مضى على بداية موسم الحصاد و التوريد أكثر من شهر و لازلنا مستمرين شهور عدة قادمة تختلف من مصنع لآخر طبقا للمساحة .  وتتعدد نمازج قصب السكر القائمة فى الحقول و ختلف اعمار ها  و بناء عليه تختلف عمليات الخدمة فى كل نموزج منها و هذا ما سوف نسرده فيما بعد,.

 . و خلال هذا الشهر تتضائل ثم تنعدم فرص حدوث موجات صقيع و اصابتها للقصب و ما يتترت على ذلك من آثار سلبية على المحصول  و الجوده , و ان استمر الانخفاض فى درجات الحرارة كون اننا فى فصل الشتاء و يفيد انخفاض درجات الحرارة السائده و التى بدورها ذات  تاثير ايجابى على تكون وتخزين السكر و سرعة الوصول الى النضج.

 وخلال هذا الشهر  يجب ان تتم زراعة القصب الغرس الربيعى للموسم 2012/2022  و يعتبر شهر فبراير هو الموعد الافضل لهذه الزراعة, لذا ننصح بعدم التأخير فى انهاء زراعة القصب الغرس عنه فكل تأخير عن شهر فبراير يترتب عليه انخفاض فى المحصول ويذداد الانخفاض تدريجيأ  بزيادة التأخير.  و  لكل ما سبق يمكننا القول ان هناك العديد من التوصيات الفنية  لعمليات الخدمة تناسب كل نموزج من القصب القائم  يمكننا ان نفصلها على النحو التالى:

 اولا القصب  الذى سيتم توريده الى المصانع  

 ومنه   الخلف   و الغرس الخريفى  و التى يتم توريدها حالياً  وهذه يجب ان يتم تهيئتها للحصاد باجراء فطام  قوامه 30 يوماً فى الاراضى القديمة  اى الاراضى الطينية السوداء  و تقل تدريجاً فى الاراضى الصفراء الخفيفة لتصل الى اقل من نصف هذه الفترة فى الاراضى حديثة الاستصلاح  )الاراضى الخفيفة) و بصفة عامة يراعى في تحديد طول فترة الفطام ان تتناسب مع نوعية الارض و  الظروف الجوية السائده  و فى جميع الاحواال يجب ان لاتزيد فترة  الفطام عن قدرة الارض على امداد القصب بما يكفيه من المياه  لأن  الفطام الجائر   له تأثير سيىء على استخلاص السكر  من القصب المورد. و كما ذكرنا سابقا  يجب مراعاة ما يلى :   الكسر بين الترابين  مع   استخدام  فؤوس حادة  ,مراعاة التنظيف الجيد لعيدان قصب السكر من الاوراق الجافة  (السفير) و الخضراء و الجذور , توريد القصب الى المصانع خلال 24 ساعة من الحصاد. أما  فى حالة حدوث الحريق لمحصول القصب  القائم او بعد حصاده لاسباب خارجة عن الارادة   يجب    سرعة حصاده و توريده للمصانع دون ابطاء  نناشد ادارات مصانع السكر  التعاون فى ذلك .وببمجرد الانهتاء من حصاد  الحقل   تماما يتم توزيع السفير (الاوراق الجافة) و حرقها و بعد ذلك بايام قليلة تبدأ و فى اليوم التالى تتم الرية الاولى   ثم نواصل اجراءات خدمة الخلف

ثانياً: خدمة القصب الخريفى المنزرع حديثاً

 وهو اما أن   يكون محملا بأحد المحاصيل كالحلبة  والفول البلدى , او الترمس او البصل او دوار الشمس أو الطماطم ..الخ .  او يكون غير محمل ففى الحالة الاخيرة يتم الاهتمام بضبط الرى  و فى نهاية الشهر يمكن اضافة الدفعة الثانية من التسميد النيتروجينى  مخلوطاً معها السماد الفوسفاتى بمعدل 100 كجم سلفات بوتاسيوم للفدان. فى حالة القصب المحمل يتم اجراء عمليات الخدمة للمحصولين واضافة الاسمدة المختلفة و الخاصة بالمحصول المحمل طبقاً لاحتياجاته السمادية , مع ضرورة الاهتمام بمقاومة الحشائش.

ثالثا: زراعة  الغرس الربيعى

مع بداية هذا ال شهر   يجب  ان يتم البدء بزراعة القصب الغرس الربيعى  و يكون اعداد الارض  بالحرث وجهين متعامدين و تركها فترة مناسبة للجفاف . ثم  التسوية الجيدة  مع اجراء تسميد فوسفاتى بمعدل 8 جوال سوبر فوسفات 15.5 % او 4 جوال تربل فوسفات 33 %  للفدان رشاً على الارض ثم الحرث و جهين متعامدين آخرين  و ننصح باجراء حرث تحت التربة بعمق متر و على مسافة 2 متر بين الاسلحة  على ان يتم وجهين متعامدين فى حالة الارض التى ليس بها صرف مغطى, اما تلك التى تحتوى على صرف مغطى فيتم  الحرث على مسافة متر .  يفضل اضافة السماد العضوى  الناضج  او الكمبوست بمعدل 20 متر مكعب  للفدان ثم يلى ذلك التخطيط بمعدل 8 خطوط بالقصبتين ومن الافضل ان يتم التخطيط من الشمال الى الجنوب اذا كانت حالة الارض تسمح بذلك .  ثم يلى ذلك اختيار التقاوى من حقل غرس أو خلفة أولى , و أن يكون حقل التقاوى خالي تماماً من الاصابات المرضية و الحشرية و الرقاد. 

يتم حصاد التقاوى و نقلها  الى حقل الزراعة  دون ازالة الأوراق الجافة أو الخضراء لحماية البراعم  على ان يتم  تنظيفها اثناء اعداد التقاوى و تجهيزها و ذلك  بتقطيع العيدان الى عقل تحتوى العقلة الواحدة على ثلاث الى اربعة براعم سليمة. استبعاد تلك العقل التى تحتوى على براعم مصابة او مكسورة أو مهشمة . و تكون  الزراعة صف و نصف (4طن/فدان).  مع مراعاة  أن لا تزيد الفترة منذ كسر التقاوى وحتى رية الزراعة على 4 ايام. و عدم الافراط فى رية الزراعة منعا لتضرر البراعم.

 و بعد مرور اسبوع الى عشرة ايام يتم  اعطاء رية محاياه  على ان تكون  ( رية تجرية سريعة)  .  ولكن فى حالة الأراضى حديثة الأستصلاح  تقل هذه الفترة عن ذلك .

المصدر: د احمد زكى ابو كنيز اجرى تو داى
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 86 مشاهدة

ساحة النقاش

د أحمد زكى

Ahmedazarc
يحتوى الموقع على مجموعة من المقالات الخاصة بالزراعة و المياه و البيئة و التنمية المستدامة. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

141,573