مقالات د. زياد موسى عبد المعطي

خواطر إيمانية، ومعلومات علمية، وتنمية بشرية، والدين والحياة، والعلم والإيمان، وآراء في قضاية مختلفة

الجميل والأجمل 

د. زياد موسي عبدالمعطي أحمد

معهد بحوث امراض النباتات - مركز البحوث الزراعية

من الجميل ان نري الاعلانات التي تذاع علي القنوات التليفزيونية الأرضية منها والفضائية التي تدعو للتبرع لمستشفي سرطان الأطفال. والتي يتحدث فيها رموز ونجوم المجتمع في الرياضة والفن والدين والعلم يدعون المواطنين للتبرع لمستشفي سرطان الاطفال. يشيدون بهذا الصرح الطبي العملاق. الذي هو مفخرة لمصر. وجميل جدا ان نتبرع لهذا الصرح الطبي. وأن هذا التبرع يعتبر صدقة جارية. تنفع صاحبها يوم القيامة وعظيم ان نطبق قول رسول الله صلي الله عليه وسلم "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم مثل الجسد الواحد اذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الاعضاء بالسهر والحمي". ولهذا فإني أحيي هذه الجهود الطيبة. 

ومن خلال هذه السطور ادعو لما هو اجمل واعظم وأفضل. فأيهما خير الوقاية أم العلاج؟ فالوقاية من السرطان خير من انتظار الاصابة ثم العلاج. فقد نمسح دموع مريض. ودموع أهله. ولكن لن نمحو من ذاكرتهم الآلام. وبالعلاج نداوي المرض. ولكن الأفضل ان نمنع الآلام. ونحمي اطفالنا وسائر الشعب من الاصابة بهذا المرض الخطير. 

وأنا أدعو المسئولين عن حملة مستشفي سرطان الاطفال ان يقوموا بحملة أخري موازية للوقاية من مرض السرطان الذي أصبح القاتل الاول في مصر. أري من حولي عددا كبيرا من الوفيات بسبب السرطان لمواطنين من مختلف الأعمار. وعملا بمقولة الوقاية خير من العلاج. أدعو للوقاية من المرض بالقضاء علي أسباب المرض. واحلم ان نكون من اقل شعوب العالم اصابة بالسرطان. 

فالوقاية من هذا المرض وغيره تبدأ بالقضاء علي مسبباته فهناك دور مهم يقع علي كاهل الحكومة. بتشديد الرقابة ومنع المسببات المعروفة للمرض. ولكن ليس الحل في سن القوانين التي تشدد العقوبات بالحبس والغرامات وفقط. بل أيضا بتنشيط البحث العلمي في اتجاه ايجاد بدائل آمنة وصحية. 

ولذلك فإني أري أن تتكاتف جميع الجهود الحكومية والاهلية للقضاء علي اسباب مرض السرطان. وان تتجه بعض اموال المقتدرين لتمويل ابحاث بدائل آمنة لمسببات السرطان. ومن هذه الاقتراحات. 

المبيدات : يجرم ويحرم استخدام المبيدات المسرطنة. ويتم سن القوانين التي من شأنها محاسبة من يتاجر في مثل هذه المبيدات. وفي الوقت نفسه يتم تشجيع الابحاث التي تنتج مبيدات آمنة تستخدم مقاومة طبيعية وحيوية للآفات المختلفة. 

البلاستيك المسرطن: هناك حملة يطلقها بعض الناشطين في مصر ودول العالم العربي بمقاطعة اكياس البلاستيك المصنوعة من مواد بترولية أو من القمامة. باعتبارها أحد أسباب تلوث الطعام ومسببات السرطان. واستعمال الاكياس الورقية بدلا منها. وهناك ابحاث في اوروبا وايضا في مصر بتصنيع بلاستيك حيوي باستعمال بعض انواع الفطريات لانتاج بلاستيك يتركب من بوليمرات حمض اللاكتيك "الموجود في اللبن" وهذا البلاستيك علي حسب ما اعلم في طور الابحاث وهذا البديل لايسبب اي خطورة علي صحة الانسان. 

المواد الحافظة : تحريم استخدام المواد الحافظة المسرطنة والممنوعة دوليا. وكذلك التأكد من استخدام الجرعات بالنسب المضبوطة. وكذلك تشجيع الابحاث التي تستخدم مواد طبيعية وآمنة كمواد حافظة مثل الزيوت العطرية "مثل زيت الزعتر والينسون وغير ذلك" ومستخلصات النباتات الطبية. 

تلوث الهواء : يجب التوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات. ونقل الصناعات الملوثة للبيئة خارج الكتلة السكنية. 

وكما ان هناك لجنة عليا لمكافحة مرض انفلونزا الطيور. وهناك اهتمام شديد بمرض انفلونزا الخنازير فاقترح ان تكون هناك لجنة عليا لمكافحة مرض السرطان. وأن تضم هذه اللجنة وزراء الصحة والزراعة والبيئة والتعليم والبحث العلمي وغير ذلك من الوزراء المعنيين. وان يتم متابعة أرقام الاصابة بهذا المرض الخطير ودراسة مدي نجاح تكاتف الجهود المختلفة في هبوط المنحني البياني للاصابة بهذا المرض القاتل.

المصدر: جريدة الجمهورية - : الأحد 2 رمضان 1430هـ - 23 من أغسطس 2009م- العدد 20327 – صـ 14
zeiadmoussa

د. زياد موسى عبد المعطي Dr. Zeiad Moussa Abd El-Moati

  • Currently 78/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 495 مشاهدة
نشرت فى 7 يوليو 2010 بواسطة zeiadmoussa

Zeiad Moussa د. زياد موسى عبد المعطي

zeiadmoussa
مقالات علمية، ودينية، ومقالات في العلم والإيمان، والتتنمية البشرية، وحلول علمية، وقضايا اجتماعية، وتربوية، »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

237,886