** الكثير من الألـــــــــــــم  **

طَالَبَتْنِي بِالرَّحِيلِ وَ عَنْ عَرْشِهَا تَنَازَلَتْ

حَاوَرَتْنِي بصمت بِقَلِيلِ مِنْ كَلِمَاتٍ تَنَاثَرَتْ
عَاجَلَتْنِي بِالمُسَيِّرِ بِخُطُوَاتٍ مَا تَكَاسَلَتْ 

فَوَجَدَتْنِي عليلاً وَ خطوَاي عنها تَثَاقَلَتْ
فاجأتني بالنذير وَبإماءات العَيْنِ أَرْسَلَتْ

ساءلتني بالهجير وَ بِدَمْعِ العَيْنِ تَوَسّلَت
نَاشَدَتْنِي بِالضَمِيرِ وَ أَنَّ أَحَاسِيسَهَا تَبَدلِّتْ

كَأَنَّ حبّي  كان سجْنها وَ اليَوْمَ مِنْهُ تَحَرّرَتْ
تَرفرف بِجَنَاحَيْهَا والفرحة على وجنتها تَهَلَّلَتْ 

غاب قمري بِقُدُومِ شَمَّس بسمائها أَشْرَقَتْ
قد أزهرت ورود الضَحَكَاتِ ببُسْتَانِهَا فتفّتحتْ

بَعْدَمَا طَالَ أُفُولَ بَدْرِهَا وَ غُيُومُ الغيرة تبَدّدَتْ
وَ كَأَنَّ الرَّبِيعَ حلّ بِعَامِهَا وَ هِيَ لِلحَيَاةِ تفاءلت 

مِثْلَ أَشْجَارٍ طَالَ خَرِيفُهَا وَ اليَوْمَ فَقَطْ أَورقَت
بقلمي / عبيد رياض محمد
1/7/2016ْ

 

المصدر: بقلم الشاعر المبدع// عبيد رياض// الكثير من الآلم
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 مشاهدة
نشرت فى 1 يوليو 2016 بواسطة Cleobatra

عدد زيارات الموقع

55,649