المعوق هو إنسان وجد منذ أقدم العصور، ومنذ أن سار الإنسان على كوكبنا الأرضي وما فرضته ظروف الحمل والولادة الصعبة، وما تعرض له الإنسان من صراع من أجل الحياة وبكل أبعاد التحديات مع قسوة البيئة وأمراضها ومآسيها وما أحاطه من وحوش تتصارع من أجل البقاء ومع وحشية الإنسان وفتكه بأخيه الإنسان.

والعرب قبل الإسلام عرفوا حالات الإعاقة بأنواعها الكثيرة وأعطوها مسمياتها المحدد ة لأعمى، الضرير، الأصم، الأبتر، الأشل ، الأجدع ، الفالج ، الأعرج".

ويقول الجاحظ " وأن جماعة كانوا يبلغون مع العرج ما يبلغه عامة الأصحاء، ومع العمى يدركون ما لا يدركه أكثر البصراء ".

وفي الإسلام كانت أول حالة بتر هي حالة معاذ بن عمرو بن الجموح في معركة بدر الكبرى، وأول امرأة قاتلت وقطعت يدها هي نسيبة بنت كعب الأنصارية في معركة حديقة الموت حيث هاجمت مسيلمة الكذاب في عقر مقره وضربها حارسه وقطع يدها.

وكان المسجد في صدر الإسلام يلعب دوراً أساسياً في مجال الشفاء وإقامة مراكز ودور الإيواء للعاجزين والمستشفيات لرعايتهم تطبيقاً لقول الرسول صلى الله عليه ولسلم " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى". صدق رسول الله.

ومع تطور المجتمعات وانتقالها من مفهوم التعاطف والشفقة على المعوق إلى مفهوم قدرة المعوق على احتلال موقعه فى المجتمع مرة أخرى بقدراته واستعداداته، اعتمدت هذه المجتمعات على أسلوب حديث في الخدمة الاجتماعية ألا وهو أسلوب التأهيل الاجتماعي للمعوقين، وألتزم المجتمع المصرى بهذا الأسلوب نحو بنيه ليؤكد أن لكل إنسان حقوق لا تتكامل إنسانيته إلا بها مثل العمل والأمن والآمان في جو من المساواة وتكافؤ الفرص.

كتبه على النت شريهان محمد عبد الحكيم

المصدر: كتاب التشريعات ودورها إصدار الإتحاد النوعى للمعوقين
FAD

لاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين

  • Currently 67/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 1057 مشاهدة

ساحة النقاش

FAD
الاتحاد النوعى لهيئات رعاية اللفئات الخاصة والمعاقين هيئة ذات نفع عام لا تهدف لتحقيق ربح تأسس الاتحاد عام 1969 العنوان 32 شارع صبرى أبو علم – القاهرة الرمز البريدى 11121 ت: 3930300 ف: 3933077 »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,009,292

مشاهير رغم الإعاقة