ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله ..!

الحمدلله وكفى والصلاة والسلام على النبي المجتبى وعلى آله وصحبه ومن اقتفى ..

أما بعد ;

فإذا رأيت من يمكر بالإسلام أو بالمسلمين أو بك في خاصة نفسك فتذكر هذه الآية

( وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ۚ ) فإنها لم تُنزل لتتلى فقط ؛ بل نزلت تحذيرا لأهل المكر السيء وبردا وسلاما على كل من يُمكر به بسوء وهو بريء من السوء ..

الحياة في نظر البعض غابة ؛ يأكل فيها القوي الضعيف ؛ ويستعمل صاحب الذكاء ذكائه مكرا بغيره ..

لكن ليس الأمر كذلك ؛ بل هناك رب عليم حكيم ؛بشر من يُمكر به من المؤمنين ببشارتين الأولى :

أنه هو من يتولى التعامل المباشر مع أصحاب المكر فقال تعالى :

وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) سورة الانفال

والبشارة الثانية : أن هذا المكر السيء لا يحيق إلا بأهله قال تعالى :

وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ ۚ  ).

فلا تقلق من المكر وأهله ؛ فقط كن في الطريق الصحيح وفي المسار المخصص لك ولا تحمل هما لهم أبدا ..

كم من مكر أرادوا اسقاطك به أو إلحاق الأذى والضرر بك ورد الله كيد الماكر في نحره وأنت لم تعلم عنه حتى مجرد العلم ..

وكم من مكر علمت عنه وحملت همه وإذا به يعود عليك بردا وسلاما ورفعة ونجاة ..

وكم من شخص سعى لإفساد سمعتك أو الحديث في نيتك فلم تزد سمعتك مع الأيام إلا علوا ولا نيتك إلا إخلاصا وإخبات ..

ولعل من أكبر قصص المكر الكبار التي ذكرها الله في القران مكر فرعون ثم ماذا؟

ثم لا يحيق المكر السيء إلا بأهله ..

قتل أطفال بني اسرائيل خوفا من موسى فربى موسى في بيته وأمام عينيه.

وأراد قتله بعد ذلك فكان غرقه وموته بسبب موسى .

سعى ليقتل موسى فكان حتفه وهو يلهث خلف موسى يتوعد ويهدد .

ثم هذا أبو جهل خطط لقتل النبي صلى الله عليه وسلم وخرج لبدر مزمجرا فرمي في قليب بدر بسبب معاندته لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم .

ومن العجب تمألوا أهل المكر السيء عليه لأغراض فاسدة منشأها الحسد والكبر ..

فقد يمكر أصحاب صنعة بأحدهم لتميزه عليهم أو لتمسكه بمبادئ لا يريدونها 

فقد يمكر مجموعة من الكتاب بكاتب أو مجموعة من الشعراء بشاعر أو مجموعة من الزملاء في عمل بزميل لهم ..

فأطمئن يا من يمُكر به غاية الطمأنينة سيعود المكر السيء على أهله ومن أصدق من الله قيلا ..

ثم أنت يا من تمكر مكرا سيئا هل غاب عنك علم الله بك وإطلاعه عليك ؟

تخطط وتكيد وتدبر والله لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء !

وإذا أصاب أخاك المسلم أذى أو ضرر فهل ستفرح ..؟

ثم رفع يديه يدعو ليل نهار على من مكر به فكيف سيكون حالك ..؟

خاتمة :مجازاة أهل المكر السيء بمكر مثل مكرهم لا يدخل في المكر السيء فهو مجازاة لهم بمثل أعمالهم وكف لشرهم وأذاهم  ..


 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 7 مشاهدة
نشرت فى 4 أغسطس 2019 بواسطة wshatnawi

ساحة النقاش

Wael Shatnawi

wshatnawi
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

36,671