تشخيص ومقاومة أمراض السمسم


إعداد وصياغة

                       د. ممدوح محمد عبد الفتاح خليفة

قسم بحوث أمراض البصل والثوم و المحاصيل الزيتية

معهد بحوث أمراض النباتات- مركز البحوث الزراعية

 

مقدمة:

  يعتبر محصول  السمسم واحد من أقدم المحاصيل الزيتية علي مستوى العالم ومصر،  ويزرع  علي نطاق واسع في المناطق الاستوائية علي مستوى العالم حيث يزرع في الهند وباكستان وجمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية. ويزرع السمسم في العديد من المحافظات في جمهورية مصر العربية وتتركز زراعته في محافظات الشرقية والاسماعلية والجيزة وبني سويف والفيوم والمنيا واسيوط وسوهاج وقنا بالاضافة إلي مديرية التحرير والنوبارية و يعتبر السمسم من المحاصيل الزيتية الهامة و التي تزرع أساسا للحصول على بذوره التي تستخدم في إنتاج بعض المواد الغذائية حيث أن بذوره غنية في الزيت و البروتين و الكالسيوم و الفوسفور وتتراوح نسبة الزيت في الأصناف المصرية ما بين 55 -60 % و البروتين من 15 – 25 % كما تتميز قشرة البذرة بارتفاع نسبة الألياف الخام والمواد المعدنية و الكالسيوم و حمض الأوكساليك، كما أن السمسم من المحاصيل المربحة خاصة في الأراضي التي لا تجود فيها المحاصيل التقليدية و كذلك في مناطق الاستزراع الجديدة بالإضافة إلي الأراضي الصفراء الخفيفة و الثقيلة و الأراضي الطميية والطينية جيدة الصرف و لا يجود في الأراضي الغدقة ورديئة الصرف والملحية .و يزرع السمسم في مصر أساسا لصناعة الحلاوة الطحينية و الطحينة كما يدخل في صناعة الحلويات و بعض الصناعات الدوائية وفي المخابز و يستخدم الكسب الناتج بعد الاستخلاص في تغذية المواشي حيث يخلط مع كسب فول الصويا لإنتاج غذاء متوازن. وللسمسم فوائد عديدة حيث أكد خبراء التغذية في بحث عن فوائد السمسم أنه يفيد الكبد ويملك خصائص مضادة لارتفاع ضغط الدم كما يحتوي على مضادات الأكسدة.وأظهرت إحدى الدراسات أن مادة السمسم ساعدت في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم. كما بينت الأبحاث الحديثة أن السمسم يحمي الكبد من التلف، ويقلل احتمال ظهور الطفرات الخلوية التي تحفز نمو الأورام السرطانية، لذلك ينصح بتناوله بصفة مستمرة، وإضافته إلى السلطة والمخبوزات. كما أن زيت السمسم يساعد على علاج ارتفاع ضغط الدم بشكل فعال، لذلك يوصى مرضى ارتفاع ضغط الدم باستبدال جميع الزيوت التي يستخدمونها في طهو طعامهم بزيت السمسم والمواظبة على ذلك لمدة لا تقل على ثلاثة أشهر بشرط عدم كسر هذا النظام حتى ليوم واحد.وقد ثبت أن زيت السمسم يحتوي على نسبة مرتفعة من الأحماض الدهنية غير المشبعة والمفيدة جدا لصحة القلب وتوسيع الأوعية الدموية .وقد وصلت إجمالي المساحة المنزرعة علي مستوى الجمهورية عام 2006م حوالي 73ألف فدان تنتج 41 ألف طن بمتوسط إنتاجية .

 وتتعرض نباتات السمسم أثناء فترة نموها للعديد من الأمراض الهامة التي تؤثر علي محصول البذرة ونسبة ما تحتويه من الزيت كمًا ونوعًا، ومن أهم هذه الأمراض ما يلي:-

أولا: أمراض الجذور والسوقRoots and Stem Diseases                 

(1) مرض موت البادرات :- Damping-off disease

 المسببات المرضية :-Casual pathogens              

       يسبب هذا المرض العديد من المسببات المرضية الفطرية الكامنة بالتربة وهي:  Rhizoctonia solani  ,  Sclerotium rolfsii

  Phytophthora parasitica var. sesam                                               

الأعراض المرضية:- Symptoms                               

 تظهر أعراض موت البادرات إما في صورة موت البادرات قبل ظهورها فوق سطح التربة ويطلق عليه  damping-off pre-emergence نتيجة إصابة وتعفن البذور قبل إنباتها مما يؤدى إلي غياب الجور ونقص عدد النباتات في وحدة المساحة0 أو يكون في صورة موت البادرات بعد ظهورها فوق سطح التربة ويطلق عليها post-emergence damping -off نتيجة إصابة البادرات بعد إنباتها حيث تظهر إما في صورة وجود حلقة لونها بني داكن حول الجذر تشبه القرحة وتسبب خناق للجذر كما في حالة الاصابة بفطرRhizoctonia solani  أو تكون في صورة عفن وتحلل للجذر مما يؤدى إلى موت سريع للبادرات مثل حالة الإصابة بفطرياتPhytophthora parasitica var. sesami     و   Sclerotium rolfsii0وتؤدى إصابة البادرات وموتها إلي غياب سريع للجور وبالتالي نقص عدد النباتات في وحدة المساحة مما يؤدى إلي نقص في محصول البذور.

الظروف الملائمة لظهور وانتشار المرض :-

  يلائم ظهور وانتشار المرض ودوث الإصابة الحرارة المعتدلة وارتفاع رطوبة التربة نتيجة الري الغزير والغير منتظم والإفراط في التسميد الزوتي   وزراعة بذور ملوثة بالمسببات المرضية مأخوذة من نباتات مصابة وغير معاملة بالمطهرات الفطرية الموصي بها والتبكير في ميعاد الزراعة  وزراعة الأصناف الحساسة للإصابة.                                                                                                          المقاومة:-Disease control                                       

1- زراعة الأصناف المقاومة مثل صنف شندويل (3) وصنف طاقة (2). 

2- التخلص من مخلفات النباتات المصابة بالحرق للتخلص من مصدر العدوى.

3- استخدام دورة زراعية ثلاثية على الأقل.

4- زراعة تقاوي سليمة مأخوذة من نباتات خالية من الإصابة.

5- معاملة  التقاوى  قبل  الزراعة  بأحد المطهرات الفطربة للبذرة مثل مبيد الريزولكس-تي  بمعدل3جم/كجم بذرة مع إستخدام مادة الصمغ العربي تركيز 5%(50جم صمغ /لتر ماء)  كمادة لاصقة لتكوين غشاء حول البذرة ليحميها من الاصابة اثناء فترة الانبات ونمو البادرة .              

(2) مرض عفن الجذور :-Root-rot disease           

     المسببات المرضية :- Casual pathogens  

يسبب هذا المرض العديد من المسببات المرضية الفطرية الكامنة بالتربة وهي

Macrophomina phaseolina ,Rhizoctonia solani , Fusarium solani , Sclerotium rolfsii , Phytophthora parasitica var. sesame.                                           

    الأعراض المرضية Symptoms -:

   تتميزالاعراض المرضية علي النباتات المصابة في صورة اصفرار وذبول النباتات وسقوط أوراقها مع سهولة نزع النباتات المصابة من التربة نتيجة عفن وموت الجذور.

  وتختلف الأعراض المرضية التي يسببها كل فطر من الفطريات السابقة علي الجذور المصابة كما يلي :

* تؤدى الإصابة بفطر M. phaseolina  الي سهولة نزع القشرة الخارجية للجذر المصاب حيث      يشاهد اسفل القشرة الخارجية نقط سوداء تفحمية صغيرة الحجم عبارةعن الاجسام الحجرية للفطر .

* من الأعراض المميزة لفطر  Rhizoctonia solani ظهور تقرحات لونها بنى مسود مع وجود اختناق مميز عند منطقة اتصال الجذر بالساق (منطقة التاج ) وتعم الإصابة الجذر كله ويسبب موت النبات عند اشتداد الإصابة.

* تتميز الإصابة بالفطر  Fusarium solani بوجود خطوط لونها أحمر فاتح  في القطاع الطولي للجذر مع وجود عفن بني محمر في أطراف الجذر المصاب .

* تتميز الاصابة بكلا من الفطريات       

Phytophthora parasitica,  Sclerotium rolfsii,

بوجود عفن مائي للجذر حيث يظهر الجذر المصاب بهذين الفطرين كأنه مغمور في الماء حيث يأخذ مظهر المسلوق ويكون له رائحة كريهة ثم يتحول إلي عفن جاف وقد يصيب الفطر كل المجموع الجذرى أو قد يكون في أجزاء محدودة من الجذر. 

* وقد تكون إصابة الجذور بأحد هذه الفطريات أوببعضها أوتكون مصابة بها جميعآ ، وينتج عن إصابة الجذور ضعف النباتات وتقزمها نتيجة نقص الجذور الثانوية وذبولها ،وعند إشتداد الاصابة يموت النبات.

الظروف الملائمة لظهور وانتشار المرض :-

       يلائم ظهور وإنتشار المرض وحدوث الاصابة الحرارة المعتدلة والمحتوى الرطوبي المرتفع في التربة نتيجة الرى الغزير وتقارب فترات الرى وإرتفاع مستوى الماء الارضي نتيجة سوء الصرف كذلك رى النباتات وقت الظهيرة حيث تكون درجة حرارة التربة مرتفعة مما يؤدى إلي سخونة ماءالرى مما يؤدى إلي سلق الجذر وموته ، وتشاهد الاصابة في الحقل علي شكل بقع نتيجة تراكم مياه ا لرى الناتج عن عدم إستواء سطح التربة ، أما الاصابة بفطر  M. phaseolina فيلائمها تعطيش التربة.     

المقاومة:-Disease control                                   

1- إستنباط أصناف مقاومة بإستمرار حيث صفة المقاومة في السمسم غير ثابتة .

2- زراعةالاصناف المقاومة مثل صنف شندويل (3) وصنف طاقة(2)

3- إستخدام دورة زراعية  ثلاثية علي الاقل .

4-الاعتدال في الرى مع عدم التغريق وعدم الرى في فترة الظهيرة مع عدم التعطيش   لتجنب الاصابة بفطر M. phaseolina .

5-عدم الافراط في التسميد الازوتي والاهتمام بالتسميد الفوسفاتي والبوتاسي.

6- معاملة  التقاوى  قبل  الزراعة  بأحد المطهرات الفطربة للبذرة مثل مبيد الريزولكس-تي  بمعدل3جم/كجم  بذرة مع إستخدام مادة الصمغ العربي تركيز 5% كمادة لاصقة قبل الزراعة ب24-48 ساعة علي الاقل .

(3) مرض الذبول الوعائي:- Wilt disease               

     المسببات المرضية :-    Casual pathogens

    يسبب مرض الذبول في السمسم فطرين هامين من فطريات الذبول الوعائي هما

Fusarium oxysporium f.sp. sesami ,Verticillium albo-atrum                       

       ويظهر هذا المرض في مصر مصاحبًا  لمرض عفن الجذور السابق ذكره بمعني أن الفطريات المسببة للذبول تعزل أثناء عزل الفطريات المسببة لأعفان الجذور .

 الأعراض المرضية:- Symptoms                            

*   تظهر أعراض المرض في حالة الاصابة بفطر Fusarium oxysporium  بشكل عام في صورة إصفرار أوراق النبات السفلية وتدليها إلي اسفل ثم تصاب الاوراق الاعلي منها وتصفر وتذبل ثم تجف قمة النبات وتنحني إلي اسفل , وعند عمل شق طولي (قطاع طولي) لجذور النباتات  المصابة يشاهد تلون بني في أوعية الخشب ويمكن أن يمتد هذا التلون إلي أوعية الخشب في الساق مما يؤدى إلي ذبول النباتات المصابة وموتها ، وتتميزالاصابة بالذبول عن عفن الجذور في عدم إقتلاع النباتات المصابة بالذبول بسهولة من التربة كما هو الحال في عفن الجذور  ،  بينما عندما يظهر المرض مع عفن الجذور تكون النباتات سهلة الإقتلاع من التربة و يظهر التلون البني المحمر بها أيضآ   .

   * أما الاعراض المرضية المميزة للاصابة بفطر Verticillium albo-atrum فتظهر في صورة الاصفرار المبرقش للاوراق مع ظهور مناطق ميتة في الاماكن المبرقشة(نيكروزيس)  كما يحدث تساقط للاوراق وتقزم النباتات واحيانآ موتها ، ويظهر بالتشريح الداخلي لجذور النباتات المصابة  تخطيط بني في الاوعية الخشبية واضح جدآ في الجذور والساق  .

 الظروف الملائمة لظهور وإنتشار المرض :-

      يلاءم هذا المرض توفر الحرارة المرتفعة نوعآ والرطوبة المتوسطة ، ويعتبر الافراط في التسميد الازوتي  وتكرار زراعة محصول السمسم في نفس الارض سنوات متتالية بدون إسخدام دورة زراعية من أهم الظروف المهيئة للاصابة بالذبول الوعائي في السمسم .

   المقاومة:-Disease control                          

 يقاوم هذا المرض بنفس طريقة مقاومة مرض عفن الجذور حيث إن المرضين متلازمان معًا في الحقل. 

(4) مرض العفن الفحمي Charcoal rot disease- :

      يعتبر مرض العفن الفحمي من أهم وأخطر الأمراض التي تصيب السمسم تحت ظروف التربة المصرية في الوقت الحاضر وخاصة في محافظات الوجه القبلي ، ويتميز هذا المرض بإتساع المدى العوائلي له حيث يصيب جذور وقواعد سيقان أكثر من 500 نوع نباتي وتزداد خطورته في المناطق الحارة والجافة وعندما تتعرض النباتات لظروف قاسية مثل النقص الشديد للماء. و تكمن خطورة هذا المرض في حدوث الاصابة مبكرآ لجذور البادرات الصغيرة  مع تكوين أول ورقة فلقية ولكن الاعراض لا تتكشف إلا بعد  45-50 من الزراعة  حيث تظهر وتطور الاصابة بداية من فترة التزهير والاثمار ، حيث يؤدى ذلك  إلي موت النباتات ونقص محصول البذرة وما تحتويه من الزيت نقصًا كبيرًا كمًا ونوعًا.

 المسبب المرضي :-  Casual pathogen                

    يسبب هذا المرض فطر    Macrophomina phaseolina ويكون هذا الفطر نوعين من التراكيب التكاثرية وهي الاجسام الحجرية الصغيرة microsclerotia وهو الطور الاكثر إحداثآ للاصابة والطور الاخر هو عبارة عن الاوعية البكنيدية التي تحتوى علي الجراثيم البكنيدية وهو الطور الاقل إحداثآ للاصابة ولايتكون تحت الظروف الطبيعية إلا تحت ظروف خاصة .

    ويطلق علي الأنواع الفطرية التي تكون الاجسام الحجرية فقط ولا تكون الاوعية والجراثيم البكنيدية إسم فطر Sclerotium bataticola  .

    الأعراض المرضية:- Symptoms                   

         تظهر أعراض الاصابة بالمرض في صورة عفن أسود للجذور ثم تمتد للساق حيث تظهر في صورة تلون الساق عند منطقة إتصاله بالتربة مع الجذر باللون الاسود او الفحمي وتؤدى الاصابة بهذا المرض إلي سهولة نزع القشرة الخارجية للجذر والساق حيث يشاهد أسفلها نقط سوداء عبارة عن الاجسام الحجرية (الاسكلروشيات) للفطر . وفي حالة توفر الظروف المهيئة للاصابة مثل إرتفاع درجة الحرارة وجفاف التربة الشديد نتيجة تعطيش التربة ونقص أومنع الرى تمامآ  ودخول النباتات في مرحلة الإزهار وتكوين القرون  حيث تزيدهذه الظروف من ضراوة الفطر وتكوينه للاجسام الحجرية حيث تمتد الاصابة إلي أعلي الساق نحو الفروع و الازهاروالقرون وتتكشف الاصابة بسرعة في هذه الظروف مما يؤدى إلي شلل واضح وموت سريع للنباتات حيث تتحول النباتات المصابة إلي اللون الفحمي نتيجة تكوين الاجسام الحجريةالسوداء المميزة للفطر علي الجذور والسيقان والقرون المصابة ويؤدى المرض في النهاية إلي جفاف النباتات المصابة و سهولة كسرها  وموتها في النهاية ،ويقل محصول البذرة والزيت كمآ ونوعآ بالاضافة إلي إنتاج بذور مصابة تنقل الاصابة في الموسم التالي عند زراعتها (بنسبة 5-7 %) ،كذلك تتميز النباتات المصابة بإنها تكون مبكرة النضج مقارنة بالنباتات السليمة حيث تندفع لتكوين البذور للمحافظة علي نوعها  .

الظروف الملائمة لظهور وإنتشار المرض :-

     يعتبر جفاف التربة نتيجة نقص أومنع الرى (التعطيش) حيث تزيدهذه الظروف من ضراوة الفطر وتكوينه للاجسام الحجرية بالاضافة إلي إرتفاع درجة الحرارة ، كذلك رى النباتات وقت الظهيرة والافراط في التسميد الازوتي والتأخير في الزراعة وزراعة أصناف حساسة للاصابة من الظروف المهيئة للاصابة بهذا المرض أيضآ  .

 المقاومة :-Disease control                          

1- زراعة الأصناف المقاومة مثل صنف شندويل (3) وصنف طاقة (2) .

2- الزراعة المبكرة لمحصول السمسم ( منتصف إبريل إلي أواخر مايو )حيث تخفض من الاصابة بشكل كبير .

3- التخلص من بقايا النباتات المصابة بالحرق خارج الحقل .

4- الانتظام في الرى وعدم تعطيش النباتات لفترة طويلة خاصة أثناء فترة التزهيرو تكوين القرون كذلك  عدم وقف الرى قبل الحصاد بفترة طويلة (يفضل من7-10 أيام ) .

5- زراعة محاصيل شتوية سابقة تقلل من حدوث الاصابة مثل زراعة البصل والثوم والكتان والشعير .

6- زراعة تقاوى سليمة خالية من الاصابة ومأخوذة من أماكن موثوق بها .

7- معاملة التقاوي قبل الزراعة بأحد المطهرات الفطربة للبذرة مثل مبيد الريزولكس-تي  بمعدل3جم/كجم  بذرة مع إستخدام مادة الصمغ العربي تركيز 5% كمادة لاصقة قبل الزراعة ب24-48 ساعة علي الاقل .

8- معاملة البذور قبل الزراعة بأحد البدائل الفعالة والامنة للمبيدات لتقليل وترشيد إستخدام المبيدات مثل نقع البذور في مسخلصات الثوم والراوند أوأحد المواد المحفزة للمقاومة مثل حمض السلسليك (ألاسبرين) أوأندول حمض البيوتريك .

9- في حالة الاصابة الشديدة او الزراعة في الارض المؤبؤة بالمرض تعامل التربة المصابة بأحد المطهرات الفطرية الموصي بها كمعاملة تربة مثل مبيد الريزولكس تي بمعدل 2كجم/فدان أومبيد الكلوروثوسيب بمعدل 5 كجم/فدان بعد خلطها بكمية مناسبة من التربة لتسهيل توزيعها ثم تضاف تكبيش أوسرسبة علي الخطوط تحت النباتات ثم الرى مباشرة وذلك بإلاضافة إلي معاملة البذرة السابق ذكرها .

5- أمراض تبقع الأوراق:-  Leaf spot Diseases      

 تعتبر أمراض تبقع الاوراق  من أهم وأخطر أمراض المجموع الخضرى  في السمسم خاصة في المناطق التي يتم فيها الرى بالرش حيث تؤدي هذه الأمراض في حالات الإصابة الشديدة  إلى سقوط الأوراق التي تمثل مصنع الغذاء للنبات والتي تمده بالمواد الغذائية اللازمة لنموه .

المسببات المرضية :-   Casual pathogens

 توجد العديد من المسببات المرضية المسببة لامراض تبقع الاوراق  مثل: 

 Alternaria sesami , Cercospora sesami  ,

nthosporium sesami , Cylinderosporium  sesami       

 ويعتبر فطر  Alternaria  sesami  من أهم الفطريات المسببة لمرض تبقع الاوراق تحت الظروف المصرية وهو ماسوف نتناوله بشي من التفصيل فيما يلي :

مرض تبقع الاوراق الالترنارى Alternaria leaf spot      :

الأعراض المرضية:- Symptoms                      

      تظهر الاعراض المرضية المميزة في صورة بقع صغيرة مستديرة إلي بيضاوية بقطر من1-8مم باهتة  تكبر في الحجم وتصبح ذات لون بني داكن وتوجد بها حلقات متداخلة لونها بني مسود ، وعند إشتداد الاصابة عند توفر الظروف البيئية وخاصة الرطوبة العالية تتحد البقع مع بعضها لتعم سطح الورقة المصابة ممايؤدى إلي جفاف الاوراق المصابة وسقوطها وتصبح النباتات خالية وعارية من الاوراق مما يؤثر علي قيام النباتات بعملية التمثيل الضوئي حيث يؤدى ذلك إلي ضعف نموالنباتات ممايؤثرعلي نقص وضعف محصول البذرة وما تحتويه من الزيت كمآ ونوعآ . وتظهر البقع ايضا علي السيقان وأعناق الاوراق والقرون وتصل للبذور مما يؤدى إلي نقص محصول البذرة وإنخفاض جودة الزيت الناتج وكذلك تصبح البذور مصدر للعدوى في الموسم التالي عند إستخدامها كتقاوي وأحيانا تسبب الإصابة بهذا الفطر في حالات الاصابة المبكرة إلي موت البادرات قبل أو بعد الإنبات .

الظروف الملائمة لظهور وإنتشار المرض :-

     يلائم ظهور وإنتشار هذا المرض الرطوبة الجوية المرتفعة ويزداد إنتشاره في المناطق التي تروى بالرش حيث توفر للجراثيم المنشرة في الجو أو الموجودة علي مخلفات النباتات المصابة الظروف المناسبة للإنبات علي أسطح الاوراق ومن ثما إختراق بشرة الورقة وحدوث اللإصابة ،كذلك يؤدى الافراط في التسميد الازوتي إلي زيادة حدوث الإصابة .

المقاومة  Disease control                        

1- يعتبرزراعة ألاصناف المقاومة هو أفضل طريقة لمقاومة تبقعات الاوراق والسوق والقرون.

2- استخدام دورة زراعية ثلاثية علي الاقل .

3-   حرق مخلفات النباتات المصابة بعد جمعها حتي لاتكون مصدر للعدوى في المواسم القادمة.

4- عدم المغالاة والافراط في إستخدام الاسمدة الازوتية مع الاهتمام بإضافة الاسمدة الفوسفاتية والبوتاسية .

5- الاعتدال في الرى مع أفضلية إستخدام طريقة الرى بالتنقيط بدلآ من الرش .

6- الاهتمام بإزالة الحشائش مع عدم تقليل مسافات الزراعة عن 10سم حتي لاتزيد من الكثافة النباتية في وحدة المساحة وبالتلي إرتفاع الرطوبةحول النباتات .

7- إجراء الرش الوقائي بالكبريت الميكروني بمعدل 250جم /100 لتر ماء اوالفابورجارد بمعدل 200سم/100 لتر ماء أو الكوسيد 101 بمعدل 150جم /100لتر ماء او الاسكور بمعدل 50سم/100 لتر ماء مع إضافة مادة السوبر فيلم بمعدل 50سم / 100 لتر ماء كمادة لاصقة ناشرة وذلك عند بداية ظهور الإصابة علي أن يكون الرش ثلاث مرات   بفاصل  من 10-15 يوم علي أن يوقف الرش قبل الحصاد ب 15 يوم علي الاقل .

6- مرض تورد القمة:-  Phyllody          

       المسبب المرضي  :-   Casual pathogen      

       يسبب هذا المرض نوع من الفيتوبلازما phytoplasma التي تنتقل عن طريق الحشرات (vector) مثل حشرات نطاطات الأوراق حيث تنقل الإصابة من النباتات المصابة إلى النباتات السليمة.

 الأعراض المرضية:- Symptoms                                

     تظهر الأعراض المرضية في صورة تزاحم الاوراق وقصر السلاميات وخاصة بالقرب من القمة النامية بحيث تظهر الاوراق وكأنها خارجة من نقطة واحدة تشبه الوردة .

 المقاومة :-  Disease control                     

 1- استنباط أصناف وسلالات مقاومة للمرض .

        2- مقاومة الحشرات الناقلة للاصابة عن طريق الرش بالمبيدات الموصي يساعد بشكل كبير في مقاومة المرض ووضعه تحت الحد السيطرة .   

      3- في الحالات الفردية تقلع النباتات المصابة وتعدم بالحرق خارج الحقل .

  • Currently 390/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
136 تصويتات / 7457 مشاهدة
نشرت فى 8 يوليو 2009 بواسطة DrMamdouhKhalifa

ساحة النقاش

aymananter

د/ ممدوح عبد الفتاح خليفة
تحيه طيبه وبعد ارجو من سيادتكم التكرم بمساعدتى فى تعلم كيفيه تقييم بعض السلالات من السمسم للامراض حيث اود تعلم كيفيه عمل العدوى الصناعيه للسلالات الممرضة وشكرا

عدد زيارات الموقع

82,563