نحو بيئة مدرسية أمنة 


التقديم :-

 المدرسة بيت كل متعلم ينشئ فيها و يستنير عقله و يستزيد بالعلم و الإمكانات لذلك على عتقها مسؤلية كبيرة فواجب كل مربي واعي متفهم لدوره تجاه أبنائه الطلاب .

 فأبناءنا فلذات أكبادنا تمشي على الأرض وحري بنا أن نحصن و نأمن عقولهم و نقيهم من الإنحرافات الفكرية في ضوء الغايات و الأهداف و السياسات التعليمية و التربوية من خلال تعميق الولاء لله و لكتابه و لرسوله و لولات الأمر و العلماء .

و البعد عن مواضع الفرقة و الضلال و الإنحراف و علينا نحن معلمين و متعلمين تقوية جانب المسؤلية الفردية تجاه المحافظة على امن الوطن و حماية مقدراته و مدخراته مع تقوية جانب الإعتدال و التسامح و إضعاف جانب الغلو و التكفير و الإنحرافات العقائدية 

 

                                                           مدرب واخصائي التربية الخاصة 

                                                                       أ / رامي محمد المغربي

 

 

 

  

 

 

 

مثلث تحقيق الأمن الفكري في مدارسنا  

 

  أولا: السياسة التعليمية في المملكة العربية السعودية:

وتقوم على أسس أهمها : 

1. احترام الحقوق العامة التي كفلها الاسلام لإستقرار المجتمع المسلم في دينه و نفسه و نسله و عرضة و ماله.

2.  المواطن لبنة صالحة في المجتمع و بناء الأمة و هو مسؤل عن خدمة وطنه.

3. تنمية إحساس الطلاب بمشكلات المجتمع الثقافية و الإقتصادية و الإجتماعية وإعدادعم للإسهام في حلها.

ثانيا: أهمية الامن .

 أهمية الامن  و أولويته في الطرح و المعالجة في مراحل التعليم المختلفة  في    أوساط الطلاب خاصة الامن الفكري وحماية عقولهم الناشئة من الإنحرافات الفكرية المؤدية إلى تغيير المفاهيم و البعد عن الاسس و القواعد الثابته التي نص عليها ديننا الحنيف.

  ثالثا: المسؤلية الفردية:

 المسؤلية الفردية في المحافظة على امن الوطن و الحفاظ على مقدراته و ثرواته.

 

كيف السبيل لتحقيق الامن الفكري لأبنائنا في مدارسنا؟؟؟

 

1.  ابراز دور العقيدة في الوفاء للوطن و المحافظة على ثرواته و امنه.

2.  ابراز دور المسؤلية الفردية في الامن بشكل دائم في البيئة المدرسية.

3.  ابراز دور الفكر الوسطي المعتدل لدى الناشئة من مصادره الشرعية المعتبرة.

4. تعزيز السلوك الأمني الصحيح و حث الطلاب للمحافظة على أمن وطنهم و توعيتهم بأهمية الامن و أنة من النعم التي يجب المحافظة علبها.

5.  تقويم السلوك الخاطئ المخل بالامن من خلال برامج توعويه و تثقيفيه لتصحيح المفاهيم الخاطئة.

6. بيان دور الشريعة الإسلامية في حمايتها للضروريات الخمس ( الدين و النفس و العرض و العقل و المال ) مع  التأكيد على حرمة سفك الدماء المستأمنة.

7.  غرس الحب و الإخلاص للقيادة السياسية و الدينية و العلمبة في الوطن.

8.  التحذير من المصادر الإعلامية المشبوهه والمنشورات والمطبوعات غير الرسمية وعدم نشرها أو تداولها0

9. إشاعة روح المحبه والاخاء والتعاون في المجتمع المدرسي والبعد عن الحزبيه والتصنيف وختلاف الرأي لا ينبغي أن يكون سبباً في ختلاف النفوس وبث الفرقة والشحناء والفتنه بين المسلمين 0

10. ترسيخ مبادئ الوحدة الوطنية القائمة على عقيدة وراية التوحيد لا إله إلالله محمد رسول الله وهي عقيدة أهل السنة والجماعة وعلى فهم السلف الصالح وأن المجتمع واحد والولاية واحدة ولا يجوز التحزب والتشيع والعصبيات والعنصريات تضعف وحدة الوطن0

 

ما يجب علينا كأبناء لهذا الوطن ؟!!

 

 

1.   تعميق الولاء لله ولكتابه ولرسوله ولولاء الأمر في مملكتنا من خلال

ü  مناقشة المسائل العلمية الخافية على كثير من الشباب حنى نصل بهم إلى نشر الوعي الشرعي والفكري الصحيح وابعادهم عن الإنحراف والمغالاة 0

ü بيان حقوق كبار العلمياء وأهمية الاخذ من الثقات0 

2. تأكيد حب الوطن و الإنتماء لمملكتنا الغالية من خلال

ü  نشر الوعي في الوسط الطلابي فيما يتعلق بأدوارهم و مسؤولياتهم تجاه امن الوطن .

ü  توضيح تلك الأدوار المطلوبة تجاه المحافظة على امن الوطن.

ü  بيان المفهوم الشرعي في طاعة ولاة الأمر في المنشط و المكره .

ü  تعزيز حب الوطن على لعتبار أنه البيت الكبير لنا جميعا.

3. تحصين عقول الناشئه و وقايتها من الانحرافات الفكرية من خلال

ü   بيان جملة من المفاهيم الشرعية مثل ( الوسطية – الانتماء- المعاهدة في الإسلام – الإستعانة لغير المسلمين للضرورة)

ü   نشر ثقافة الحوار الهادف واحترام الأراء للوصول للحق .

ü   بيان مضار الانحراف الفكري و مظاهره .

ü   تنمية أنواع الفكير المختلفة لدي الطلاب .

ü   أهمية الإقتصار على مصادر التلقي الأصيلة و التحذير من التأثر بالمصادر المشبوهة و المنحرفة .

4- التعرف على مظاهر الإنحراف الفكري و السلوكي في المدرسة و معالجتها من خلال 
ü  إعداد قائمة بمظاهر الإنحراف الفكري .
ü  إعداد معايير بسمات السلوك غير السوى .
ü  معالجة الحالات التى يبدو عليها الإنحراف الفكري .
ü  معالجة الحالات التي يصدر منها سلوكيات منحرفة تؤثر على الأمن الوطني و إحالتها للجهات المختصة إن لزم الأمر لذلك.

 

 

بقلم اخصائي التربية الخاصة

ومدرب التنمية البشرية

أ/ رامي محمد المغربي

[email protected]

المصدر: بحث مقدم لأدارة التربية والتعليم بمحافظة حوطة بني تميم ومشاركة نشرة في مجلة ضفاف تصدر عن النادي الادبي بتبوك لنفس الكاتب
Alhyat-Aml

الحياة أمل

  • Currently 101/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
34 تصويتات / 1137 مشاهدة
نشرت فى 12 مايو 2010 بواسطة Alhyat-Aml

ساحة النقاش

رامي المغربي

Alhyat-Aml
رئيس قسم الرعاية الأكاديمية KAMSTBUK ماجستير تربية خاصة 2016 مدرب تنمية بشرية TOT مستشارتربية خاصة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

196,010