مؤسسة أبرار مصر لتنمية المجتمع

ومن أهم أنشطتها رعاية المعاقين ذهنيا وتحفيظهم القرآن الكريم واقامة مشروعات تنموية للأرامل والمطلقات

سؤال تردد كثيراً فى الأونة الأخيرة لأنه إجابته فى واقع الأمر تنطوى على الكثير من الحقائق الهامة التى لم يلتفت إليها كثير من الأسر فضاعت المواهب وحل محلها كثير من الإضطرابات النفسية والسلوكية لذا لابد أن نلقى الضوء على هذه الفئة التى لابد أن تجد بيئة أسرية خصبة وينابيع متدفقة من الرعاية من الأسرة والمجتمع حتى تترعرع  وتثمر لتنفع نفسها بل والمجتمع بأكمله.لكن مالذى دفعنى للبحث والكتابة فى هذا الموضوع؟حقيقة الأمر أن السبب وراء ذلك يتلخص فى تلك الكلمات التى سمعتها من كثير من أولياء الأمور حينما يطرقون أبواب قسم الأطفال طلباً للمساعدة مثل:طفلى غريب الأطوار،طفلى مختلف عن الأخرين،طفلى عصبى المزاج،طفلى لايندمج مع أقرانه أو يندمج مع من هم أكبر منه سناً،مستواه الدراسى يتأرجح بين الحين والحين،طلبت المساعدة.....ذهبت به إلى فلان وفلان شخص على أنه اضطراب سلوك،شخص على أنه فرط حركة وتشتت انتباه شخص على أنه صعوبات تعلم......لا أدرى ماذا أفعل.هل فكرت يوماً أن طفلك مختلف لأنه مبدع أوموهوب؟!وإذا كان الأمر كذلك هل طفلك من ذوى الإحتياجات الخاصة إذن؟ دعنا نجيب على هذه التساؤلات من خلال السطور التالية ولنبدأها بسؤال من هم ذوى الإحتياجات الخاصة؟ إن هذا التعبير أصبحنا نستعمله كبديل للفظ البغيض طفل معاق والذى يشير إلى العجز ويرتبط بالوصم والإضطراب فى الصفات الخلقية والشذوذ فى السلوك.ولكن ذوى الإحتياجات الخاصة تشير إلى اختلاف عن المتوسط أوالعادى وذلك فى القدرة العقلية أو الجسمية أو الحسية أو اللغوية أو القدرة على التعلم أو كل هذه الأشياء مجتمعة.وعلى ذلك فذوى الإحتياجات الخاصة يحتاج إلى رعاية خاصة وأساليب ومناهج فى التربية تختلف عن تلك التى نطبقها مع الطفل العادى.ومن هو الطفل الموهوب؟  حقيقة أن هناك تعريفات متعددة للطفل الموهوب ومنها مانص على أن الطفل الموهوب هو صاحب التحصيل المرتفع ومن يمتلك بعض أو كل هذه القدرات (القدرة العقلية العامة-القدرات الإبداعية والإنتاجية-قدرة أكاديمية تحصيلية-قدرات قيادية-قدرة نفس حركية) وتعريف رينزولى وهو يعرف الموهوب بأنه محصلة ثلاث مجموعات من السمات الإنسانية وهي:

·   القدرات العامة:(مستوى عالى من التفكير التجريدى-التفكير المنطقى اللفظى والرياضى-العلاقات المكانية-الذاكرة طويلة الأمد-الفصاحة أو الطلاقة اللفظية-التكيف فى المواقف أو البيئات الجديدة).

·   مستوى عال من الرغبة والحماس والتفاني في أداء الواجب مع  القدرة على مواجهة الصعاب وحل المشكلات ولا يرضون بالقليل بل يطمحون إلى الامتياز وجودة وإتقان العمل.

·        الإبداع ويقصد به(الطلاقة-الأصالة-العناية بالتفاصيل-المرونة-غريزة حب الإستطلاع).

 

وبشكلٍ عام فإن الطفل الموهوب هو طفل عالى الذكاء ولقد توسع البعض فى المعنى الإصطلاحى للموهبة بحيث يقصد بها النبوغ فى المجالات الأكاديمية بجانب التفوق الغير أكاديمى أى فى مجالات أخر ىكالشعر والأدب والفن والرياضة.......الخ.

والأن ماهى الخصائص النفسية والسلوكية للطفل الموهوب؟

 

ويعد هذا عنصراً هاماً فى مناقشتنا حيث أنه هو العامل الأساسى الذى يصنف الطفل الموهوب مع ذوى الإحتياجات الخاصة فذوى الإحتياجات الخاصة مسمى يندرج تحته الإعاقة الذهنية والقصور الحركى وأيضاً الإضطرابات الإنفعالية والإجتماعية والتى تعد معوقاً للموهوب  وتؤثر سلباً فى أداء أعماله وتحول دون إطلاق قدراته الكامنة.فالموهوب بحاجةإلى برامج تربوية خاصة وممارسات مدرسية تساعده على التكيف مع واقعه.

 

خصائص إيجابية تميزه عن أقرانه وتدفعه للنجاح والتفوق:

خصائص عامة

 

·        طاقة ورغبة مبكرة عالية فى التعرف على البيئة المحيطة.

·        فضول وقوة ملاحظة ورغبة دائمة فى الإكتشاف.

·   حصيلة لغوية ثرية وقدرة عالية على التعبير اللغوى والتى قد تظهر أيضاً فى وقت مبكر حيث يتكلم بطلاقة مبكراً.

·        قدرة فائقة على التعلم وذاكرة قوية ورغبة فى التفوق.

·        رغبة مبكرة فى الإعتماد على الذات والمحاولة وتعليم نفسه بنفسه..

·   قدرة اختيارية لتركيز الإنتباه يتبعها التركيز لفترات طويلة على مايثير اهتمامه ويختاره بنفسه.

·   يبدو وكأنه لايستطيع التركيز لفترات طويلة  ويتشتت بالمثيرات المحيطة بيد أنه فى واقع الأمر لديه مرونة عالية فى نقل الإنتباه وأحياناً التركيز مع أكثر من مثير فى أن واحد.

·        دائماً ما يطرح أسئلة غير مألوفة.

·        غالباً مايتمتع بروح الدعابة.

·         غالباً يفضلون من هم أكبر سناً على منهم فى مثل عمرهم.

 

خصائص فى القدرة على التعلم:

·        يعنى بالتفاصيل.

·        يفضل الكتب والمجلات التى تسبق سنه.

·        يستمتع بالأنشطة الذهنية.

·        قدرة عالية على تكوين المفاهيم والتفكير التجريدى وفهم العلاقة السببية.

·        قدرة عالية على فهم المبادئ الاساسية والتعميم الفعال للأحداث والأشخاص والأشياء.

·        القدرة على الفهم السريع للمتشابهات والإختلافات.

     

 

 

 خصائص إبداعية:

 

·        التفكير المتدفق والقدرة على إطلاق الإحتمالات والتوابع.

·        المرونة فى التفكير والقدرة على إيجاد البدائل وحل المشكلات.

·        القدرة على إيجاد علاقات متشابهة للأشياء والأفكار والحقائق والتى قد لايراها الأخرون.

·        غالباً لديهم قدرة عالية على التخمين وبناء النظريات أو بمعنى أخر طرح سؤال ماذا لو؟

·        محب للخيال والتصور.

·        مقارنة بأقرانه لايمكن تثبيط همته فى طرح رأيه ومناقاشاته بسهولة فهو دائماً يعارض ويناقش.

 

الخصائص السلوكية والإنفعالية:وهى قوة مضادة قد تحبط طاقاته

 

·   لايستطيع الجلوس لفترات طويلة إلا لو كلف بنشاط يمتص طاقته العالية مما يجعله يشخص أحياناً بطريق الخطأ على أنه يعانى فرط الحركة.

·        مندفع أحياناً وهو غالباً مايكون مدركاً لذلك.

·   عدم القدرة على تحمل الإحباط والفشل والتى تدفعه أحياناً إلىتجميد طاقاته والإقلاع عن العمل.

·        حساسية مفرطة.

·        سريع الملل مما لايثير شغفه وفضوله.

·   عاطفى إلى حدٍ كبير ولديه العديد من المخاوف من فقدان من يحبهم وذلك فهو دائماً بحاجة إلى أشخاص أسوياء بجانبه لفهم مخاوفه وتدعيمه.

المصدر: د.نهلة نور الدين أخصائى الطب النفسى رئيس قسم الطب النفسى للأطفال-مستشفى حلوان للصحة النفسية
  • Currently 205/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
67 تصويتات / 1353 مشاهدة
نشرت فى 11 إبريل 2010 بواسطة AbrarMasr

ساحة النقاش

مؤسسة أبرار مصر لتنمية المجتمع

AbrarMasr
• مؤسسة أبرار مصر لتنمية المجتمع مؤسسة خيرية مركزية مقيدة برقم 671 بوزارة التضامن الإجتماعي لسنة 2013 • حاصلة على صفة النفع العام بالقرار رقم ( 294 ) لسنة 2008 وتعمل على مستوى الجمهورية ومن أهم أنشطتها رعاية المعاقين ذهنيا وتحفيظهم القرآن الكريم واقامة مشروعات التنمية الاقتصادية للأرامل والمطلقات العنوان »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

367,926