اكتشف العلماء أن احد بروتينات الدم مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب مثله مثل ارتفاع ضغط الدم وزيادة الكولسترول.
وقال الباحثون البريطانيون الذين اشرفوا على تلك الدراسة العالمية أن البروتين المذكور يوجد في الدم مصاحبا للكولسترول.  "الردئ " ، LDL
وأوضح تحليل البيانات المجمعة من 79 ألف شخص أن البروتين، المعروف باسم Lp-PLA2 يزيد كذلك من مخاطر الإصابة بالجلطة والموت المبكر..
ويجري بالفعل تطوير أدوية مضادة للبروتين، المرتبط بالتهاب الأوعية الدموية، لكن لا يعرف حتى الآن أن كانت تلك الأدوية تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
ومن المعروف أن التدخين ومرض السكر وارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الكولسترول الردئ تسبب أمراض الشرايين التاجية، لكنها لا تفسر تماما ارتفاع نسبة الإصابة بتلك الأمراض بين البشر.  .
وهذا ما دفع الباحثين للتفتيش عن عوامل أخرى تزيد من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والجلطات.
ويهتم الباحثون بالأدوية التي تعيق عمل ذلك البروتين لان الدراسات أظهرت وجوده بمستويات عالية في المصابين بأمراض الشرايين.
وتجرى بالفعل دراستان باستخدام احد الأدوية على أشخاص يعانون بالفعل من أمراض القلب، إلا أن العلاقة بين ذلك البروتين وخطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات ليست واضحة حتى الآن..
وأظهرت النتائج، من دراسات على مصابين بأمراض القلب وأصحاء، إن ارتفاع مستويات البروتين مرتبط بالإصابة بالجلطة والموت المبكر.
وبالنظر إلى أمراض القلب وجد أن درجة مخاطر الإصابة بها تماثل المخاطر المرتبطة بارتفاع ضغط الدم أو زيادة معدلات الكولسترول الردئ.
ويذكر أن هناك اهتماما بما إذا كان قياس مؤشرات الالتهاب، من أمثال ذلك البروتين، يمكن أن يسهم في التنبؤ بمخاطر أمراض القلب.

المصدر: منبر سوريا
Education-Commerce

Asmaa Elnahrawy

  • Currently 112/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
37 تصويتات / 431 مشاهدة
نشرت فى 10 سبتمبر 2010 بواسطة Education-Commerce

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

826,381