بمزيد من الدهشة و الاستغراب و الاستنكار ينابع الاتحاد النوعى للبيئة باسوان  أخبار الانتهاك البيئي الذى وقع  فى اسوان فى منطقة الحبس بين السد العالى و خزان اسوان حيث تسربت كميات  هائلة من مياه الصرف الصحى  الى مياه نهر النيل  مرتين خلال اقل من اسبوعين وسط عدم اكتراث من تخبط الاجهزة المسئولة.

و يوضح الاتحاد ان مآخذ   محطات مياه الشرب   بجبل شيشة   و جامعة أسوان ومنطقة صحارى والسد العالى و جميع الجزر النيلية الواقعة بين السد العالى وخزان أسوان تسحب المياه من منطقة الحبس و هذه المحطات تغذى الغالبية الكاسحة لمدينة اسوان و ضواحيها و جزرها النيلية.

كما تابع الاتحاد التقرير الذى صدر عن لجنة من  الهيئة العامة للسد العالى وخزان أسوان، والمشكلة من قبل وزير الموارد المائية و الرى  بشأن واقعة تدفق كميات كبيرة من مياه الصرف الصحى  من منطقة العلاقى إلى نهر النيل بمنطقة الحبس، التى تقع بين السد العالى وخزان أسوان،  والذى انتهت فيه الى وجود قطع متعمد فى السد الترابى الذى يحجز كميات هائلة من مياه الصرف الصحى فى منطقة العلاقى. وفى التقرير ذكرت اللجنة انها تتبعت مسار مياه الصرف و اكتشفت ان مصدره محطة الصرف الصحى بالغابة الشجرية بالعلاقى.

كما تم التنبيه  ( من قبل اعضاء اللجنة) بشدة على شركة مياه الشرب والصرف الصحى  باسوان بضرورة وقف تصريف مياه الصرف الصحى بين السد العالى وخزان أسوان فورا، علاوة على تحميل الشركة للمسئولية الكاملة حول أى كوارث بيئية أو انتشار لأى أوبئة أو أمراض بين سكان مدينة أسوان نتيجة تصريف مياه الصرف فى منطقة الحبس. الا انها لم تتخذ شىء مما ادى الى تكرار الواقعة خلال اقل من اسبوعين,

كما علم الاتحاد خلال تتبعه  للواقعة أن هيئة السد العالى وخزان أسوان ستقوم  بتحرير محضر مخالفة  ضد شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسوان نتيجة تسببها فى تلوث مياه نهر النيل وفقا للقانون رقم 48 لسنة 1994.

ويعبر و يعبر الاتحاد عن غضبه من تهاون الجهات المسئولة فى اتخاز التدابير التى تمنع حدوث مثل هذا التلوث بل و تكراره مرتين خلال و قت قصير.

ويظهر الاتحاد استياءه الشديد من عدم  وجود  تعاون الاجهزة  المسئولة  فى  مواجهة  مثل هذه  المشاكل

هذا و تعكف اللجنة القانونية بالاتحاد النوعى للبيئة باسوان على دراسة  القضية تمهيدا لاتخاذ موقف قانونى من الجهة المتسببة فى تلوث  مياه نهر النيل.

                                  لذا

فالاتحاد النوعى للبيئة باسوان يطالب  كافة الجهات المسئولة بالتدخل و اتخاز اللازم لمحاسبة المسئولين المقصرين و ضرورة تحديد الجهة المتسببه فى هذا التسرب و توقيع اشد العقوبات عليها.

كما يطالب الاتحاد بالزام  الجهة المتسببة بتعويض الاهالى  عن الاضرار التى وقعت نتيجة تسرب مياه الصرف الصحى لنهر النيل .

وقد قرر الاتحاد التدخل فى التحقيقات التى تجريها النيابة العامة باسوان فى هذه القضية بصفته مهتما و مدافعا عن البيئة ونهر النيل. داعما لحق الحصول على مياه شرب نظيفة آمنة. وبما كفله له القانون رقم 4 لسنة 1994

                          و الله نسأل التوفيق و السداد

 

المصدر: الاتحاد النوعى للبيئة باسوان موقع البيئة الان

ساحة النقاش

ابن الدومرانى

Ahmedazarc
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

122,028