مـن سـتر مسـلما سـتره الله

لِلشــّيْخ الــعَـلّامَـة عَــبْدُ العَــزِيزُ بــنُ بـَـاز رَحِمَهُ اللهُ

السُّـــــؤَالُ : هـل هـذا مـعنى حـديث : -

 ((  مـن سـتر عـلى مسـلم سـتر الله علـيه  ))

أي : إذا فـعل إنـسان شـيئاً منكراً أو فـاحشة وسـترتُ عـليه سـتر الله عـلي؟ 

أرجـو أن تـوضحوا لـي هـذا ، جـزاكم الله خـيراً ؟


الجَـــوَابُ :

 نـعم ، هـذا حـديث صـحيح رواه مـسلم عـن أبـي هـريرة رضـي الله عـنه 

عـن الـنبي  ﷺ  أنـه قـال : -

((  من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة  ))

 وفـي الـصحيحين مـن حـديث ابـن عـمر رضي الله عنـهما عـن الـنبي  ﷺ - أنـه قـال : -

المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه ، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، ومن فرَّج عن مسلم كربة فرَّج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

فـهذا هـو المـشروع : إذا رأى الإنـسان مـن أخـيه فـي الله عـورة يـعني مـعصية فـلا يفـضحه ولا يـنشرها بـين الـناس ، بـل يـسترها عـليه ويـنصحه ويـوجهه إلـى الـخير ويـدعوه إلـى الـتوبة إلـى الله مـن ذلـك ولا يـفضحه بـين الـناس ، ومـن فـعل هـذا وسـتر عـلى أخـيه سـتره الله فـي الـدنيا والآخـرة ؛

 لأن الـجـزاء مـن جـنـس الـعمـل .

أمـا الـذين يـظهرون المـعاصي ولا يـستحون يـظهرونها بـين الـناس فـهؤلاء فـضحوا أنـفسهم، فـليسوا مـحلاً للـستر كـالذي يـشرب الـخمر بـين الـناس فـي الأسـواق والاجـتماعات هـذا قـد فـضح نـفسه ، نـسأل الله الـعافية.

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 15 مشاهدة
نشرت فى 24 يونيو 2019 بواسطة wshatnawi

ساحة النقاش

Wael Shatnawi

wshatnawi
»

أقسام الموقع

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

36,558