قرر المهندس علاء فهمي وزير النقل وقف تشغيل العبارة "الرياض" عن العمل لحين قيام هيئة السلامة البحرية بإجراء التفتيش الوقائي الكامل للحالة الفنية للبدن والمعدات والأجهزة وكافة وسائل التشغيل.

وقال الوزير إن قرار وقف تشغيل العبارة الرياض جاء نتيجة المشكلات التي تعرضت لها أكثر من مرة خلال الأيام الماضية، حيث تعرضت العبارة إلى مشاكل مما جعلها تمكث حوالي 30 ساعة في عرض البحر حتى وصلت وعلى متنها 624 معتمرا وعاملا مصريا عائدين إلى مصر، بعد أن كانت معرضة للغرق بسبب الأمواج العاتية وسوء الأحوال الجوية وتكررت نفس المشكلة قبل ثلاثة أيام وذلك بعد مغادرتها ميناء ينبع السعودي بثلاث ساعات وعلى متنها 635 معتمرا متجهين إلى ميناء سفاجا بعد تقارير الأحوال الجوية.

وأكد الوزير أن القرار يأتي في إطار حرصه الكامل على سلامة الركاب وبخاصة المعتمرين والحجاج الذين يستخدمون العبارة للانتقال بين مصر والسعودية، مشددا على أن أمن وسلامة وسائل النقل بشكل عام تعد إحدى أهم أولوياته وأن وسائل النقل البحري تمثل أولوية قصوى لما لها من نتائج سلبية كبيرة عندما تتعرض لمشكلة فنية.

يشار إلى أن العبارة "الرياض" كانت قد قامت بأولى رحلاتها في شهر يونيو من العام الماضي، بين ميناءي سفاجا وضبا بالسعودية وتتسع العبارة لأكثر من 1200 راكب بالإضافة إلى 300 سيارة.

المصدر: صحيفة الشروق المصرية
  • Currently 120/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
42 تصويتات / 294 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,683,642