الذكاء الصناعي في المجال الطبي Artificial Intelligence

 

في البداية حتى نتعرف على دور الذكاء الإصطناعي في المجال الطبي لابد لنا من فهم ماهيته وتعريفه، فالذكاء الإصطناعي هو  فرع من فروع علم الحاسب  ، الذي يسعى لمحاكاة  العقل البشري ، وتصنيع آلات تقوم بعمل المهام التي تحتاج العقل البشري لإنجازها عادة ، ولها تطبيقات كثيره في كل المجالات ، ولكننا سنكتفي بعرض بعض الأمثله المتصلة بالمجال الطبي والرعاية الصحية :

 

الإنسان الآلي أوالروبوت :

هي ألات مصممة لتبدو  وتتصرف مثل الإنسان ،  فهي تستطيع الكلام ، المشي ، وفهم الكلام البشري حتى أن بعضها يستجيب للإيحاءات والتأثيرات الصوتية ، وبعضها الآخر يتعلم من البيئة المحيطه .

هي تخزن المعلومات وتكيف تصرفاتها تبعا لخبرتها السابقه .

الإنسان الآلي الجراحي :

وهو الذي يساعد الجراحين على إجراء العمليات الجراحيه ، إذ تتم برمجته إما لمساعدة الجراحين في العمليات الجراحية الشديدة الدقه ، أو ليحاكي حركات الجراحين في العمليات التي تتم عن بعد .

وحتى نشرح مفهوم العمليات الجراحيه عن بعد فهي :

مقدرة الجراح على إجراء عملية جراحية لمريض ما حتى وإن لم يكونوا _ فيزيائيا _ في نفس الموقع ، وحتى يتم لنا ذلك يجب أن نجمع بين :

روبوتات الجراحه عن بعد ، و أحدث تكنولوجيا الإتصالات مثل الإتصالات عالية السرعه ، و التبادل الفعال لنظم المعلومات الإدارية بين الجهتين .

و مع أن القليل من المستشفيات تسطيع توفير مستلزمات هذه التقنيه إلا أن الأطباء والعلماء يعولون عليها الكثير من الآمال منها : أن لا يحتاج أي مريض للسفر لأجل تلقي العلاج ، حيث يستطيع الطبيب إجراء عمليات دقيقه عن بعد مهما كان المسافه بينه وبين المريض .

 

فيما يلي مجموعة من مقاطع الفيديو توضح عمل الروبوتات الجراحيه و روبوتات الجراحه عن بعد :

 

فيديو YouTube

فيديو YouTube

لفهم أوضح حول ميكانيكية العلميات الجراحيه عن بعد ، شاهد المقطع التوضيحي التالي :

فيديو YouTube

الفيديو التالي يحكي سيناريو تقارب العلماء مع الأطباء ، إذ تم إجراء عملية إزالة مرارة لمريضة تبعد عن الجراح بحوالي 4000 ميل ، فالطبيب في نيويورك بينما المريضة في فرنسا ، يقول الطبيب المعالج أنه لكي نستطيع إجراء عملية جراحي عن بعد نحتاج إلى روبوت مثالي ونظام عالي السرعة ومع أنه من الصعب توفير هذه الأمور دائما إلا أن النتيجه تستحق الجهد المبذول _ فطبيب واحد يستطيع معالجة أي مريض من شتى بقاع العالم_ العيب في هذه التقنية هو أن أي انقطاع في الاتصال يمكن أن يقضي على حياة المريض !نرى في المقطع تم تنويم المريضه ، ثم إدخال كاميرا في جسدها حتى يكون الطبيب قادرا على مشاهدة ما يجري في الداخل .استغرقت العلميه ساعة واحده ، ودخلت التاريخ ! معلنة بداية الأبحاث لمثل هذا النوع من العمليات .ومع أن هذه العملية تمت لجراحة غير معقده نسبيا إلا أن الطبيب المعالج يسعى للإرتقاء بتقنيته حتى تستطيع إجراء أكثر العمليات تعقيدا .

فيديو YouTube

 
المصدر: knol
  • Currently 45/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 3685 مشاهدة
نشرت فى 11 نوفمبر 2010 بواسطة ComputerSales

ساحة النقاش

Education-Learning

مقال جميل جدا جدا
مع اطيب الامنيات بالنجاح و التوفيق

ComputerSales
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

186,978