كيف تنشئ مزرعة نموذجية وصحية ورابحة

 الأمن الحيوي (BIOSECURITY)لم تكن تلك الكلمة موجودة سابقا في القواميس إنما فرضها الواقع الحالي بما فيه من تعقيدات فاالحاجة ملحة لتامين الغذاء للبشر الآخذين بازديادومع التقدم الحا صل في امتداد شبكات الطرق ووجود وسائط نقل حديثه وسريعة تربط بين المزارع وأماكن التسويق وصناعة العلف وأماكن الخدمات الزراعية مما أدى الىسرعة انتشار الأمراض بين المزارع –القرى-المدن-وحتى بين الدول إذا ما هو الحل:هل نحجم عن بناء المزارع ونتقي الاصابه بالأمراض ؟أم هل نبني المزارع بشكل اعتباطي وتكون عرضة للأمراض؟انه من الأفضل أن يكون إنشاء المزرعة مدروس على أساس امن حيوي جيد بدا من البناء حتى مرحلة البدء بالعمليقصد بالأمن الحيوي : مجموعة الإجراءات المبرمجة لمعرفة طرق انتقال العدوى المختلفة والسيطرة عليها ومنع انتقالهاللانسان والحيوان أو كلاهماففي الطيور هناك أمراض تنتقل بشكل عمودي(من الأم إلى الأبناء)مثل الإصابات السرطانية اللمفاوية أو السلمونيلا أو الميكو بلازماوهناك الطريق الأفقي(من طير إلى أخر)وعن أكثر من طريق واحدفالإصابات التنفسية الفيروسية(نيو كاسل-التهاب الحنجرة والرغامى-التهاب القصبات ...الخ)يمكن أن ينتقل الفيروس المعدي من المزارع المصابة الىمزارع أخرى قد تبعد 5كم بواسطة الرياح عن طريق ذرات الغبار المحملة بالفيروسفإذا كانت الطيور المعرضة للعدوى(باتجاه الريح)غير محصنة ولا تملك مناعة قوية فإنها ستصاب ومن ثم ستصبح مصدرا لنشر العدوى إلى مزارع أخرى وهكذا.إن أمراض الدواجن المعدية سواء لاحم أو منتج للبيض تحت ضغط تزايد الاستهلاك وما تتطلبه عملية التصدير من ضمان سلامة الأغذية 1. شرط خلو تلك المنتجات من السلمونيلا GALLINARUM OR PULLORUM))لما تسببه السالمونيلا من حالات تفشي مرض خطير للإنسان لذلك وجب التخلص منها نهائياً إن تفادي الإصابات يبدأ من المزرعة – المفقس (إذا كان المرض ينتقل ) معامل الأعلاف 000وسائل النقل 0000000000000الخإجراءات الأمن الحيوي يجب أن تستهدف قمع مصادر العدوى الأكثر شيوعاً هذه الإجراءات يجب أن تكون مدروسة واقتصادية و بسيطة وضمن شروط0إن أي برنامج أمن حيوي يجب أن يكون متكاملاً ويعمل به فريق العمل كاملاً وعلى كافة المستويات كل عامل أو موظف أو مشرف يجب أن يكون ملماً لكي يحدد أو يزال خطر التعرض للمرض0 *موقع المزرعة وشروط المكان الصحية *البناء موقعه –اتجاهه كيفية وصول الناس إليه –القوارض و الحشر ات*موقعه من عقدة المواصلات *تعليمات وشروط صارمة *قيود لتجنب الاتصال بالطيور الأخرى أو الحيوانات الأخرى *تعليمات لحركة الموظفين و الآليات و الأجهزة طبقاً لعمر الطيور و الحالة الصحية للقطيع· تعليمات للموافقة بدخول الزوار للمزرعة:الاهتمام لنظافة العاملين والزائرين للمزرعةالمراقبة الروتينية لحالة القطعان الصحية التخلص الصحي من الطيور النافقة التخلص الفني من الفضلات (الفرشة )مراقبة الفرشة ومادتها (نشارة الخشب –القش-التبن ...)مراقبة وضع الطيور السكني داخل الحظائر(إجراءات التطهير-المجاري –أماكن تصريف المياه-)-تعليمات مراقبة حركة دخول وخروج القطعان من المزرعة إلى المستهلك .-ملاحظة:إن مصداقية مدير المزرعة حين يسوق منتجاته الخالية من الأمراض تؤدي إلى زيادة الإقبال على تلك المنتجات من قبل المستهلكين مما ينعكس إيجابا عليه أما إذا حصل العكس فينعكس سلبا عليه وعلى المنتجين الآخرين اختيار موقع المزرعة· الأفضل أن تكون في منطقة معزولة أو بعيدة عن اقرب مزرعة كحد أدنى (1-2 كم )· أن تكون بعيدة عن الطرق الرئيسية التي تستعمل لنقل الدواجن· مسيجه لمنع دخول الزوار الغير مرغوب بهم· مصادر الماء (يعمل لها اختبارات كيميائية –جرثومية –معدنية )· إن يراعى في تصميم الحظيرة منع دخول الطيور أو الحيوانات البرية· النوافذ مغطاة بشبك معدني قطر الفتحة 2سم· الأرضية من الاسمنت كي لا تؤوي الحشرات والقوارض· أن تكون المنطقة المحيطة بالحظيرة خالية من المزروعات والأحجار ليسهل تنظيفها وبحدود 15م كيف نمنع الأمراضالتي تنتقل عن طريق البشر · الإقلال من عدد الزوار ما أمكن (يكتب على باب المزرعة عبارة لازوار....· بالنسبة للموظفين أو المشرفين الذين يمكن أن يزوروا أكثر· من مزرعة في اليوم عليهم زيارة القطعان الأصغر عمرا ثم الأكبر· قطع الزيارات عند مرورهم بمزرعة مصابة أو حتى ملقحة في بعض الحالات· كل شخص يدخل إلى المزرعة يجب أن يكون ملما بإجراءات الأمن الحيوي(فالاستحمام-واستعمال البسلة وأحذية نظيفة هي أفضل الوسائل لمنع انتشار التلوث بين الأماكن· يعمل سجل للزوار يدون فيه الاسم-الشركة-غرض الزيارة-هل زار مزارع أخرى قبل أن يأتي و ما هي المزرعة التي سوف يزورها · بعد الخروج من المزرعة يجب عليه الاستحمام و تعقيم الأيدي و الأحذية · منع الأمراض التي تنتقل عن طريق الطيور و الحيوانات الأخرى · أفضل إجراء في مزارع الدواجن ( الكل في الداخل –الكل في الخارج ) عدم تربية أعمار مختلفة ما أمكن أو إدخال قطعان جديدة مع بقاء القديم وسيارات العلف و سيارات نقل الدجاج تدخل و تخرج بشكل مستمر مما يحول المزرعة إلى خزان جرثومي بشكل مستمر · عمل فترة راحة بين كل دفعة تربية و أخرى و ترك مجال لعملية التنظيف و التطهير لاستقبال قطيع جديد حوالي فترة أسبوعين على الأقل · لا يزرع أي نبات بمحيط 15 متر عن الحظيرة لكي لا تكون تلك النباتات مأوى للقوارض و الحيوانات البرية · و كذلك منع وضع أي نفايات حول الحظيرة لأنها· تشجع على قدوم الحيوانات البرية و القوارض · الاهتمام بنظافة الأعلاف و شروط تخزينها· الاهتمام بنظافة أماكن خزن النشارة وعدم دخول الحشرات والقوارض إليها· الاهتمام بخزانات المياه وإغلاقها بعد غسلها وتعقيمها· عمل برنامج دوري لمكافحة القوارض والحشرات(ذباب-خنافس –نمل –صراصير)اعلم إن الخنافس تنقل خمس أنواع من السلمونيلا في ذرقها لمدة 28 يوم· -وان الذباب يمكن أن يطير إلى عدة كيلو مترات حاملا معه العدوى· وان كل كتلة براز للقوارض تحتوي 200.000 عصية سلمونيلا· إبعاد القطط و الكلاب الشاردة عن محيط المزرعة لأنها تلعب دور كبير في نقل الإمراض· إن السلمونيلا و الكامبيلو باكتر تنتقل من الماشية التي ترعى حول الحظائر إلى داخل الحظائر .وان هذين المرضين ينتقلان إلى البشر ويؤديان إلى مشاكل معوية خطيرة · إبعاد مياه المجاري والحفر الفنية عن الآبار كي لا تلوث مياهها· إن المياه الراكدة و الرطوبة مرتع للعديد من الجراثيم· إن برنامج الأمن الحيوي يجب أن يكون منقوشا على الصخر و يجب تطويره وتحسينه باستمرار من خلال الندوات والنقاشات والتجارب العلمية· عمل عقود مع أصحاب المزارع تلزمهم بتطبيق إجراءات الأمن الحيوي ليس من اجلهم فقط بل من اجل المجتمع ككل· أخيرا إن عمل برنامج امن حيوي صارم و فعال يمنع إلى حد كبير الإصابة بالأمراض ويحمي رأس المال المخصص لتلك المنشات ويحقق ربحية وكذلك يساهم في ثقة المستهلك ورضائه عن تلك المنتجات مما ينعكس بالمنفعة على الجميع
المصدر: مجلة عالم الدواجن
white-chicken

Moh.Galal

  • Currently 88/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
30 تصويتات / 6604 مشاهدة
نشرت فى 24 أكتوبر 2010 بواسطة white-chicken

ساحة النقاش

محمد جلال رمضان

white-chicken
محمد جلال رمضان اعمل كمحاسب »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,830,906

سنظل دائما في رباط

اتمني من الله العزيز الجبار ان تسير مصر للامام بشبابها ورجالها المخلصين وان نصبح واحدا مثلما كنا ولا املك حاليا سوي التمني بعد ان تركتها عن مضض ولكني سأعود لا محاله
 (محمد جلال)