إهداء إلى روح أبي

#بقلمي_نجوى_عزام 🖊

            #قصيدة_أبي🖊

بيتُ أَبي موصدٌ !!

طرقتُ البابَ فمَنْ يجيب؟؟

ردَّ الصدى : ساكنَهُ غائبٌ

والجرارُ جفتْ منذُ سنين 

فمَنْ يرويها ؟؟؟

أجابني البابُ

         والنافذة ُ تُنشدُ الحنين 

كان هنا.. لكنَّهُ غادرَ حزيناً

 فانطفىءَ نورهِ وَدّعَ الساكنين

 آهٍ كم أتمنى قبلةً من الجبين 

 

أين  الحضنُ الدافئُ 

                ونبعُ .......الحنان

أين صوتُ أبي....  يهزُّ  الأركان 

أين رائحةُ القهوةِ ، و رنةُ الفنجان  

فانهمرَ الدمعُ من عيني

        على رجُلٍ  لن يكررهُ الزمان 

و على عتبةِ بابِ بيتٍ مغلقٍ

                              منذُ أزمان                     

 غادرَ أبي و رَحلَ

                تاركاً لنا الوهنَ والعنين  

 تاركاً لنا آهاتاً و لوعةً 

                 وغصةً امتلأتْ بالأنين

        اشتاقُ ....... لصوتهِ

        لضحكتهِ .... لقسوتهِ 

   اشتاقُ في ظلهِ.....استكين

 ماتَ السندُ ........ و المعين

 ماتَ الأمانُ ........ و الأمين

يادهري كم قسوتَ علينا

                    جعلتنا باكيين

ورميتَ قلوبَنا بمهالكِ الموت 

                          باللهِ نستعين 

عفوكَ ربي لا اعتراضَ على حُكمِكَ

    في المحنِ ، يا أرحمَ الراحمين

نظنَّ لنا الدنيا وما فيها، فنتوهُ بها

                 فكلُّ من عليها راحلين

 فسلامٌ....... على قبرِكَ أبي

سلامٌ.... فكلنا إليهِ....... زائرين😢

✍#Najwa_Azzam

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 31 مشاهدة
نشرت فى 5 أكتوبر 2022 بواسطة Achkariman

عدد زيارات الموقع

15,411