طريق اللعب بها وعلى الأسرة مراعاة :

  1.  قراءة التعليمات المكتوبة على اللعبة جيداً .
  2. عدم السماح للطفل بوضع بعض اللعب فى فمه وهو دون الثانية .
  3.    أطفال الثانية إلى الرابعة يتعرضون دائماً لأخطار الألعاب النارية .
  4. على الأم أن تبعد الألعاب المكسورة فوراً عن الطفل وخاصة التى تحتوى على رؤوس قاطعة حادة .
  5. إبعاد أى أسلحة نارية عن متناول الطفل وحتى إن كانت فارغة ووضعه فى مكان أمين محكم الإغلاق وعدم إهمال ذلك أى سبب من السباب .


سادساً : حرائق المنزل ووقاية الأطفال منها

كثيراً ما يصاب الأطفال إصابات خطيرة ونتيجة إندلاع الحرائق فى المنزل والتى تحدث بسبب الإهمال وعدم إتخاذ الإحتياطات الضرورية مثل :

  1. التأكد من أن الأسلاك الكهربائية فى المنزل جيدة وفى حالة تتحمل طاقتها .
  2.  فحص المدافئ والمواقد والأدوات الكهربائية بصورة درورية للتأكد مع عدم وجود أعطال فيها وإستبدال المآخذ الكهربائية المكسورة بأخرى .
  3.  حفظ كافة المحاليل القابلة للإشتعال بعيداً عن مصادر الحرارة وعن الأطفال .
  4. عدم التدخين فى الفراش ، وعدم ترك علب السجائر والكبريت والولاعات على المنفذ أو الكراسى .
  5. عدم ملئ الموقد وهو مشتعل أو لا يزال حاراً .
  6.  عدم تحديد مصدر غاز لموقد آخر مهما كان السبب
  7.  الإحتفاظ بأجهزة اطفاء والتدريب على إستعمالها وعدم محاولة إطفاء حريق الوقود بالماء لأنه يزيد فى إمتداد الحريق ويحمل السائل المشتعل على سطحه ويسير به .
  8.  عدم إرتداء قمصان نوم طويلة ورقيقة مصنوعه من النيلون أو ما يشابهه من الأقمشة فى المطبخ .
  9.  عدم ترك الأطفال بمفردهم فى المنزل فإن ثلث الأطفال الذين يدركهم الأجل متأثرين بحروقهم يكونون لوحدهم فى المنزل عند إندلاع الحريق إذ أنهم يكونون أنفسهم السبب فى إندلاع النار عن طريق العبث بالثقاي أو الولاعات دونما مراقبة فيتولاهم الخوف وبدلاً من أن ينذروا بنشوب الحريق يختبئون داخل المنزل حيث يختنقون أو يحترقون أحياء .

سابعاً : صيدلية للمنزل وسيلة حماية للطفل

لابد من وجود صيدلية فى المنزل تحتوى على بعض الأدوية التى تستخدم فى الحالات المرضية أو الحوادث الطارئة ، ويجب أن تكون موضوعه فى مكان عال بعيدة عن متناول أيدى الطفل – كما يجب ألا يطلب من الطفل جلب الأدوية وتناولها مباشرة من الصيدلية .

 

الأدوات :

  •   قطن وشاش طبى .
  •   أربطة متنوعه .
  •  بلاستر لاصق .
  •  محاقن بلاستيكية تستعمل لمره واحده قياس 2 ، 5 ، 10 سم .
  •  خافض لسان خشبى .
  •  ميزان حرارة طبى فموى وشرجى .
  •  كيس مطاط للماء الساخن وآخر للثلج .
  •  محقنه شرجية .
  •  علبة لحفظ القطن والشاش المعقم .
  •  علبة جراحية صغيرة .
  •  قطعة قماشية مربعة كبيرة .

الأدوية :

  •  كحول طوبى .
  •  محلول مركوكروم .
  •  صبغة اليود .
  •  مسكنات .
  •  مضادات التشنج والألم .
  •  حبوب ضد الإسهال .
  •   مراهم .
  •  مطهرات .
  •  كريم للحروق .

وعلى الأسرة تعلم الإسعافات الأولية لدرء أخطار المواقف التى يتعرض لها الطفل سواء فى المنزل أو الطريق إلى أن يتم حضور الطبيب أو نقل الطفل إلى أقرب مستشفى أو مراكز علاج الإصابة .

 

خاتمه :

نأمل بهذا أن نكون قد قمنا بواجبنا فى عرض هذه المواقف والأخطار الناجمه عنها وكيفية الوقاية منها .

ونأمل مخلصين أن تكون الإقتراحات المقدمه صادقة التعبير عن حجم مشكلة حوادث المنزل وأبعادها .

ونحن صادقون ومخلصون نضع كل إمكانياتنا فى سبيل تحقيق هذه الأهداف ومن أجل عالم أفضل وغد أكثر إستقراراً ورخاء وصحة ومن أجل طفولة غير معوقة . 

كتبه على النت ايمن جلال محمد عز الدين

المصدر: الأستاذ / على عبده محمود العدد95 من النشرة الدورية للإتحاد
FAD

لاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين

ساحة النقاش

danasweet

انا بنتي عمرها سنة وشهرين بتحط ايدها على سلك الكهربا وبتطلع علي وبتضحك واكتر من مرة فهمت انو غلط وبصراحة بعدين صرت اضربها على ايدها بس بضلها تضحك واحيانا بتعيط لما اضربها بس مش راضية تبعد عن سلاك الكهربا
واناعندي مشكلة انو مقبس الكهربا قريبات للاطفال
شو الحل

FAD
الاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين هيئة ذات نفع عام لا تهدف لتحقيق ربح تأسس الاتحاد عام 1969 العنوان 32 شارع صبرى أبو علم – القاهرة الرمز البريدى 11121 ت: 3930300 ف: 3933077 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,143,611

مشاهير رغم الإعاقة