إن عملية الدراسة والاستعداد للامتحانات تحتاج إلى متابعة دقيقة وحرص من كل من الطالب نفسه ومن والديه في البيت وكذلك من المسئولين في المدرسة حتى يستطيع الطالب والطالبة تحقيق أهدافهم وإتمام عملية الدراسة بنجاح وتفوق وخاصة هذه الأيام المقبلة والتي يستعد فيها الطلاب لامتحانات الفصل الأول في المدارس المختلفة والمعاهد والجامعات وتلعب عوامل عديدة في المساعدة على التحصيل والاستيعاب السريع للطلاب حيث تلعب التغذية السليمة دورا مهما في ذلك كما أن هناك بعض العوامل النفسية والهدوء والاستقرار في المنزل التي تساهم بشكل كبير في تحقيق النجاح وكذلك يجب على الوالدين مراعاة ذلك والحرص على توفير الهدوء والاستقرار النفسي للطلاب والطالبات حتى تستقر نفوسهم وتهدأ جوارحهم ويكون هناك استقرار يمكنهم من الاستيعاب والتركيز وعدم التشويش عليهم مما يجعلهم في أفضل حال لاستقبال المعلومات والنجاح والتفوق .

النوم الكافي :

ان اعطاء الجسم وقتا كافيا من الراحة والنوم له دور كبير في زيادة الاستيعاب والتحصيل وقد يعتقد بعض الطلاب أن السهر لساعات طويلة أو متواصلة تساهم في تحقيق أعلى النتائج وهذا الأمر غير صحيح بل العكس من ذلك حيث ان للسهر خطرا كبيرا على الطلاب وعلى نشاط المخ والتركيز وخاصة عند استخدام بعض المنبهات التي تساعد على السهر لذلك يجب علينا أن نوضح للطالب أنه يجب أن يأخذ وقتا كافيا من الراحة والنوم والحرص على ذلك كما أنه يجب العلم أن الطالب يجب عليه أن يريح المخ بين فترات الدراسة حيث ان المخ يستطيع أن يستوعب من 4535دقيقة حسب عوامل عديدة بعدها يحتاج إلى راحة وترك المكان الذي يدرس فيه الشخص لمدة 1510دقيقة ثم يمكنه العودة للدراسة مرة أخرى فعملية الراحة للمخ وللجسم بين كل فترة من الزمن أمر مطلوب وضروري للمساهمة في عملية التحصيل والاستيعاب وكذلك الاستمرار في الدراسة وعدم التعب والخمول والإرهاق .

التهوية :

يحتاج الطالب والطالبة إلى مكان مناسب للدراسة ويكون ذلك في مكان تهويته جيدة وعدم الدراسة في مكان مكتوم لان للأكسيجين دورا كبيرا في زيادة الاستيعاب والتركيز .

الغذاء السليم :

يجب علينا توفير الغذاء المناسب لهذه الفترة الحرجة والحساسة والتي يأتي في مقدمتها :

النشويات : تلعب النشويات دورا كبيرا في امداد الطاقة للمخ والجهاز العصبي ولذلك يجب علينا توفير الساندويتش والخبز والبطاطا فهي مصدر جيد للسكريات التي تغذي المخ وكذلك يجب امداد الطالب بالفاكهة فهي مهمة لإمداد الجسم وخاصة المخ بالسكريات البسيطة وينصح بإعطاء الطالب ملعقة من العسل الطبيعي أول النهار لتقوية الذاكرة والتركيز.

الإفطار :

يجب الحرص على اعداد إفطار مناسب للطلاب وان يحتوي على البروتينات المهمة للجسم مثل البيض والجبن وكذلك الحليب فهي مهمة جدا لإمداد الجسم بما يحتاج من بروتينات مهمة في سلامته

السوائل :

ينصح الجميع باستهلاك السوائل بشكل جيد خاصة الماء والعصير والحليب والحذر من المشروبات التي بها منبهات مثل : الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة ( المنبهة ) والتي أضرارها أكثر من فوائدها وهي في الواقع تزيد من نشاط طاقة العضلات وليس الجهاز العصبي ولذلك فهي لا ينصح بها لأي شخص في العموم خاصة الأطفال أو الطلاب والطالبات الذين يستعدون للامتحانات فهي قد تساهم في إرهاقهم واضعافهم .

زيتون الأوميقا -3- :

تعتبر أحماض الأوميقا 3-من العناصر المهمة لتقوية الذاكرة والحد من النسيان وتساهم في دراسة جيدة ونتائج ايجابية وتوجد هذه الأحماض في الأسماك والتونة وبعض المكسرات مثل ( عين الجمل ) لذلك ينصح بتوفيرها للطلاب والطالبات وكذلك كبار السن وخاصة الذين يعانون من فقدان للذاكرة والنسيان.

وصفة لوجبة خفيفة :

يمكن عمل وصفة لوجبة خفيفة ( snack ) تزيد من نشاط وحيوية المخ والجهاز العصبي وهي سهلة حيث نستطيع أن نضيف ملعقة كبيرة من عين الجمل المجروش على علبة زبادي ونضيف عليها ملعقة عسل وحنين القمح ويمكن كذلك إضافة بعض أنواع الفاكهة مثل عنب احمر أو رمان أو توت أو موز ويمكن أن تكون هذه الوجبة الخفيفة في فترة الساعة 11صباحا أو تكون بعد المغرب حيث تساهم في إعادة النشاط والحيوية للمخ حيث تمده بالعناصر الغذائية المفيدة مثل السكريات البسيطة والتي تعتبر أساسا في تغذية المخ والجهاز العصبي وتجعلها تعمل بشكل جيد ومستمر . كما أن هذه الوجبة السريعة مصدر جيد للأحماض الذهنية المفيدة (الاوميقا -3) وكذلك تمد هذه الوجبة بالعناصر المهمة لتقوية الذاكرة والمخ والتي تأتي من العنب الأحمر أو التوت أو الرمان فهذه الفواكه مهمة جدا في تقوية المخ والجهاز العصبي ويمكن استبدال الزبادي بالأيسكريم قليل الدسم لمن لا يرغبون استخدام الزبادي .



دور المقصف :

لا يخفى علينا أهمية توفير المواد الغذائية الجيدة والطبيعية في إمداد الجسم بالعناصر الأساسية لنشاط الجسم بشكل عام ونشاط المخ والأعصاب بشكل خاص لذلك فإنه يجب على المسئولين عن المقاصف المدرسية الحرص على توفير الأغذية التي تمد طلابنا خلال الفسحة وخلال الفترات بين الامتحانات تمدهم بالعناصر والحيوية مثل الحليب والعصير وبعض الفواكه والابتعاد عن الأغذية الخاوية مثل الشيبس والمشروبات الغازية والتي سوف تساهم بشكل كبير في سوء التغذية للطلاب مما يؤثر على نشاطهم وحيويتهم وقوة ذاكراتهم وإنتاجيتهم كما أن على إدارة المدرسة والمسئولين فيها الحرص على متابعة الطلاب بين فترات الامتحانات وتوفير المناخ المناسب لهم وعدم إهمالهم وتركهم يخوضون في الساحات وخارج المدرسة دون رقيب بل يجب عليهم ترتيب الأمر وتوفير الأماكن التي يمكن للطلاب فيها الاستراحة والهدوء وتوفير مياه الشرب بشكل جيد وتقديم الإرشادات لهم وبأن لا يمكثوا بعد الامتحانات خارج المدرسة بل عليهم الذهاب إلى منازلهم للراحة والاستفادة من أوقاتهم..



أخيراً : هناك دور كبير جداً يقع على أولياء الأمور من الاباء والأمهات وهو الحرص على متابعة أبنائهم الطلاب والطالبات خلال هذه الفترة وعدم إهمالهم ومراقبة ما يتناولونه خلال تواجدهم في المنزل وخارج المنزل وفي المدرسة حيث ان لهم دورا كبيرا في توفير هذه الأغذية بشكل جيد وعدم إهمال هذه الفئة خلال هذه الفترة لأن للغذاء دورا كبيرا جداً في تحقيق النتائج والتحصيل واجتياز هذه المرحلة بشكل جيد كما أن للهدوء النفسي داخل المنزل وفي المدرسة دورا كبيرا في عملية الأداء والدراسة للطلاب ويجب كذلك أن نتابع هؤلاء الأبناء بعد خروجهم من المدرسة بعد الامتحانات وعدم إهمالهم وتركهم لأن ذلك سوف يضرهم وقد يضر ويؤثر على المجتمع فالمراقبة مهمة وكلكم راع ومسئول عنهم ليتم النجاح بشكل جيد وهادئ .

المصدر: منتديات السعودية تحت المجهر
Education-Learning

Asmaa Alnahrawy

  • Currently 109/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
37 تصويتات / 1827 مشاهدة

ساحة النقاش

Asmaa Alnahrawy

Education-Learning
Instructor »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,339,394