فورت (ألمانيا) (د ب أ) – عندما يلجأ الطفل لسرقة بعض النقود من والديه، فإن ذلك يُعد بمثابة مؤشر على أن هذا الطفل يعاني من مشكلات نفسية. فربما يكون الدافع وراء ارتكابه لهذا العمل هو التغلب على شعوره بالنقص، لذا فهو يحاول من خلال امتلاكه لبعض الأموال أن يرفع من قيمة نفسه أمام من حوله. ويمكن أن تكون السرقة بهدف شراء بعض الهدايا في محاولة لاكتساب أصدقاء. وأشار أندرياس هوندزالتس من الرابطة الاتحادية للاستشارات التربوية بمدينة فورت جنوبي ألمانيا، إلى أن الطفل الذي يعاني من هذا السلوك في حاجة ملحة إلى دعم ومساعدة الآباء. ففي بادئ الأمر يتعين على الآباء التصرف بهدوء وموضوعية لحل هذه المشكلة؛ حيث يجب أن يدرك الطفل أن السرقة سلوك خاطئ يجب الابتعاد عنه، علاوة على ذلك يجب مطالبة الطفل بإعادة النقود التي قام بالاستيلاء عليها.

 وأضاف أخصائي علم النفس هوندزالتس أن الأطفال، لاسيما في مرحلة ما قبل المراهقة، يميلون إلى السرقة؛ لذا فهم يقومون بالاستيلاء على بعض النقود من الآباء، ومع ذلك لا يجب أن يصاب الآباء بفزع وصدمة تجاه ذلك الأمر، بل يجب عليهم مواجهة هذا الأمر بحزم، كي لا يتكرر مجدداً. وبشكل عام ينبغي على الوالدين الاحتفاظ بالنقود بعيداً عن متناول الأطفال، وإعطاء الطفل مصروف جيب يستطيع من خلاله شراء احتياجاته الشخصية.

المصدر: موقع مجلة حور
Education-Learning

Asmaa Alnahrawy

  • Currently 109/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
36 تصويتات / 1005 مشاهدة
نشرت فى 25 سبتمبر 2010 بواسطة Education-Learning

ساحة النقاش

Asmaa Alnahrawy

Education-Learning
Instructor »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,305,293