اكتشف علماء في جامعة نيوكاسل مؤخراً، 3 أنواع جديدة من سمكة البحر العميقة التي تتكيف بشكل جيد مع بيئتها القاسية، لدرجة أنها يمكن أن "تذوب بسرعة" إذا خرجت من الماء إلى السطح.

وتم اكتشاف السمكة الإسفنجية خلال رحلة استكشافية دولية لاستكشاف أعماق خندق أتاماكا، أحد أعمق أجزاء المحيط الهادئ، بالقرب من ساحل بيرو، حيث غاص الباحثون بكاميرات خاصة إلى عمق حوالي 7500 متر، حيث درجات الحرارة أعلى من درجة التجمد والضغط مرتفع لدرجة لا يمكن لأي إنسان تحملها.وعلى الرغم من هذه الظروف القاسية، كان قاع خندق أتاكاما يعج بالحياة، بما في ذلك ثلاثة أنواع جديدة من الأسماك تعرف حاليًا باسم أسماك أتاكاما الوردية والبنفسجية والزرقاء.وما يجعل هذه الأنواع الجديدة من الأسماك جديرة بالاهتما، هو قدرتها على الحياة في مثل هذه الظروف القاسية. حيث يتكون جسمها من كتلة جيلاتينية مخروطية قادرة على تحمل الضغوط الهائلة في أعماق البحار، وعلى الرغم من أن أجسادها مصممة بشكل مثالي لهذه الظروف، يقول العلماء إنها يمكن أن تكوت بسرعة إذا خرجت إلى سطح الماء، بحسب موقع أوديتي سنترال.وبدون الضغط الشديد والبرودة لدعم أجسادها، فهذه الأسماك هشة للغاية، وتذوب بسرعة عندما تخرج من الماء، وتمكن العلماء من التقاط عينة من هذه الأنواع الجديدة باستخدام فخ خاص، ولكنها ماتت خلال الرحلة إلى سطح. الماء، ومع ذلك، فقد تم الحفاظ على جسدها بحالة جيدة بما فيه الكفاية ليتمكن الباحثون من دراستها.

اعداد/ منال محي الدين

المصدر: http://www.alayam.com
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة

الثروة السمكية فى العالم

wfish
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

17,254