أقوى من جانجان 

 

الاماكن بيئة مصرية متنوعة، بيت و شارع، طوب و بقايا اعمال هدم، اقنعة قطط٣  

 

الشخصيات 

 

مجموعة من ٥ اطفال  من ٤ إلى ١١ سنة بينهم عصام  ، طالب في المرحلة الابتدائية و اخته  حنان تصغره بعامين ، و حسام صديق عصام في نفس المرحلة العمرية، و الام و المارد جانجان و  الفتاة صاحبة القط  و ثلاث شخصيات يرتدون اقنعة لثلاثة  قطط، 

 

يفتح الستار على مجموعة تغني و ترقص بأزياء مصرية متنوعة،، 

 

اغنية العرض :

احنا حكاية كان يا ما كان 

عن النهارده مش عن زمان

كل كلامنا هنا و الان 

طير حيوان و كمان انسان 

(يتغير اللحن) 

احنا حكاية بنغنيها و بنمثلها 

و معاكم بأه هنكملها 

 هنلاقي الكنز المفقود 

و نجيبه معانا للي معانا 

و الغايب يعرف م الموجود 

ما هو لازم نبذل مجهود 

رتب اوقاتك ايامك 

عبر بوجودك و كلامك

هتعيش الدنيا تكون فيها 

قدها و قدود 

و نقول كمان 

(نعود للحن الاول) 

احنا حكاية كان يا ما كان 

عن النهارده مش عن زمان 

كل كلامنا هنا و الان 

طير حيوان و كمان انسان 

يتغير اللحن

و بنبني  بلدنا و  بنعمر 

المصري ده  طول  عمره يطور

و انت المصري العصري منور

مصر هتفضل بينا منارة

اجمل حاضر اغلى حضاره 

انت الكنز  الاول فيها 

و انت الاقوى من جانجان


المشهد الاول 

 

يفتح الستار على مكانين  بينهما  فاصل، على اليمين مكان جميل مرتب راقي، على اليسار شارع  شعبي به زينة و عربات باعة، 

 

و مجموعة اطفال ( يمكن استبدالهم باقنعة أطفال) بينهم عصام و حنان، ظهرهم للجمهور يتفرجون على ما يحدث في المكانين، 

 

على صوت الراوية

الراوية : 

(المكان هنا و هنا، حتة من قلب مصر، اجمل بلاد الدنيا، ايوه اجمل بلاد الدنيا في كل مكان فيها، فيها اللي بيعمر فيها، و فيها اللي قاعد مستني غيره يبنيها، و فيها اللي راضي و فيها اللي زعلان و اللي راضي بيها ، فيها و فيها  اللي كسلان و فيها اللي بيبذل كل جهده عشان يحافظ عليها و  يعليها و يكبر فيها و بيها ، و هي مصر الكبيرة، اللي كل ولادها غاليين عليها) 

 

قط  جميل يرتدي ملابس بألوان زاهية و يضع فيونكة حمراء جميلة و صاحبته تدلله، و تفتح له قطعة جبن ليأكل فيتناولها مستمتعا، 

 

و قط يدخل  في الجانب الاخر من المسرح  يتشاجر مع قط  اخر على قطعة طعام، و يتوسل القط الضعيف للقط القوي ان يترك له قطعة طعام فلا يقبل، 

 

يتجه الأطفال للجمهور ليطرحوا عليهم الأسئلة، 

 

طفل؛ يرضيكوا كده 

 

طفلة؛ ايه ذنب القط الضعيف الغلبان  ما يلاقيش اكل، و القط التاني ينتصر؟ 

 

طفل؛ و ايه اللي يخلي القط المقطقط ياكل من غير اي جهد و لا تعب، و لا حناقات،؟ 

 

طفله؛ يابني حظ و احنا هنجيبه منين الحظ مش لينا،. الحظ مع الاغنياء،

 

طفل؛ و احنا مش اغنيا بس المستقبل قدامنا و مش اغبيا 

 

طفل؛ مستقبل مين، احنا لا بنحب البيت و لا المدرسة ، كل شوية زعيق و خناقات في كل حتة، 

 

طفل؛ و ياريت هنفضل فيهم، دول بيقولوا ان الحكومة كمان هيهدوا البيت و هنروح حتة تانية 

 

طفل؛ لا طبعا ازاي يعني؟ ، 

 

طفل؛ ما تخافش سمعت اننا هنروح بيت اجمل و المدرسة جنب البيت، و نتعلم مزيكا و فن و مسرح في قصر الثقافة،  و فيه كمان نادي، و يبقى عندنا تدريبات مع كباتن 

 

طفلة؛  تدريبات و كباتن و حتى لو ده حصل الصبيان بس اللي هيلعبوا و طبعا البنات لأ


المشهد الثاني

 

حوائط مشققة في بيت يبدو متهالكا، يجلس عصام و اخته حنان مع امهما، 

 

الام؛ هتاكلوا

 

عصام و حنان معا؛ لأ 

 

الام؛ احسن وفرتوا 

 

حنان؛ يعني هناكل ايه فراخ و لحمة و للا بانية و مكرونة بشاميل 

 

الام؛ لا رز و بامية و الحمد لله 

 

حنان و عصام معا ؛ مش عايزين 

 

حنان؛ ماما هو احنا بجد هنمشي من هنا و نسيب بيتنا؟ 

 

الام؛ اه و هيدونا شقة بدل البيت اللي هيقع على دماغكم ده، جتكوا القرف 

 

عصام؛ قرف ايه بس يا ماما غيري كلامك بأه ده المكان هيكون فيه نادي و مدرسة نضيفة و فصر ثقافة، 

 

الام؛ ايه قصر الثقافة ده 

 

انا اعرف لما نروح نبقى نشوف

 

عصام قصر الثقافة ده مكان نروح فيه و ممكن انتي كمان يا ماما تروحي، بيعرضوا افلام و فيه مكتبة و فيه كمان تعليم للامهات و كل البنات و الستات اشغال يدوية و كمبيوتر و حرف من ايام قدماء المصريين، 

 

الام؛ حرف ايه بس و تراث ايه، هو انا عندي وقت بين شغل البيت و اكل العيش. 

 

عصام؛ يا ماما الحرف دي كمان هتبقى اكل عيش واحد صاحبي راح مع اهله و امه اتعلمت حاجات كتير بتفصل هدوم و تطرزها  و بتشتغل و بتبيع الحاجات اللي بتعملها كمان. 

 

طيب كفاية كلام هتاكلوا و للا ادخل اغسل المواعين و اتفرج على التلفزيون و انام، 

 

حنان؛ عايزين مكرونة بالبشاميل و بانية 

 

عصام،؛ او حمام محشي و ورقاق باللحمة، 

 

الام؛ هو رز و بامية، 

 

عصام؛ طب اشحني لي الموبايل عشان العب شوية على النت، 

 

الام؛ مفيش شحن، معاك التاب ذاكر عليه احسن. 

 

يرن موبايل عصام، يرد عصام على صديقه حسام 

 

عصام؛ ايوه يا حسام عامل ايه 

 

صوت حسام من بيته الجديد؛ كويس الحمد لله تعال زورني في بيتي الجديد 

 

عصام؛ و الله انا عايز اجي لك اوي، 

 

تعال هتنبسط جدا يارب تيجوا جنبي قريب، 

 

عصام؛ مش عارف امي قلقانة و ابويا كمان 

 

حسام؛ انا امي مبسوطة هي  الاول كانت مستغربة الدنيا بس لقيت اماكن كتير تروحها و تتعلم حاجات جديدة و زي ما حكيت لك بتشتغل و  تتعرف على ناس، حتى دلوقتي مبسوطة جدا، ده حتى خناقاتها معانا قلت و الله عن الأول، 

 

عصام؛ هاجي لك انا و علي و عماد 

 

حنان؛ طب اسأله اخته بتروح النادي و للا الصبيان بس 

 

حسام؛ قول لها اختي بتروح و هتدخل مسابقة كمان، و بتتعلم تعزف و ترسم في قصر الثقافة، 

 

عصام؛ سمعتي، خلاص هاجي لك الجمعة الجاية، 

 

حسام؛ اتفقنا هستناك. 

 

عصام ينهي  الاتصال مع صديقه حسام و يلتفت لاخته، 

 

حنان؛ عصام يللا ناكل، خلاص شكل الحكاية هترسى على الرز و البامية امرنا لله 


المشهد الثالث 

 

ظلام و إضاءة خافتة على وجه عصام و حنان و هما يجلسان على الارض، وسط الركام ، و بقايا طوب و هدم، 

 

حنان؛ مش جاي لي نوم 

 

عصام؛ و انا كمان

 

حنان؛ هوه احنا هنفضل كده ما عندناش اكل حلو و لا فلوس كتييييير؟ 

 

عصام؛ لا ممكن يبقى عندنا حظ، لو الفلوس جت لنا كتير، 

 

حنان؛ ازاي تبقى كتير، و بابا و ماما بيشتغلوا َ  و كمان احنا صغيرين،

 

عصام؛ يبقى لازم نلاقي مصباح علاء الدين، 

 

حنان؛ بس انت اسمك عصام 

 

عصام؛ خلاص يا سيدي، نسميه مصباح عصام الدين ، 

 

حنان؛ طيب ما تيجي ندور عليه في البيت اللي اتهد في اول الشارع، 

 

ينظر  عصام وحنان  لمكان تجمع بقايا الطوب و الهدم  ، و يسيران ببطء نحو الطوب المكسور، ، يجدان المصباح يدعكانه، 

 

تهتز اضاءة المسرح، تنطغيء ثم تنير ليخرج  المارد العجيب، 

 

 عصام و حنان ينتابهما الفزع و لا يصدقان، 

 

يسألان؛ انت مين؟! 

 

جانجان ؛ انا أقوى من مارد علاء الدين، أقوى من كل انس و جان و اسمي جانجان. 

 

يتعجبان؛ جانجان،!!!؟؟ 

 

جانجان؛ شبيك لبيك، أنا بين ايديك، تطلب ايه

 

عصام؛ نطلب بجد؟! 

 

جانجان ؛ اه بجد ما انتوا اللي  طلعتوني، و طبعا حقكم محفوظ، دا نتوا خرجتوني من الزنقة دي و من البيت المهجور ده، ها تطلبوا ايه؟ 

 

حنان؛ حاجات كتير!! 

 

جانجان ؛ ٣ بس، ٣ طلبات و احمدوا ربنا، و للا انا الحق عليا اني عايز احفظ حقكم، هتطمعوا و للا ايه، خلاص سلام ما لكوش حاجة عندي! 

 

عصام؛ طيب تمام تمام، خلاص، ايه يا عم، انت كمان هتتعصب علينا و للا ايه، ما كفاية امي و ابويا ما بيبطلوش زعيق، 

 

جانجان؛ هما مستحملين كتير و انتوا ما بتبطلوش طلبات، 

 

حنان؛ انت عارفنا و للا ايه؟ 

 

جانجان؛ عارف بني الانسان، عايزين كل حاجة في وقت واحد، و مش عايزين يجتهدوا و لا يتعبوا، كلهم عايزين مصباح علاء الدين. 

 

عصام؛ طب الحمد لله اننا  لقيناك

 

جانجان :  يللا اطلبوا بأه و للا امشي؟ 

 

حنان و عصام؛ لا هنطلب هنطلب. 

 

حنان؛ توجه كلامها لاخيها نطلب ايه؟ 

 

عصام؛ مش عارف عايز حاجات كتير. 

 

حنان؛ انا عايزه مكرونة بشاميل و بانيه. 

 

عصام؛ و ده هيعرف البشاميل و البانيه؟! 

 

جانجان؛ اه عارفه، عارفه، اجيب؟! 

 

عصام؛ لا استنى، يعني هنضيع الفرصة في المكرونة و البانيه،؟! 

 

حنان؛ طيب نطلب ايه؟! 

 

عصام؛ ما اعرفش انا تعبت من التفكير، بقول لك ايه ينفع ننام و نقول لك بكره؟! 

 

جانجان؛ لا بكره مش هتلاقيني

 

عصام؛ ها يا بنتي نطلب ايه؟! 

 

حنان؛ ما اعرفش خلاص عايزه انام،. بقولك ايه ينفع تجيب لنا سريرين كبار و بطاطين ناعمه و مخدات ريش نعام زي بتاعة الأساطير و الأفلام ؟ 

 

جانجان؛ طلبك موجود. 

 

عصام؛ حرام عليكي ننام ايه، و سرير ايه، احنا عايزين حاجة تنفعنا على طول، يجيب فلوس دهب مجوهرات شيكات كاشات، 

 

جانجان؛ اطلبوا بأه انا اللي عوزت انام. 

 

حنان؛ طب احنا حيرانين يا عم جانجان  ساعدنا، 

 

انا عايزه اكل و انام، 

 

عصام؛ و انا عايز كاشات و ذهب و ياقوت و مرجان

 

جانجان؛ انا ممكن اجيب لكم كل دول 

 

عصام و حنان؛ بجد! 

 

جانجان؛ اه

 

هجيب لكم قصر فيه اوضه فيها سريرين مفروشين احلى ملايات و بطاطين و مخدات، زي بتاعة الأفلام مليانة  ريش نعام، و مكرونة و بانية و بط و حمام، و خزنة مليانة كاشات و دهب و ياقوت و مرجان، و هسيبكم لحد النهار ما يبان، تاخدوا و تلموا الحاجات و الكاشات،  و تاكلوا الاكلات، و تناموا الساعات، و خدوا بالكوا من ترتيب الأوقات، اتشغلوا بلم الحاجات و بعدين الاكلات، و بعدين النوم عشان بيطول  ساعات، و بيضيع كل الأوقات، 

و هتصحوا مش هتلاقوني و عمركم ما هتنسوني، و اوعدوني 

 

عصام و حنان؛ طبعا نوعدك عمرنا ما ننساك 


المشهد الرابع 

 

سريران  جميلان  و ترابيزة عليها صواني و اطباق ما لذ و طاب و خزينة الذهب و  الاموال ، 

 

يدخل عصام و حنان يلفان في المكان منبهران، 

 

عصام و حنان؛ ايه ده، كل حاجة موجودة فعلا  زي ما قال، 

 

عصام؛ يا سلام عليك  يا جانجان طلعت قد  الكلام. 

 

حنان؛ نعمل ايه نعمل ايه هوه قال لنا ايه؟ 

 

يدوران في المكان 

 

يقولان معا؛ ناكل. 

 

يندفعان نحو المائدة يلتهمان الطعام  حتى الاجهاد من كثرة الأكل، ينظران للسريرين، و ينظران لبعضهما، 

 

يقولان؛ لسه الليل طويل و الخزنة قدامنا نحطها بين السريرين و ننام في سلام، ساعتين و نصحى ناخد كل ما فيها و نرجع بيتنا في امان 

 

يحملان الخزينة يضعانها بين السريرين و ينامان، 

 

المشهد الخامس 

 

بيت حنان و عصام حيث الحوائط المشققة و البيت المتهالك. 

 

نسمع صوت الام تنادي يا عصام يا حنان اصحوا بلاش وجع قلب، و نسمع صوت شجارها مع الابناء،. 

 

حنان؛ تدخل إلى المسرح، ايه يا ماما حرام عليكي كان حلم جميل 

 

عصام؛ طب الحمد لله انك صحيتي،

 

حنان؛ اهم حاجة تنظيم الوقت صح، و العمل قبل الاكل و قبل الراحة و النوم، و كله بأوان زي ما قال جانجان. 

 

عصام؛ جانجان، اهو ده اخر جنان يا ست حنان 

 

الام؛ بلا جنان بلا حنان بلا جانجان، النهارده هنلم حاجتنا يا ظريف العصر و الاوان. 

 

المشهد السادس 

 

عصام مع اصدقائه و حنان مع صديقاتها في شارع نظيف في احد الأحياء الجديدة ، يقفون مع زملائهم 

 

عصام؛ انا رحت النادي، هتدرب، و حنان اختي كمان و الله مش مصدقة نفسها، 

 

حسام؛ هتلاقي بنات كتير يشجعوها، 

 

عصام؛ و ماما هتروح  قصر الثقافة عايزه تتعلم تطبع و ترسم بتقول انها كانت هوايتها من زمان، 

 

حسام؛ اه بس خد بالك، الحياة هنا حياة يعني مش جنة، فيها شغل و جهد عشان لازم نتغير للاحسن، 

 

عصام؛ ايه يا رجولة كلام المثقفين ده؟ 

 

حسام؛ لما تعيشوا اكتر  هنا هتعرفوا ان الحل الوحيد عشان نتغير بجد اننا نبذل مجهود اكبر، نتعلم و نتدرب و نقضي وقتنا بتنظيم عشان نقدر نعمل حياة أفضل لنا و لأهالينا. 


المشهد السابع و الاخير 

 

نفس المشهد الاول،يفتح الستار على مكانين  بينهما  فاصل، على اليمين مكان جميل مرتب راقي، على اليسار شارع  شعبي جميل به زينة و عربات باعة، 

 

و مجموعة اطفال بينهم عصام و حنان، ظهرهم للجمهور يتفرجون على ما يحدث في المكانين، 

 

مع صوت الراوية؛ ( بيمر الزمان و نتعلم من كل اللي عدى و كان، ان كل إنسان  الصغير و الكبير كمان لازم يعمل اللي عليه، يذاكر، يتعلم يكبر يجتهد  يشتغل، يسعى، يعمل كل اللي يقدر عليه، ربنا ادانا ادوات و ادانا اوقات و كل واحد فينا بيمر بمواقف و حكايات، ساعات ضحكات و ساعات ازمات ، و الشاطر يعرف عايز ايه و يرتب الأولويات،) 

 

القط مع صاحبته تدلله و هي تتحدث في الموبايل

السيدة؛ اعمل ايه بس، انا مضطرة اسافر، و هسيب القط  عند  واحدة صاحبتي ، لكن خايفه عليه اوي، من اولادها و شقاوتهم، يخوفوه، يضربوه، يعذبوه ، 

 

ينزعج القط، يخاف بحركات كوميدية مؤثرة، ويهرب، يتجه الي يسار المسرح ليجد القطين يأكلان قطعتين من السمك، و يتحدثان و هو يسمعهما، 

 

القط؛ شوف احنا لما بقينا نساعد المعلم عبوده السماك، و ننضف له المحل بقى يهتم بينا و بيدينا كل اللي احنا عايزينه و كمان بطلنا نتخانق و الدنيا بقت حلوة، 

 

يقترب منهما القط المدلل، 

 

القط الثاني؛ و ده ايه ده كمان ؟ 

 

القط المدلل؛ نيو نيو 

 

القط الاول؛ يا عم مالك فيه ايه، ما تخافش احنا مش عايزين نهبشك، احنا ولاد بلد و جدعان، عايز تاكل؟ 

 

القط المدلل؛ نيو

 

القطان؛ طب ايه رأيك تقعد معانا عند المعلم عبوده؟ 

 

يضحك الاطفال و  يلتفتون للجمهور  ، 

 

عصام؛ بلدنا مصر الغالية ، الجمهورية الجديدة محتاجة لنا كلنا، كل واحد فينا يجتهد في مجاله ، و جوه كل واحد كنز، اهم من مصباح علاء الدين، يعيش معاه و يكفيه، و لو عايز  يلاقيه يعمل كل اللي يقدر عليه، و هيلاقيه. 

 

يسدل الستار 

 

 على اغنية العرض 

 

هنكي  حكاية و كان يا ما كان 

عن النهارده مش عن زمان

كل كلامنا هنا و الان 

طير حيوان و كمان انسان 

(ثم يتغير اللحن) 

احنا حكاية بنغنيها و بنمثلها 

و معاكم بأه هنكملها 

 هنلاقي الكنز المفقود 

و نجيبه معانا للي معانا 

و الغايب يعرف م الموجود 

(يتغير اللحن) 

ما هو لازم نبذل مجهود ، 

رتب اوقاتك ايامك، 

عبر بوجودك و كلامك، 

هتعيش الدنيا تكون فيها 

قدها و قدود 

و نقول كمان 

(نعود للحن الاول) 

 

هنحكي  حكاية  كان يا ما كان 

عن النهارده مش عن زمان 

كل كلامنا هنا و الان 

طير حيوان و كمان انسان 

(يتغير اللحن) 

و بنبني  بلدنا و  بنعمر 

المصري ده  طول  عمره يطور

و انت المصري العصري منور

مصر هتفضل بينا منارة

اجمل حاضر اغلى حضاره 

انت الكنز  الاول فيها 

و انت الاقوى من جانجان

🌹🌹🌹

المصدر: دكتورة نادية النشار
DrNadiaElnashar

المحتوى العربي على الانترنت مسئوليتنا جميعاً د/ نادية النشار

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة
نشرت فى 4 ديسمبر 2021 بواسطة DrNadiaElnashar

د.نادية النشار

DrNadiaElnashar
مذيعة بالاذاعة المصرية... استاذ الاعلام ، انتاج الراديو والكتابة الاعلامية ، والكتابة لوسائل الاعلام الالكترونية ، متخصصة في انتاج البرامج الاذاعية والتدريبات الصوتية واعداد المذيع... متخصصة في التنمية البشرية وتدريبات التطوير وتنمية المهارات الذاتية والاعلامية... دكتوراة في الاعلام والتنمية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

440,529