دع الأيام تفعل ما تشاء               وطب نفسا إذا حكم القضاء

ولا تجزع لحادثة الليالي                   فما لحوادث الدنيا بقاء

وكن رجلا على الأهوال جلدا         وشيمتك السماحة والوفاء

وإن كثرت عيوبك في البرايا         وسرك أن يكون لها غطاء

تستر بالسخاء فكل عيب                يغطيه كما قيل السخاء

ولاترِ للأعادي قط  ذلا             فإن شماتة الأعدا  بلاء

ولا ترج السماحة من بخيل       فما في النارللظمآن ماء

ورزقك ليس ينقصه التأني     وليس يزيد في الرزق العناء

ولاحزن يدوم ولا سرور          ولابؤس عليك ولا رخاء

إذا ما كنت ذا قلب قنوع          فأنت ومالك الدنيا سواء

ومن نزلت بساحته المنايا           فلا أرض تقيه ولاسماء

وأرض الله واسعة ولكن        إذا نزل القضا ضاق الفضاء

دع الأيام تغدر كل حين             فما يغني عن الموت الدواء

  • Currently 265/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
79 تصويتات / 758 مشاهدة
نشرت فى 18 إبريل 2010 بواسطة ALDEWAN-DTC

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,682,035