تم اجراء هذه الدراسة على عدد 200 من أسماك البلطى النيلي (100 برية و 100 مستزرعة). كانت نسبة الأصابة الكلية بالأكثيوفونياسيس  32%. تم تسجيل أعلى اصابة فى الأسماك المستزرعة (40%) والأناث (44.7%) عن الأسماك البرية (24%) والذكور (22.6%). لم يتم تسجيل أى تغيرات مرضية نتيجة الأصابة البسيطة أو المتوسطة. كانت العلامات المرضية المسجلة نتيجة الأصابة بالأكثيوفونياسيس بصورة شديدة هى خمول فى الحركة، اغمقاق فى لون وخشونة الجلد، بقع نزفية على السطح الخارجى، تساقط القشور وقرح، أعراض عصبية، تضخم بسيط فى البطن، هزال. تم الوصف التفصيلي للمسبب المرضي باستخدام كلا من الميكروسكوبين الضوئي والألكتروني. وتم التأكد باستخدام تفاعل أنزيم البلمرة المتسلسل ان المسبب المرضي هو أكثيوفوناس هوفرى. كانت الكلية هى أكثر الأعضاء اصابة الأكثيوفوناس. أظهرت النتائج انه يمكن اجراء العدوى المعملية فى أسماك البلطى النيلي باستخدام الأكثيوفوناس المعزولة على بيئات صناعية أو أعضاء داخلية مصابة. كذلك تم الوصف التفصيلي للتغيرات الباثولوجية المصاحبة للأصابة باستخدام كلا من الميكروسكوبين الضوئي والألكتروني وباستخدام صبغات خاصة. تم المقارنة بين الطرق المختلفة المستخدمة فى التشخيص.

 

المصدر: نادية أحمد عبد الغني -قسم أمراض الأسماك – معهد بحوث صحة الحيوان . أحمد محمد محمود الأشرم قسم أمراض الأسماك – المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية
  • Currently 35/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
12 تصويتات / 188 مشاهدة
نشرت فى 22 أكتوبر 2010 بواسطة AHRIEgypt

ساحة النقاش

AHRIEgypt
»

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

252,141