أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

استخدام الزنجبيل كأضافات غذائية فى علائق الدواجن

ترجمة واعداد

أ.د/ احمد جلال السيد

زراعة عين شمس 

 

 

استخدمت المركبات المضادة للميكروبات التي تنتجها الكائنات الحية الدقيقة في العلائق الحيوانية كمنشطات للنمو النمو لسنوات عديدة. وقد استخدمت المضادات الحيوية على نطاق واسع لمنع العدوى وأمراض الدواجن ولتحسين إنتاج اللحوم والبيض. ومع ذلك تم تقييد استخدام المضادات الحيوية بسبب مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية بالاضافة الى بقايا المضادات الحيوية فى الذبائح وأيضا تغير الميكروفلورا الطبيعية الموجودة فى الأمعاء الدقيقة. في الآونة الأخيرة تميل بلدان كثيرة إلى تقليل أو حظر استخدام المضادات الحيوية بسبب الآثار الجانبية الضارة على كل من الحيوانات والبشر. ونتيجة لذلك، فإن استخدام المنشطات الطبيعية مثل:

البروبيوتيك probiotics

البريبايوتكس prebiotics

السيموبيوتك symbiotics

الإنزيمات enzymes

المجلدات السامة toxic binders

الأحماض العضوية organic acids

أوليغوساشاريدس oligosaccharides

 فيتوجينيك phytogenics

وغيرها من إضافات الأعلاف، لتعزيز نمو وأداء الدجاج اللاحم. هناك امكانية لاستخدام  الثوم والزنجبيل كمنشطات طبيعية للنمو وكبدائل محتملة للمضادات الحيوية.

الزنجبيل هو جذور نبات الزينجيبر أوفيسينال Zingiber officinale   تستهلك  لتحسين المذاق وتوابل فى الاطعمة كما ان لها استخدامات طبية. وتشير البحوث الأولية إلى وجود تسعة مركبات فى الزنجبيل قد ترتبط مع مستقبلات السيروتونين serotonin receptors التي قد تؤثر على وظيفة الجهاز الهضمي. وتظهر البحوث التي أجريت في المختبر أن مستخلص الزنجبيل قد يتحكم في كمية free radicals وبيروكسيد الليبيدات peroxidation of lipids. وترجع الرائحة المميزة ونكهة الزنجبيل الى مزيج من الزنجيرون zingerone والشاجولز shagaols و الجينجيرولز gingerols و الزيوت الطيارة التي تشكل واحد إلى ثلاثة في المئة من وزن الزنجبيل الطازج. اوضحت احدى الابحاث التى اجريت على الحيوانات فى المختبر ان مادة الجينجير تؤدى الى زيادة حركة الجهاز الهضمي ولها تأثير مسكن analgesic و مهدئ sedative و خافض للحرارة antipyretic كما ان له خصائص مضادة للبكتيريا. وقد استخدم الثوم كتوابل وفى المجال الطبى لسنوات عديدة. وقد أشير إلى امتلاكه لبعض المواد المضادة للجراثيم والفطريات والطفيليات والفيروسات ومضادات الأكسدة ومكافحة الكوليسترول كما ان له خصائص مضادة للسرطان. والعنصر النشط الرئيسي في الثوم هو الأليسين allicin التي تتحلل بسرعة إلى العديد من المركبات العضوية المتطايرة التى لها نشاط الحيوي طبيعى. وقد تم الاعتراف بالزنجبيل والثوم كأضفات طبيعية فى علائق دجاج اللحم لتأثيرها المحفز القوى على المناعة والجهاز الهضمي في الطيور.

التحليل الكيميائي للزنجبيل

التحليل التقريبي للزنجبيل كما ذكرت العديد من الدراسات والابحاث:

البروتين الخام: 4.23 – 8.75%

الرماد: 1.23 – 2.54%

مستخلص الاثير: 0.4 – 25.62%

قيمة البروتين الخام الأقل من 9٪ تدعم استخدامه في تغذية الانسان وصناعة التوابل.

اوضحت احدى الدراسات أن الزنجبيل الجاف يحتوى على 32% رطوبة مما يدل على أن الزنجبيل يمكن أن يتحول الى رماد بسهولة وأن العمر الافتراضي يمكن أن يطول عن طريق التجفيف كما اضوحت دراسات اخرى ان محتوى الرطوبة يتراوح من 6.32% الى 8.2% ويمكن أن يعزى الفرق إلى طريقة المعالجة والجزء المستخدم من النبات. وقد أظهرت الأبحاث أيضا أن الزنجبيل معتدل في المعادن الأساسية بالمقارنة مع الدرنات الجذرية للنباتات الاستوائية الاخرى.  

الصوديوم: 38.96 ميكروجرام/جم

المنجنيز: 18.90 ميكروجرام/جم

الكالسيوم: 34.55 ميكروجرام/جم

الفوسفور: 26.70 ميكروجرام/جم

الحديد: 1.59 ميكروجرام/جم

النحاس: 0.86 ميكروجرام/جم

الزنك: 4.19 ميكروجرام/جم

ترتبط الرائحة المميزة ونكهة جذور الزنجبيل إلى خليط من المركبات النشطة بيولوجيا الواردة في زيوت الزنجبيل التي تمثل حوالي 1-3٪ من وزن الزنجبيل الطازج.

الزنجبيل معتدل في الصابونين saponins (4.01 ملغ / 100 غرام) ولكنة منخفض في التنينات tannins (0.02 ملغ / 100 جم) والأكسالات oxalates (0.26 ملغ / 100 جم). ترجع الخصائص الحسية للزنجبيل الى احتوائة على مادة الجينجيرولس gingerols. أظهر تحليل الأحماض الأمينية الى احتواء الزنجبيل على كل من الأحماض الأمينية الأساسية وغير الضرورية مع قيمة حمض أميني إجمالي من الزنجبيل 25.61 جرام/100 جرام من البروتين. الزنجبيل معتدل في الأرجينين (3.90 جم / 100 جرام بروتين) وانخفاض في الميثيونين (0.55 جرام / 100 جرام بروتين). وهذا يدعم أيضا استخدامه في العلف الحيواني كمادة مضافة.

تأثير الزنجبيل على مقاييس وكيمياء الدم

 

الدم هو المؤشر المهم للحالة الفسيولوجية والمرضية والتغذوية في الحيوان. وقد تم توثيق تحسين فى كيمياء ومقاييس الدم في الطيور التي تم تغذيتها على مسحوق الزنجبيل. كانت قيم الدم حساسة للعلائق الغذائية المضاف اليها مسحوق الزنجبيل وهذه القيم تزيد مع زيادة تناول العلائق المحتوية على الزنجبيل. أظهرت الدراسات أن دجاج اللحم يمكن أن يتحمل حوالى 300 مللجم من الزنجبيل لكل كيلوجرام علف دون تأثير سلبي على مقاييس وكيمياء الدم. وفى دراسات اخرى اوضحت ان اضافة الزنجبيل بمعدل 0.4 و 0.6% ادى الى انخفاض بعض مقاييس الدم وزيادة الكوليسترول وزيادة تركيز البروتين الدهني عالي الكثافة فى دجاج اللحم. 

المصدر: مترجمات
DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

469,643