5 طرق بسيطة لتحصيل علمي أفضل

أثبتت الدراسات الحديثة أن هناك طرقاً ووسائل بسيطة وسهلة يمكن أن يتبعها الآباء والأبناء للتقليل من المجهود العصبي والذهني، وتؤدي غلى أفضل النتائج .. وهي:


حدد مهاراته المدرسية:
- علّق لوحاً خشبياً في غرفة ابنك وبشكل يومي.. قوم بتعليق الجداول والأوراق المهمة والخاصة بالمناهج ومواعيد الامتحانات والمراجعات المطلوبة منه يومياً وحسب الأولويات، وهذه الخطوة تبدأ من أول يوم دراسي حتى تعود ابنك على النظام وترتيب أفكاره المدرسية، وبالتالي يكون تركيزه أقوى وأداؤه أفضل.


- وفّر له جهاز كمبيوتر إذا كان يفضل عمل جداوله الدراسية أو الاستعانة بالمعلومات التي تفيده في المناهج المقررة، أو القيام بعمل مشروع مقرر عليه في المدرسة، وبالتالي يوفر له الكثير من الوقت والجهد.


  1. -ركز على الطريقة التي يفضل ابنك الدراسة بها، فالبعض يحب كتابة المعلومات حتى يحفظها، والبعض يحب تكرار القراءة بصوتٍ منخفض أو عال حتى ترسخ المعلومات في ذهنه، فهناك طرق كثيرة ومختلفة للدراسة.. فإذا ساعدت ابنك على اختيار الطريقة التي يفضّلها، فإنه ينجز أكثر في وقت أقل.
  2. علّم ابنك الدراسة بشكل صحيح:
    -عدم تشغيل أي جهاز، مثل: التلفاز، الموبايل (المحمول)، الراديو أو الكاسيت؛ حتى لا يعطّل ابنك أثناء تأدية واجباته المدرسية، فالهدوء وصفاء الذهن يعطيان نتيجة محكمة ودقيقة.

    -التقليل من مشاهدة التلفاز، واتباع التغذية السليمة، وأن تكون ساعات النوم كافية، وعلى ابتك ممارسة الرياضة اليومية، والبعد عن الشجار والنقاش الحاد.. فكل هذه العوامل تعطي ابنك فرصة أكبر للنجاح في المراحل الدراسية.
  3. طريقة الدراسة:
    -في حال وجود واجبات مدرسية، لا تجعلها قضية أمام ابنك وتستخدم أسلوب المساومة بقولك " لماذا لا تنتهي من واجباتك المدرسية، حيث يمكنك اللعب، أو التتزه، أو الحصول على ما تريده"..والأفضل أن تشعره بأنك ترغب في التعلم معه أيضاً، ولا يمنع أن تتحاور معه عن أشغالك أيضاً، بالإضافة إلى استخدام اسلوب الرسم والشخبطة، حتى تنمي من مهاراته.. يمكنك أيضاً أن تستخدمي لعبة المنوبولي لتقوية العمليات الحسابية لديه.

    -لا تترك ابنك يلهو ويتسلى كثيراً في وقت الفراغ.. اعمل على تقوية تجانب القراءة لديه، فيجب أن تركزي على الجانب المضيء من التعلم أيضاً.


    -شارك ابنك الألعاب التعليمية، واتركه ليختار نوعيتها. فالدراسات أثبتت أن قدرة الأبناء على التذكر والتركيز تزداد عند اختيارهم ما يحبون.
  4. الجداول الزمنية:
    -إذا كنت تنتظر من ابنك تحصيلاً علمياً جيداً، فلا تثقل عليه بكثرة الجداول الزمنية، فالأبناء من مرحلة الروضة حتى الصف الحادي عشر يجب أن يحصلوا على يومين أسبوعياً دون أي جداول زمنية، وبالتالي يقل الضغط العصبي عليهم، كما يعطيهم الفرصة لاستخدام مخيلتهم، حيث إنها لحظات لا يمكن أن تعوّض.

    -أثبتت الدراسات أن تحديد يوم عائلي مع الأبناء ضروري جداً، فله تأثير كبير على تحصيل الأبناء الجيد من الناحية الصحية والدراسية.
  5. الإطراء للمجهود.. وليس للذكاء:
    -عند حصول ابنك على درجات جيدة، فلا تمدح ذكاءه.. ومن الأفضل أن تمتدح المجهود الكبير الذي بذله، حيث إن امتداح ذكائه يجعله دائم التخوف من الخوض في التجارب؛ حتى لا يخطئ ويتعرض للفشل، وبالتالي سظهر بشكل متوقع لدى الأهل.. أما امتداح المجهود المبذول فيعطيه الفرصة للتحدي والإنجاز.
المصدر: http://www.muslma1.net/

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

3,516,044