أكد خبراء علم النفس على خطأ شعار «الفضفضة لا تفيد» الذي يرفعه بعض الموظفين الذين يعانون من إحباط في العمل. وأوضح عالم النفس مانويل توش المنحدر من مدينة كولونيا غربي ألمانيا أنه إذا كانت تنتاب الموظفين مخاوف وهواجس بالفصل عن العمل، فإنه من المفيد قطعاً أن يفتحوا قلوبهم لبعضهم البعض ليفضفضوا ويعبروا عما يؤرقهم، مع مراعاة عدم المبالغة في التعبير عن الشكوى. فإذا ما وصل الأمر إلى حد النحيب والعويل المستمر، فقد يكون لذلك نتائج عكسية، ويقول توش :«لا يجوز أن يدفع الموظفون بعضهم البعض إلى مرحلة السأم».

ويشير توش الذي يعمل أيضاً كاستشاري توظيف، إلى أنه من الخطأ أن يقمع الموظف مشاعر الإحباط والخوف التي تساوره، قائلاً :«يجب على الموظف أن يأخذ حالته النفسية على محمل الجد». غير أن توش يعود ويؤكد على ضرورة أن يدرك الموظف أن الفضفضة والتعبير عن الشكوى لا تمثل حلاً للمشكلة التي يمر بها، وأنها لا تعدو كونها مجرد خطوة أولى على طريق الخلاص من هذه المشاعر، ففي الخطوة التالية ينبغي أن يتساءل الموظف عن الأشياء التي يمكنه تغييرها كي يتخلص من مخاوفه وهواجسه.

المصدر: موقع مجلة حور
Education-Commerce

Asmaa Elnahrawy

  • Currently 149/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
49 تصويتات / 1215 مشاهدة
نشرت فى 6 سبتمبر 2010 بواسطة Education-Commerce

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

793,286