طرق لتحديد الشخص الكاره والتعامل معه

        اعتقد دائما ان عدم التعامل مع الشخص السلبى هى الطريقة الوحيدة للتعامل مع الشخص الذى غرضه الوحيد احباطى وسحبى لاسفل باستمرار، والمعروف باسم "الكاره". نحن نعلم جميعا أن الحفاظ على الإيجابية باستمرار والاقتراب من أحلامنا غالبا ما تجذب الناس الذين يرغبون في محاولة كسر عزيمتنا بدلا من تشجيعنا للارتقاء بها لاسبابهم الخاصه.

لقد وجدت هناك ثلاثة أنواع من الناس السلبية:

1. الكاره الذى يشعر انه ترك بالخلف -

 وهو النوع الأكثر شيوعا من الكارهين، هؤلاء هم الناس الذين يشعرون انك تجاوزتهم في الحياة. هؤلاء الاشخاص لا يفعلون ما تفعله بسبب انعدام الأمن والمخاوف التى تمنعهم. فشلوا في فهم أهدافك، والأحلام والطموحات ولكن لسبب ما قد كونوا رأيا عنك، و عن مهمتك. في كثير من الأحيان هم منغلقى الذهن بطبيعتهم، هذه الأنواع من الناس يظهروا عدم فهمهم. للتعامل معهم يجب ان يكون لدينا الأمل في أن يوما ما يمكنهم التغلب على مخاوفهم والشروع في رحلتهم الخاصة للنجاح.

2. الكاره التنافسي -

هؤلاء الناس هم في كثير من الأحيان من الصعب تمييزهم، لأن لديهم أهدافهم وأحلامهم ويعملون على تحقيقهم. فلماذا هم كارهين لك؟ بكل بساطة،هم منافسيك. في كثير من الأحيان تدفعهم الغيرة ، أنهم يعتقدون أنك تغطى على صورتهم بنجاحك ولا تجعلهم ظاهرين امام الجميع بمفردهم. أنها محاولة لازاحتك باستمرار. الشيء المؤسف هنا هو أنه  وجودك قد يكون فرصة للتعلم من بعضكم البعض وإيجاد طرق جديدة للنمو. هذا الشخص لديه كل الصفات ليكون ناجحا ولكنه يمنع نفسه لأنه يسمح للآخرين بتحديد ما يعنيه النجاح له والسماح لأشخاص آخرين أن تهز ثقته. الحل الوحيد هو أن تكون صادقا مع نفسك، إذا كان لديك اعتقاد راسخ بما تفعله، عليك ان تتمسك به، إذا كان لديك شغف بشىء انجزه ، وإذا كان لديك حلم، تمسك به. قيم هذا الشخص لقدراته، وتذكر - إذا كنت تريد من الناس أن يؤمنوا بك، تحتاج إلى ان تؤمن بهم، و اظهر لهم كيف انت سعيد في طريقك، على أمل أن ذلك يشجعهم هم ايضاعلى التركيز على طريقهم الخاص ولا يكرهوك لنجاحك.

3.   الكاره على القمه -

هذا النوع من الكارهين، غريب جدا. هم الاشخاص الذين يعيشون الحلم ، ناجحون ولكن يطلقوا سلبيتهم تجاهك لأنك في طريقك لمزاحمتهم. ومن المفارقات، تنبع كراهيتهم من رحلتك، فإنهم يخشون ان تكون معهم على هذا الطريق لتحقيق النجاح، وأنهم لا يريدونك هناك معهم. لقد أصبحوا مستقرين ولكنك ظهرت متحديا لهم. لا تهتم، إذا كنت تسمع ما يقولوه عنك، فإنه ببساطة يشير إلى أنك تسير في الاتجاه الصحيح. أنت فى عيونهم  التهديد القادم ، انهم يحاولون الاطاحه بك خارح الحلبه لينفردوا بها. بينما هم يركزوا عليك ، ركز أنت على نفسك ونجاحك. في اللحظة التي تستسلم فيها هي اللحظة التي تبدأ بفقدان طريقك للنجاح.لا تشغل تفكيرك بهم حتى لا تبعد عن الطريق الذى حددته لنفسك للنجاح.

تذكر :

  • كلما حاول هؤلاء الكارهين ان يفشلوك كن حريصا ان تتقدم اكثر وبخطى سريعه نحو تحقيق اهدافك. انك لا تحتاجهم لتنجح لكن اذا وجدتهم فى حياتك لا تضيع لحظه فى التفكير فيهم او فيما يقولون.
  •  تذكر دائما أن هناك خط رفيع بين القلق والسلبية، وكذلك النقد و الحكم حتى لا تبدأ تصنيف الجميع على انهم كارهين. الإيجابية ستكون غير موجودة إذا كانت السلبية حولك، سيكون عليك دائما التعامل مع السلبيه وفهمها حتى لا تعوقك عن طريق النجاح.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 148 مشاهدة

ساحة النقاش

nabihabdulla

3 - الكاره على القمة لماسميته غريب جدا بالرغم هذه الصفة متفشين جدا في حياتنا لا يكاد يخلوا في كل جوانب حياتنا حتى في البيوتات

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,327,875