أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

 

نقاط التحكم الحرجة للتحصين ضد الكوكسيديا

ترجمة

أ.د/ أحمد جلال السيد

زراعة عين شمس

يستخدم التحصين ضد الكوكسيديا في الدواجن أساسا في كل من دجاج انتاج اللحم والرومى وقطعان الامهات البياضة وقطعان امهات التسمين التى تربى على الارض والتى لا يتم اضافة أى مضادات حيوية لها خاصة بالكوكسيديا، ويتزايد استخدام لقاح الكوكسيديا في عمليات انتاج اللحم التقليدية بشكل سريع، وذلك أساسا في برنامج التحصين الدورى ليساعد فى استعادة الحساسية ضد مضادات الكوكسيديا. وبغض النظر عن سبب التحصين بلقاح الكوكسيديا يجب الانتباه إلى بعض العوامل الحاسمة التى تحدد مستوى نجاح ثبات التحصين الكوكسيديا.

المناعة الإيجابية Passive immunity

الطفيليات الأيمرية Eimeria parasites التي تعطى أثناء التحصين تصيب الخلايا المعوية وتستمر دورة حياتها داخل القناة الهضمية. تفرز Un-sporulated oocysts بعد 5-7 أيام اعتماداً على الانواع وبعد ذلك تخرج  oocysts خارج الطائر، في ظل وجود ظروف بيئية مناسبة، وبعد إعادة ابتلاع هذه البيضات المتناثرة، تبدأ العدوى ودورة أخرى. يعتمد تطوير التحصين على الإفراز الناجح oocysts من ثم إعادة ابتلاع هذه البويضات المتناثرة. اعتمادا على الأنواع، يتم عمل 2-3 دورات من (العدوى - إفراز - إعادة الابتلاع - إعادة العدوى – افراز) للحصول على مناعة وقائية من الكوكسيديا.

ويمكن بالتالي تقسيم عملية التحصين وبالتالى تطور المناعة اللاحق للحصانة، بغض النظر عن طريقة التطبيق، إلى مجالين مختلفين:

1. تطبيق اللقاح Vaccine application - ضمان تجانس امتصاص اللقاح

2. نشر إدارة التحصين Post vaccination management: ضمان الظروف البيئية المناسبة للـ sporulated oocysts

تطبيق اللقاح Vaccine application

في جميع أنحاء العالم، يحدث التحصين ضد الكوكسيديا في المفرخات في اليوم الاول من الفقس، ويجب التأكد من وصول التحصين الى الكتاكيت من خلال إضافة صبغة مناسبة لللقاح يسمح للعين برؤيتة عشوائيا للتأكد من ابتلاع الكتاكيت للتحصين، سوف يكون اللسان ملون باللون الازرق كما هو مبين فى الشكل التالى.

1- سلسلة التبريد Cold chain

الخطوة الأولى في التحصين الناجح، هي استخدام لقاح قابل للحياة. هذا اللقاح الذي يستخدم قبل تاريخ انتهاء صلاحيته، لم يتم تجميده ولم يتعرض لدرجات حرارة عالية جدا. وتشمل سلامة سلسلة التبريد الطريقة التي يتم شحنها من المورد إلى المستخدم، وكذلك الحفاظ على درجة الحرارة بين 2-8 درجة مئوية اثناء تخزين التحصين عند العميل.

2-  إعداد اللقاحات Vaccine preparation

يعتبر إجراء التشغيل القياسي في إعداد اللقاح أمر ضروري، وهذا مهم ليس فقط لضمان سلامة اللقاح ولكن أيضا لضمان التركيز الصحيح المتوافق مع معدل التطبيق المناسب الذى يتم التوصل إليه.

3- المعدات والتطبيق Equipment and application

يجب أن تكون المعدات المستخدمة نظيفة، والحفاظ عليها بشكل جيد وفي حالة عمل جيدة. تحقق من المعايرة بانتظام للتأكد من أن معدل التطبيق الموصى به يتحقق فعلا. ويجب اتباع إجراءات التنظيف والتطهير الكافية بعد استخدام المعدات حيث يمكن أن تكون المعدات القذرة مصدرا للتلوث أو تؤثر تأثيرا كبيرا على معدل التطبيق.

4- تقييم تطبيق اللقاح Evaluating vaccine application

يجب تنفيذ الإجراءات اللازمة للتحقق من امتصاص اللقاح من قبل الطيور. إضافة الصبغة المناسبة إلى اللقاح يجعل ذلك ممكنا عن طريق فحص صناديق الدجاج بشكل عشوائي، ومعرفة ما إذا كانوا قد قاموا بالفعل بتناول اللقاح عن طريق عد عدد الكتاكيت مع اللسان الملون بالصبغة.

5- إعداد مكان التحضين Brooding preparation

وينبغي إعداد مكان التحضين وفقا لتوصيات السلالة. وينبغي إيلاء عناية خاصة للمساحة  والكميات الكافية من الأعلاف ومياه الشرب ودرجة الحرارة والتهوية وتدابير الأمن الحيوى السليمة.

6- كثافة التربية Stocking density

على الرغم كثافة التربية تعتبر من الامور التقنية الا انه من المهم جدا ايلاء عناية خاصة لذلك، وبما أن تطور المناعة يعتمد على نجاح إعادة ابتلاع البويضات المتساقطة shed oocyte، فإن كثافة التربية تلعب دورا حاسما في خلق بيئة من أجل sporulation. كما يجب وضع الطيور على مقربة من هذه البويضات المتناثرة التي تهيئ الفرصة للطيور في الواقع لاستيعابها.

7- رطوبة الفرشة

مستوى الرطوبة المثلي في أعلى الفرشة بحوالى 5-10 مللى يجب ان يتراوح من 25-35%.  ويعتبر ذلك ضروري للغاية في توفير الرطوبة المطلوبة للـ  سبورولاتيون من أوسيستس. ويمكن قياس رطوبة الفرشة بسهولة باستخدام مقياس رطوبة الخشب المحمولة، وهو متاح في معظم مخازن الأجهزة. كثافة التربية يمكن استخدامها في السيطرة على رطوبة الفرشة:

• إذا كانت الفرشة جافة جدا: حافظ على الطيور بكثافة أعلى

• إذا كانت الفرشة رطبة جدا: حافظ على الطيور بكثافة أقل.

8-  إعادة تدوير البيضات والرصد Recycling of oocysts and monitoring

يمكن قياس تساقط Oocysts عن طريق إرسال عينات الزرق إلى مختبر للقيام بعد الأوسيست لكل جرام زرق. بشرط عدم احتواء العينة على الفرشة. يتم جمع الزرق على فترات محددة بعد التحصين. يجب أن يكون العد الأول إيجابيا. وهذا مؤشر جيد جدا على فعالية تطبيق اللقاح الذي يتم في المفرخات، فضلا عن مؤشر على أن اللقاح الذي استخدم كان لا يزال معديا. يجب أن تظهر العد الثاني زيادة كبيرة. ويستخدم هذا كمؤشر على أن أوسيستس سقيفة تتفكك ويعاد ابتلاعها.

 

 

المصدر: World Poultry – Managing Coccidiosis, 2014
DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

496,857