<!--

<!--

رؤية في تسويق الدراسات البحثية

في مجال البحوث علينا أن نتذكر الحكمة القائلة «بأن المشكلة التي يتم تحديدها بطريقة جيدة وواضحة هي مشكلة نصف محلولة». ويعني ذلك ببساطة شديدة أن التعريف المحكم للمشكلة يعطي للباحث توجهاً محدداً نحو ما يجب عليه أن يقوم به في كل خطوات البحث التالية. فالبحث تحديداً دقيقاً وعلى الباحث أن يتذكر دائماً أن النهاية التي يود الوصول إليها هي أفضل مكان يبدأ منه. كما أن عليه أن يتذكر أن خطأ إهمال تحديد المشكلة هو خطأ مكلف للغاية ولا يمكن علاجه في المراحل   المتأخرة للبحث.

إن البحوث العلمية التسويقية هي أداة رئيسية في تحقيق وتوفير المعلومات التي تحتاج لها إدارة الشركات وإدارات التسويق فيها طالما أن المعلومات هي من مدخلات القرار التسويقي الاستراتيجي وأن توفيرها لصاحب القرار في الوقت المناسب مطلباً أساسياً، حيث تمثل هذه البحوث جزءاً من نظام المعلومات التسويقية في شركات الأعمال، أما إعداد البرنامج التسويقي الفعال فيتطلب وجود قدر كبير من المعلومات عن السوق والعوامل المؤثرة والزبائن والمنتجات ولا يمكن الوصول إلى ذلك إلا عن طريق البحوث العلمية.

إن مناهج وأساليب البحث العلمي في ميدان التسويق هي تطبيقات عملية واستنتاجات واقعية وليست مجرد افتراضات شخصية للباحث تبنى عليها القرارات الإستراتيجية التسويقية والتي يقرر فيها مستقبل الشركة وعملها في السوق. وهي من أنواع بحوث العلوم السلوكية والتي تتعامل مع جملة عوامل ومتغيرات وظروف يصعب التعامل والسيطرة عليها والتحكم فيها يضاف لذلك عدم دقة البيانات وصعوبة الحصول عليها وتشتتها، ولهذه البحوث أهدافها الواسعة التي تناسب الأسواق المطلوبة ودراسة جمهور المستهلكين فيها ومعرفة مواقفهم من المنتجات المطروحة من قبل الشركات.

أن الأساليب والمناهج العلمية في  التسويق  هي من ابرز النشاطات والأعمال والوظائف والجهود التي تمثل الخط الأمامي للمؤسسات الاقتصادية بأنواعها المختلفة والخدماتية الربحية منها وغير الربحية مرتبطة بعلاقات تبادلية مع البيئة المحيطة بكل قواها وعواملها ومتغيراتها المختلفة، ورغم أن هذا النشاط لا يزال في الوطن العربي  بطئ وتكتنفه مشاكل إدارية وفنية لها أثاراً سلبية على إدارة هذه المؤسسات في الدول العربية.فإن شركات الأعمال لا يمكن أن تنمو وتضمن البقاء والاستمرار إلا من خلال تحقيق الأهداف المنشودة وذلك عن طريق الاستخدام الأمثل  لموارد الشركة المختلفة.

إن إدارة التسويق للبحوث العلمية في التسويق، هدفها توضيح الدور الهام والحيوي للبحوث التسويقية وتسليط الضوء على المفاهيم الأساسية والأطر الفكرية والوظائف الرئيسية للبحوث التسويقية  في محاولة جادة لبناء هيكل متناسق متكامل يمكن الباحثين وأصحاب الاختصاص من الإلمام بمحتوى هذا المنهج العلمي والفكري المعاصر لكونه المرتكز الأساسي لكفاءة وفعالية الأداء في شركات الأعمال كافة صغيرة  أو كبيرة، وطنية أو عالمية، هادفة للربح أو غير هادفة له، وذلك تحقيقاً للنجاح والازدهار وضماناً للبقاء والاستمرار وبناءً للميزة التنافسية والسمعة والشهرة ووصولاً للقيادة والتميز والريادة في السوق. وتجسيداً لهذه الأهداف فان التسويق  لا يشكل وسيلة  فحسب بل ابعد من ذلك بكثير جداً فهو منهج إداري متكامل وسهل وعملي للبحوث التسويقية . حيث تركز الاهتمام  على مقدمة في مناهج وأساليب البحوث العلمية في ميدان التسويق و أنواع البحوث العلمية في ميدان التسويق و خطوات البحوث العلمية في ميدان التسويق و جمع البيانات في البحوث العلمية في ميدان التسويق و عمل  التصميم المنهجي للبحث العلمي  وإجراءاته  ثم دراسة أدوات ومناهج  البحث العلمي في ميدان التسويق وطرق فصل  العينات في البحوث العلمية ثم الاستبيان/أداة الدراسة في البحث العلمي مع توضيح بيئة البحوث التسويقية مبينا أنواعها العامة والخاصة وكيفية التعامل مع متغيراتها وعواملها  و الاهتمام بنظم المعلومات التسويقية كونها من المرتكزات الأساسية للتسويق موضحا تعريفها وخصائصها ونماذجها وعناصرها و رعاية المكتبات وأسلوب التوثيق في البحث العلمي و يلي ذلك تطبيقات عملية في البحوث العلمية.

 

AkrumHamdy

Akrum Hamdy [email protected] 01006376836

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 185 مشاهدة

أ.د/ أكـــرم زيـن العــابديــن محـــمود محمـــد حمــدى - جامعــة المنــيا

AkrumHamdy
[email protected] [01006376836] Minia University, Egypt »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,540,505