عمان: أكدت البروفيسور سميرة عرابي أستاذ ورئيس قسم الصحة والترويح في كلية التربية الرياضية بالجامعة الأردنية أنه بالرغم من إنخفاض نسبة بعض المواد الغذائية في داخل الجسم خلال فترة الصوم، إلا أن ذلك لا يمنع من القيام ببعض الأنشطة البدنية والحركية الخفيفة والتي تعمل على تحسين كفاءة أجهزة الجسم الوظيفية والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة التي قد نلتهمها خلال هذا الشهر الكريم.

 

ونقلت صحيفة "الدستور" الأردنية عن د. سميرة قولها إنه يمكن استغلال شهر رمضان للتخلص من الوزن الزائد وذلك عن طريق تحجيم كميات الطعام وعدم الإفراط في تناوله إلى جانب الانخراط في نشاط بدني خفيف إلى متوسط الشدة كما ويمكن استغلال بعض العبادات التي تزيد من عملية صرف السعرات الحرارية ، وخير مثال على ذلك صلاة التراويح والتي تشتمل على الوقوف والركوع والسجود ، وتؤدي هذه لفترة زمنية لا تقل عن ساعة يومياً ، يمكن أن يتخلص الفرد من بعض السعرات الحرارية الزائدة إضافة إلى المشي للمسجد بعد تناول وجبة الإفطار لتأدية صلاة العشاء حيث أن ذلك يساعد على زيادة تحسين عملية التمثيل الغذائي للطعام وزيادة صرف السعرات الحرارية.

 

وأضافت أنه إذا ما التزم الصائم ببعض هذه الأنشطة ومارسها والتزم بتناول كميات محدودة من الطعام ، فإن ذلك حتما سوف يؤدي إلى خفض الوزن وخفض نسبة الكولسترول غير الحميد وخفض ضغط الدم وكذلك تحسين كفاءة الأجهزة الوظيفية للجسم فهذه دعوة للاجتهاد في رمضان ومضاعفة العمل والنشاط واستغلال هذا الشهر بالاستفادة من الصوم في الجانبين الروحي والبدني.

المصدر: موقع لهن الالكتروني
Education-Commerce

Asmaa Elnahrawy

  • Currently 64/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 158 مشاهدة
نشرت فى 6 سبتمبر 2010 بواسطة Education-Commerce

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

782,193