شَرِبْتُ المُرَّ كَأْساً تُلْوَ كَأْسِ

       و نامَ الصَّبْرُ فِي مِحْرَابِ بُؤْسِي

فَكَمْ نَاجَيْتُ فِي عَيْنَيْكِ بَدْراً

            بِنَبْضٍ قَاتِلِ , جَلَّابُ رَمْسِي

وَ سَالَ الدَّمْعُ مِنْ عَيْنَيََّ نَهْراً

           مَرِيراً حَامِلاً هَمِّي وَ نَحْسِي

وَ أَشْقَتْنِي دِمَائِيْ فِيكِ حُبَّاَ

             بِقَلْبٍ والِهٍ , حَرَّاقُ نَفْسِي

سَلِي يَا مُنْيَتِي الأَكْوَانَ عَنِّي

           فَكَمْ حَفَّظْتُهَا إِسْمُكْ بِهَمْسي

وَ كَمْ نَاجَيْتُهَا وَ النَّجْمُ حَوْلِي

           أَسِيراً يَرْتَجِي وَصْلاً لِشَمْسِ

فَيَا قُدْسُ الصُّمُودِ اليَومَ أَبْكِي

          وَ تَبْكِي مُهْجَتِي شَوْقاً لِأََمْسِي

صَلاحُ الدِّينِ إِذْ غُيِّبْتَ عَنَّا

               تَوَلَّى أَمْرُنَا حُطَّامُ تَرْسِي

فَهذِي القُدْسُ قَدْ زُفَّتْ بِذُلِّ

             عَرُوساَ وَ لَمْ تَفْرَحْ بِعُرْسِ

بُغَاةُ العُْربِ قَدْ رَامُوا اغْتِنَاءً

               بِمَالٍ كُلُّهُ فُجْرٌ وَ رِجْسِ

فَسَاقُوهَا إلى النَّخَّاسِ زَحْفاً

        وَ وِاسُوا الشَّعْبَ عَنْهَا باِلتَّأَسِي

بُلينَا اليَوْم حُكَّاماً وَ نِفْطِ

            فَكانَ النِّفْطُ مَأْسَاةً وَ جُرْسِ

فلا و اللهِ لَنْ أَنْساكِ يَوْمَاً

             وَ لَنْ أُحْيِي لَيَالٍ فِيهَا أُنْسِ

وَ لَنْ أَرْكَعْ لِغَيْرِ اللهِ رَبَّاً

            لِعَوْدٍ عَاجِلٍ مَعْ نُورِ شَمْسِ


الشاعر د . عبد الجواد مصطفى عكاشة

  • Currently 55/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 201 مشاهدة
نشرت فى 3 نوفمبر 2011 بواسطة AJawad

عبد الجواد مصطفى عكاشة

AJawad
مدير عام الموقع »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

98,432