أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

قشر بيض الدجاج وهشاشة العظام

إعداد

ا.د/ احمد جلال السيد

زراعة عين شمس

مدير مركز التعليم المفتوح

تتركب قشرة بيض الدجاج من حوالى 95% من كربونات الكالسيوم والباقى عبارة عن المادة العضوية organic matrix التى تتكون اساسا من الجليكوبروتين glycoprotein والبروتوجليكون proteoglycans. وتعتبر قشرة البيض من المخلفات التى لم تدخل فى حيز الاهتمام الا فى الفترات الاخيرة حيث اثبتت الدراسات والابحاث ان هناك نشاط بيولوجى هام لمكونات قشرة البيض. هناك العديد من المصادر المتاحة لعنصر الكالسيوم والتى تستخدم كمقوى غذائى. وتعتبر كربونات الكالسيوم من المصادر الاكثر شيوعا فى الاستخدام كمصدر طبيعى للكالسيوم وذلك لان حوالى 40% من الكالسيوم يكون فى صورة قابلة للامتصاص. من الممكن ان يتم الحصول على الكالسيوم من كربونات الكالسيوم او من القشرة الجافة او الطازجة لبيض الدجاج أو المحار. المصدر الطبيعى للكالسيوم تأخذ الانتباة بشدة وذلك نتيجة احتوائها على عناصر اخرى ذات اهمية مثل عنصر الحديد iron، حيث انه من الممكن أن يمتلك تأثير موجب على تمثيل العظام. ومن المعروف أن المصادر المختلفة للكالسيوم من الممكن أن تحتوى على بعض العناصر السامة مثل الرصاص والكاديوم والالومنيوم...الخ. ومن المعروف أن قشرة البيضة هى خط الدفاع الأول للمكونات الداخلية وكذك حماية الجنين، وقد استخدمت قشرة البيض فى تغذية الأنسان لفترات طويلة كأضافات غذائية ولكن على نطاق ضيق. شوهد أن مسحوق قشرة البيض ينبة نمو الخلايا الغضروفية فى أجنة الكتاكيت. فى سنة 1991، استخدم مسحوق قشرة البيض فى علاج اشخاص مسنين يعانون من مرض هشاشة العظام. وقد أوضحت النتائج أن مسحوق قشرة البيض أدى الى تقليل الالام بالأضافة الى زيادة كثافة الاملاح فى العظام. فى عام 1995، وفى تجارب مقارنة اجريت فى هولندا على مرض هشاشة العظام، شوهد أن الخنازير صغيرة السن لها قدرة على امتصاص عنصر الكالسيوم الموجود فى مسحوق قشرة البيض بكفاءة عالية مقارنة بكربونات الكالسيوم النقية.  يوجد بعض المواد الشبيهه بالهرمونات فى مسحوق قشرة البيضة ربما تلعب دورا مؤثرا على كثافة الاملاح فى العظام وكذلك الشعور بالالام. عامل تحويل النمو بيتا (TGF-β1) ربما يلعب دورا فى تنظيم كثافة الاملاح فى العظام. الكلسيتونين يقلل من هشاشة العظام ويقلل من الالام . واعتمادا على تتابع الاحماض الامينية، فقد شوهد ان الكلسيتونين الموجود فى قشرة البيضة من اقوى انواع الكلسيتونين والذى يكون له تاثير قوى فى الثدييات. بالنسبة للهرمونات الاستيرودية، فقد شوهد أن هرمون الاستروجين estrogen والبروجيسترون progesterone  يقلل من قرح العظام فى السيدات التى اتقطعت عنها دورة الطمث كما شوهد ان هرمون البروجسترون ينبة تكوين العظام. الكلسيتيرول من الهرمونات المنشطة لفيتامين د3 كما انه يقلل من هرمون الغدة الجاردرقية وبالتالى يقلل من تحول وضعف العظام

المصدر: مترجمات
DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 518 مشاهدة

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

756,869