موقع الدكتور / السيد ناصر Dr Elsayed Nasser

( تنمية بشرية - التسويق - مهارات البيع - القيادة والإدارة )

مهارة الأحرار في كسب الحوار

 

<!--لأننا نؤمن بالفرق بين صاحب الرسالة وحامل الرساله ؟ ولأننا  نؤمن أن ( المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم) ولأننا نؤمن أن رأس مال الداعية  هو التواصل والعلاقات ولأننا نؤمن بمبدأ ما يتم الواجب الا به فهو واجب لذلك قناعتنا واجبة بتغيير وعي الناس عن مفاهيم التغيير السلمي الثوري وتحسين الصورة الذهنية عن الدعاه والإسلام الوسطي بالحوار المقنع

<!--الإختلاف ميزة وليس عيبا وهو من سنن الحياة وهو ناتج من إختلاف المصالح والأولويات والأهداف / نمط التفكير / وجهات النظر المتباينه / الثقافات  ومصادرها / بيئة التربية / العادات والتقاليد/ المستويات العلمية / مصادر المعلومات

<!--هناك الفرق بين النقاش الحواري  وبين الجدال فالحوار  هدفه هو البحث عن الحقيقه انما الجدال هدفه هو الإنتصار للنفس ونرفزة الآخر لذلك قديما قالوا ( هناك حوار يحنن وهناك حوار يجنن ) وهناك ثلاث علامات للجدال كلنا نعرفها من علو الصوت وتكرار الحجج وانكار الحقائق

 

آداب الحــــــوار

 

<!--اخلاص النية : أن يكون هدفنا من الحوار هو هداية الناس الى طريق الحق ابتغاء مرضات الله وحسن مثوبته وتأييدا للحق وأهله في مواجهة الباطل وحزبه ( أصلح ما بينك وبين الله يُصلح الله ما بينك وبين الناس)

<!--النظرة الإيجابية  وحسن الظن وميزان بحسناتهم وسيئاتهم وتذكر الجانب الخير والمضيء ومواقفه السابقه الجيده حتى تتقبله وتتحاور معه

<!--احترام المحاور وتوقيره وحفظ لقبه أو كنيته التى يحبها  مهما كانت درجة الخلاف معه

<!--تحديد الهدف من موضوع الحوار والتركيز نحوه وعدم الاستدراج والتشعب الى قضايا جانبية فرعية

<!--حدد أهداف للحوار اما ( أكسبة للدعوة  أو أغير بعض قناعاته أو للردد على الشبهات أو قد  استفيد معلومات ووجهات نظر جديده أو أصل لحل منتصف الطريق)

<!--حسن الاصغاء والانصات فلا تستأثر بالحديث واجعل حوارك حوار ديمقراطي :  بالإنتظار ثواني قبل الرد مع اقبال الوجه على المتحاور معه وعدم مقاطعته أو التشاغل عنه  وذلك تقديرا لشخصه و لفهم وجهة نظره وفهم ماوراء الكلام ومابين السطور وتجهيزا وتجميعا وترتيبا لأفكاري للرد بهدوء دون انفعال   (كان صلى الله عليه وسلم يقبل على المتحدث بكل وجهه ولايقطع على أحد حديثا )

<!--عند التعرض للإنتقاد وللرد على شبهه عليك بالبدء  بطريقة  (نعم ولكن) (انا متفق معاك في كذا وكذا  تسمح لي اختلف معاك في جزئية ) البدء بنقاط وجوانب الاتفاق والقواسم المشتركه و تعزيز الأرضية المشتركة لخلق مساحه مشتركة من الحوار والمصالح المشتركه  والبناء عليها وتوسيعها قبل التطرق الى نقاط الخلاف فان لم تجد فابدأ بالثناء على الشخص ومواقفه  السابقه فان لم تجد فبافتراض النوايا الحسنه وفرضية انتقاده لنا هوة بسبب حبه وحرصه علينا وعلى مصر وعلى الإسلام ( احنا متعودين منك دايما على المواقف الجيده ولكن  )

<!--انتقاء أحسن الألفاظ الإيجابية للتعبير عن الفكرة فهناك كلمات يجب ان تصحح ( رأيك خطأ أوالكلام ده غلط استبدلها << وجهة نظر برده أو جميل كذا وكذا أقترح كذا أو النقطة دية محتاج تراجع نفسك فيها - انته مش عارف حاجه  فيه رأي تاني بيقول كذا انت- ب حضرتك اسمع  -لو سمحت ممكن تسمعني حضرتك معايه واضح - انته فاهمتني <<  قدرت أوصل قدرت اوضح لحضرتك

<!--عند ضرب الأمثلة اضرب مثل على نفسك في الكلام المنفر والمتشائم واضرب مثل عليه في الكلام المبشر والمتفائل  كما قال سيدنا يوسف ( من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين اخوتي )

<!--التدرج في الحوار المقنع : لن يقتنع الشخص نتيجة كبريائه بكل نقاط الإختلاف فلا تحرص ان تقنعه بكل القضايا ولكن اكسب قضيتين مرة وفي الحوارات الآخر سوف يستجيب لك في بقية القضايا

<!--تحاور مع الشخص بإسمه وتذكر ان الناس  تحب سماع اسمها  وتحب التقدير والمدح وتحب الإبتسامه والتفاؤل وتحب أن تتكلم عن نفسها وانجازاتها وافكارها

<!--الحوار المقنع هو المدعم بالقصص والأمثلة والإستشهادات والإحصائيات والأرقام المحدده والتواريخ وبالتعليل والتجارب الناجحه ودليل الطرف الثالث المحايد

<!--تذكر أن البشر هم أناس تحركهم المشاعر فاجعل حديثك مزيج بين العقل والعاطفة وليس حديثا جافا ولا مانع من دعابات خفيفة

<!--الحرص على فهم المصطلحات وتحديد المعانى بدقة فكثيرا مايأتى الخلاف من سوء فهم كل طرف للاخر وتباين تعريف المصطلح بطرح الأسئلة المفتوحه (كيف و لماذا وماذا ..)

<!--اختيار الوقت المناسب والظرف المناسب  للشخص  مع مراعاة حال المحاور ومستواه واهتماماته فتحدث فيما يهمه ليسمع منك مايهمك (خاطبوا الناس على قدر عقولهم)

<!--تذكر هناك 4 خطوات للرد على الشبهات والإعتراضات فلا تتعجل فى الرد عليه 1- الإنصات والتعاطف 2- الإستيضاح بسؤال حتى لا تجيب على أمر آخر وكذلك ترتيبا لأفكارك واهتماما بما يطرح 3- غلف اجابتك  بطريقة نعم ولكن 4- الإجابة مستشهدا بالأدلة والبراهين والأمثلة وغيرها

<!--تذكر ضوابط  الحوار وهي الهدف المشترك و الإحترام المتبادل و الثقه والمصداقية  لو فقدوا من الحوار يجبب أن نضع الضوابط مرة أخرى حتى نستكمله أو ننهي الحوار

<!--لاتوصل الحوار الى طريق مسدود واترك الباب مفتوحا كأن تقول مثلا ( الموضوع كبير ويحتاج الى مزيد من البحث والدراسة ولعلنا نلتقى مرة أخرى لنستكمل الحوار)

<!--انهى حوارك  بابتسامة وبأمور ايجابية دون أن تشعر محاورك بأى تغير سلبى نحوه

<!--لزيادة المصداقيه مع الآخرين اعترف بالأخطاء  ولاتستحى ان تقول لا اعلم سوف أسأل و تحرى الصدق والدقة فى النقل ولا تنسب لأحد مالم يقله

<!--لاتشعر غيرك أنك وحدك تملك الرأى الصائب ولكن تذكر قول الامام الشافعى رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأى غيري خطأ يحتمل الصواب

<!--في نهاية حواراتك قيم الحوار ماهو الشيء المقنع الذي استخدمته وما هي سلبياتي ونقاط ضعفي حتى أطورها في الحوارات القادمة

 

 

 

اللاءات العشر والمحاذير العشر التي تفسد الحوار والعلاقات :

 

<!--لا تسخر و لاتسفهه أو تحقر من أراء الآخرين ( بحسب امرىء من الشر أن يحقر أخاه المسلم )

<!--لا تتكبر :التواضع التام وعدم التعالى أو الفخربالإلتزام أو اشعار الآخر بالدونية / ابتعد عن الحوار التعجيزي والسلطوي والعدوان السلبي المعاكس وحوار البرج العاجي ( ان الله لايحب كل مختال فخور )

<!--لا تجادل : اخسر جدل واكسب رجل – الحرص على كسب القلوب قبل كسب المواقف وليس المهم أن تفحم محاورك بالحجة بل أن تستميل قلبه

<!--لا تنتقد ولا تعيير : النصيحه على الملأ فضيحه واستخدم طريقة نعم ولكن

<!--لا تسيء الظن والفعل

<!--لا تلقي الأوامر

<!--لا تغضب ولا تتعصب وسيطر على أعصابك وضعها في الثلاجه وتجنب الحدة لأنك لو  غضبت لن تركز في الكلام وستخطيء في كلامك وفي الآخرين نحن نتعرض للإنتقاد والسب مائة مرة في اليوم اعتبرها المرة المائة والواحد  ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك )

<!--لا تتشائم

<!--لا تهاجم : فتجعله في موضع اتهام او دفاع عن نفسه

<!--لا تهين الآخر عند الإختلاف و لا تحطمه و لا تلغيه وخاصة على الملأ ( كاأن تقول طول عمرك جبان أو دايما دلدول للحزب الوطني )  أقسى شيء على النفس البشرية أن تهان وسط الآخرين  ( تذكر موقف صلح الحديبيه سيدنا عمر دعنى يارسول الله اكسر ثنيتي سهيل بن عمرو )

 

فلنواصل نجاحاتنا السابقه في توعية الناس  فلنستمر في استكمال نشر الوعي بروح ثورية متمثلة في الحماس والاصرار علي النجاح واستعادة الحريه المسلوبه وعودة الشرعية المسلوبة بعيدا عن حكم العسكر والحرامية

ولا ننسى الدعاء وطلب التوفيق من الله

د السيد ناصر

مدرب تنمية بشرية

 

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 104 مشاهدة
نشرت فى 16 مايو 2014 بواسطة DrElsayedNasser

ساحة النقاش

ابحث

الدكتور / السيد ناصر

DrElsayedNasser
موقع شخصي للدكتور السيد ناصر/ مستشار التسويق والمبيعات ومحاضر ومدرب تطوير اداري وتطوير الذات / له العديد من البرامج في القنوات الفضائية / حاصل على م ماجيستير إدارة الأعمال من جامعة ميزوري الأمريكية/ حاصل على دبلومة إدارة الموارد البشرية من جامعة القاهرة / خبرة 21 عاما في مجال تسويق وادارة »

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

71,500