موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ أ.د/السيد محمد الدقن رحمه الله

غفر الله ورحم د/السيد محمد الدقن وزوجته وأدخلهما فسيح جناته


الفتك بالمماليك مارس 1811م
أ.د/السيد محمد الدقن
  بدأ المماليك يعدون العدة للحرب ضد محمد علي الذي كان موجودا بالسويس للإشراف على بناء الأسطول لنقل مقاتلين إلى الحجاز للقضاء على الوهابيين، فبلغ محمد علي نبأ استعدادهم للحرب فوصل القاهرة بسرعة خوفا من تربص المماليك به في الطريق، وعزم على التخلص منهم نهائيا فدبر لهم مكيدة القلعة الشهيرة مارس 1811 م.
   

   فدعا محمد علي المماليك وزعمائهم للاحتفال بتقليد ابنه طوسون رياسة الحملة الذاهبة للقضاء على الوهابيين، فجاءوا إلى القلعة فأكرمهم، ثم سار الموكب وخرج بعض الجنود والمشايخ والأعيان، وبينما أمراء المماليك سائرون في الطريق الجبلي إلى باب العزب أغلقت الأبواب وأطلقت النيران من كل صوب على صفوف المماليك المحصورين بين الأسوار في ذلك الطريق الضيق المنحوت في الصخر الذي لا يتسع لأكثر من فارسين في صف واحد، فحصدتهم النيران واستمر الضرب حتى حصدتهم عن آخرهم إلا مملوك واحد أو اثنين على ما يقال.

   ثم سرى الخبر إلى الخارج فقتل عدد عظيم منهم في القاهرة والأقاليم بأمر الباشا محمد علي، وكانت هذه الحادثة في يوم الجمعة أول مارس 1811 ، واستمر التقتيل إلى يوم السبت فخرج محمد علي وابنه طوسون وأوقفا أعمال السلب والنهب والقتل التي عمت البلاد بقصد البحث عن المماليك، وقد قتل منهم في هذه المذبحة نحوا من ألف مملوك منهم أربعمائة من الأمراء والباقون من الأتباع، وفر الباقون منهم إلى بلاد الشام والنوبة وشمال السودان.

   وبذلك قضى محمد علي في يوم وليلة على طائفة المماليك التي طالما أراد الباب العالي القضاء عليها فأعياه الأمر، قضى عليهم ولكن لا في ميادين الحرب حيث ميدان الشرف، بل قضى عليهم خلسة وغدرا وهم في ضيافته، فخلف في تاريخه نقطة سوداء إذا بررت وجودها الضرورات السياسية لا يمكن أن تمحوها أبدا، فستظل وصمة عار في جبين محمد علي أبد الدهر طالما هناك تاريخ يكتب.

المصدر: أ.د. السيد محمد الدقن، دراسات في تاريخ مصر الحديث والمعاصر(القاهرة: المؤلف)
DRDEQENSAYED

ربي اغفر وارحم عبدك السيد محمد الدقن وزوجته - نسألكم الفاتحة والدعاء وجزاكم الله خيرا ولكم بمثل ما دعوتم

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 127 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

55,885

ابحث

موقع العبد الفقير إلى الله تعالى المؤرخ أ.د/السيد محمد الدقن رحمه الله

DRDEQENSAYED
يهدف هذا الموقع إلى نشر أجزاء من علم العبد الفقير إلى الله سبحانه وتعالى المؤرخ المصري الدكتور السيد محمد الدقن غفر الله له ورحمه، أستاذ التاريخ بجامعة الأزهر، وكذلك نشر كل ما قد يكون في ميزان حسناته وحسنات زوجته رحمهما الله، نسألكم الدعاء والفاتحة للفقيد والفقيدة ولكم بمثل ما دعوتم »