أعلنت "سمكنا" (إحدى شركات مجموعة القمرا القابضة)، عن إطلاق أول مشروع للاستزراع السمكي بتقنية الأقفاص العائمة بالمياه المفتوحة في قطر والمنطقة، وعن طرح أول إنتاجها من سمك السيباس المحلي في الأسواق القطرية، لرفد السوق بالأسماك الغنية بالبروتين ولتعزيز الإكتفاء الذاتي من قطاع الثروة السمكية في الدولة.
في هذه المناسبة قال السيد حمد صالح القمرا رئيس مجلس إدارة القمرا القابضة:" بفضل الرعاية الكريمة والتوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر  بدعم القطاع الخاص في الدولة، إستطعنا ولله الحمد أن نشهد اليوم أولى إنتاجنا من مزرعة (سمكنا) في الأسواق القطرية. ولولا المبادرات الحكومية لدعم وتحفيز وزيادة مشاركة القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي للدولة من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، لما إستطعنا أن ننهي أول مشروع من نوعه في قطر والمنطقة للإستزراع السمكي بإستخدام الأقفاص العائمة".
وأضاف :" عمدنا منذ اللحظة الأولى على التعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال للوصول إلى أفضل النتائج في مختلف جوانب المشروع، كما إستطعنا بإستخدام أفضل الوسائل التكنولوجية من المحافظة على البيئة القطرية البحرية وفقاً لسياسة مجموعتنا والتي نسعى من خلالها للمساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تنص عليها رؤية قطر الوطنية 2030 والمتعلقة بحماية البيئة وتنميتها".
من جانبه قال السيد محمد القمرا، مدير عام "سمكنا": يسعدنا أن نعلن عن طرح سمك السيباس القطري أول إنتاج مزرعة (سمكنا) في الأسواق، والتي تعكس إلتزام مجموعة القمرا القابضة بتطوير مشاريع إقتصادية مستدامة تساهم في تجسيد رؤية قطر الوطنية 2030. وتماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي 2018 – 2023، بدأنا بالتشغيل التجريبي للمشروع مطلع 2019، وفي يونيو 2020 وصلنا إلى التشغيل الكامل لثمانية أقفاص عائمة وبطاقة إنتاجية تصل إلى 2000 طن سنوياً من الأسماك كمرحلة أولى، نسعى من خلالها الى توفير مخزون إستراتيجي آمن وصحي عبر الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والمائية في الدولة".
وأضاف :" تبعد المزرعة عن السواحل مسافة 50 كيلومتر في المياه القطرية شمال شرق منطقة الرويس، ويبلغ إجمالي مساحة الموقع البحري للمشروع 900 ألف متر مربع، ويتضمن 16 قفصاً عائماً لإستزراع مجموعة متنوعة من الأسماك ذات القيمة الإقتصادية المرتفعة والتي يوجد عليها طلب كبير في السوق المحلي مثل السيباس (مرحلة أولى)".
وتسعى القمرا القابضة من خلال التعاون مع أهم الشركات العالمية في هذا القطاع على توفير أفضل التكنولوجيا المتوفرة في هذه الصناعة لضمان وتطبيق أعلى معايير الأمن الحيوي، حيث تضع المجموعة موضوع الجودة في قائمة إهتماماتها وأولوياتها لتحقيق الإستمرارية الناجحة. لذلك تم الاستعانه بمجموعة من أفضل الخبراء لوضع أعلى المعايير العالمية المتبعة في هذا المجال من خلال إستخدام أجود أساليب التغذية والنمو والحصاد والتعبئة والتغليف والتوزيع.
كما قامت "سمكنا" ببناء مصنع خاص على مساحة 10 الآف متر مربع في منطقة الرويس القريبة من المزرعة، يعنى بكافة جوانب التعبئة والتغليف تحت إشراف كفاءات متخصصة في هذا القطاع، حيث يضم المصنع غرف خاصة لإستقبال الأسماك في درجات حرارة تتراوح بين 0-4 درجات مئوية للحفاظ على أعلى معايير الأمن الحيوي والتي تدعم جودة المنتج النهائي ولضمان وصول الأسماك طازجة للمستهلك في أقل وقت ممكن.

اعدته للنشر / داليا عاطف

المصدر: https://menafn.com
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 148 مشاهدة

الثروة السمكية فى العالم

wfish
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

94,172