إنهض  إنتفض  حطم  آصنام   الماضى  اللعين

إلى متى ستظل بين  آحضان  الآوهام  سجين

آلا تعلم بآن التماثيل قلبها من  فولاذ من  حجر
آلا تعلم  بآنها  لا تتحكم  في  المصير  او  القدر
حطم  قيودك  شيد   جدران  معبدك   الحصين
مهما    كانت    حدة  السيول  وشدة  الآعاصير 
مهما   كانت   قوة    الزلازل   وثورة    البراكين
فما          ابشع       لحظات     الآلم     والحزن
وماآجمل        لحظات      الإشتياق     والحنين
بقلمى// صابر الطوخى

المصدر: إنهض إنتفض// بقلمى// صابر الطوخى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 29 مشاهدة
نشرت فى 29 أغسطس 2018 بواسطة Cleobatra

عدد زيارات الموقع

55,653