أنواع التدريب:

    يعتبر التدريب عنصرا هاما ومرتكزا أساسيا لا غنى عنه من أجل الوصول بمسيرة التنمية نحو أهدافها المنشودة ، كما يعد التدريب رفيقا ضروريا للفرد في مسيرته العملية، وبالتالي فمن المسلم به أن تتنوع صور التدريب وأشكاله باختلاف الظروف والمعطيات المرتبطة به ، وفي محاولتنا هذه لتحديد أنواع التدريب وتوصيف أشكاله يمكننا الوصول إلى التقسيم التالي تبعا لبعض متعلقات التدريب([1] ):-

 (1) التدريب حسب إعداد الأفراد المتدربين:

    هذا النوع من التدريب يعتمد في تصنيفه على عدد الأفراد الذين سيستهدفهم البرنامج التدريبي ، حيث يمكننا هنا أن نفرق بين نوعين من التدريب هما:

التدريب الفردي:

    وفي هذا النوع من التدريب يخاطب البرنامج التدريبي الفرد لوحده دون إشراك زملائه معه في ذات اللحظة ، ويتخذ هذا اللون من ألوان التدريب أشكالا متعددة منها على سبيل المثال لا الحصر:

- المحاكاة ، المراسلة ، الحقيبة التدريبية ، التلفزيون ، المشاهدة ، التليفون .... الخ

ويفسح هذا اللون من التدريب المجال أمام الفرد للتحليق في عالم البرنامج التدريبي بصورة فردية تعطيه الوقت الكافي والاهتمام المكثف مما يتوقع معه تحقيق نتائج جيدة، ولكن يؤخذ على هذا النوع من البرامج التدريبية طول الوقت الذي يستغرقه بالإضافة إلى ارتفاع تكلفته المادية.. وعادة ما يستخدم هذا النوع من التدريب في بداية التعيين أو الانتقال من عمل إلى آخر.

التدريب الجماعي:    

وهو على نقيض النوع السابق حيث يخاطب البرنامج التدريبي عددا من الأشخاص قد يقل أو يكثر، وقد يقوم بتوجيهه شخص واحد أو عدد من الأشخاص.. ويستخدم هذا النوع من التدريب أساليبا متعددة من بينها:

دراسة الحالات ، تمثيل الأدوار ، المناقشة الجماعية ، اللجان  .... الخ

(2) التدريب من حيث الزمن:

وهذا النوع من التدريب يعتمد في تصنيفه على الوقت الذي يتم فيه التدريب من حياة الموظف والمنظمة ، حيث ينقسم هذا الأساس الى نوعين:-.

تدريب العاملين الجدد:

    وهذا النوع من التدريب يتم تقديم لأولئك الأفراد الذين لم يلتحقوا بالعمل بعد ولم يتم تسليم الوظيفة لهم ، ويهدف هذا التدريب إلى اعدد الفرد علميا وعمليا ومسلكيا بصورة سليمة بحيث يصبح هذا الفرد ملم بأهداف المنظمة ولوائحها وواجباته الوظيفية وحقوقها وما إلى ذلك من معلومات تتعلق بالوظيفة والمنظمة ، ويسمى هذا التدريب أيضا بتدريب العاملين الجدد ففي بعض المنظمات يتم في كل عام تدريبي تنظيم برنامج أو أكثر لإعداد العاملين الجدد يتناول إدارة المنظمة وقطاعاتها والعلاقات القائمة بينها.

التدريب أثناء العمل:

وهو التدريب الذي يتلقاه الفرد أو الموظف وهو على رأس عمله ويهدف هذا النوع من التدريب إلى صقل الموظف وتزويده بكل ما هو جديد في مجال عمله وتطوير وتنمية قدراته ومهاراته ومعلوماته ويعتبر هذا النوع من التدريب ملحا لجميع أفراد التنظيم للعديد من الأسباب التي منها:

1.  تجديد معلومات الفرد عن موضوع معين وإحاطته بما يستجد في ذلك المجال وهو ما يسمى بالتدريب الإنعاشي أو الإخباري.

2.  من خلال البرنامج التدريبي والالتحاق به يتحرر الفرد من مسؤولياته لفترة من الزمن هي مدة ذلك البرنامج مما يساعد على تجديد نفسه عقليا وفكريا ويمكنه من إعادة توجيه أفكاره وبلورتها.

3.    يساعد هذا النوع من التدريب على تهيئة بعض الأفراد لتولي مهام ومسؤوليات أعلى ( الترقية ).

4.  يمكن هذا النوع من التدريب الموظف من الاتصال بالآخرين مما يساعد على تبادل الخبرات والمعلومات.

(3) التدريب من حيث المكان:

    بمعنى تصنيف التدريب من حيث المكان الذي يتم فيه عقد التدريب سواء كان داخل المؤسسة أو خارجها وهذا النوع من التدريب يمكن تقسيمه إلى قسمين:-

التدريب داخل المنظمة:

أي أن المنظمة تقوم بتدريب العاملين فيها بين أحضانها وأروقتها دون أن تكون هنالك حاجة للتدريب خارجها, وهذا اللون من التدريب يمكننا أن نقسمه إلى قسمين أيضا:

-       التدريب داخل أبنية المنظمة ومن خلال مشرفين ينتمون إلى المنظمة ذاتها ويعملون فيها.

-   التدريب داخل المنظمة ولكن من خلال الاستعانة بمشرفين تدريبيين من خارجها وميزة هذا النوع من التدريب كسابقه انه يتم تحت أنظار المنظمة ورقابتها.

ويتميز التدريب داخل المنظمة بأنه يتم وفقا لتخطيط الإدارة وتحت رقابتها ولكن يعاب عليه – وخصوصا في القسم الذي لا تتم فيه الاستعانة بخبرات من خارج المنظمة- انه ينحصر في محيط عمل المنظمة وفي حدود خبرات وتجارب العاملين بها ومن ثم لا يفسح المجال أمام احتمالات التوصل إلى أفكار وخبرات جديدة ومختلفة.

التدريب خارج المنظمة:

وهو ذلك النوع من التدريب الذي يعقد خارج المنظمة بحيث ينقطع الموظف عن عمله لفترة من الزمن يلتحق خلالها بدورة أو برنامج تدريبي في أحد المراكز التدريبية, وهو نقسم أيضا إلى قسمين هما:

-       تدريب خارج حدود الدولة.

-       تدريب داخل حدود الدولة.

ويتميز التدريب الخارجي بأنه يتيح الفرصة أمام المتدربين للاحتكاك بأفراد من جهات عمل مختلفة حيث يتبادلون خبراتهم وتجاربهم ، ويعاب على هذا النوع من التدريب انه يكون بعيدا عن رقابة المنظمة.

(4) التدريب من حيث الأهداف:

ويتم التقسيم في هذا النوع من التدريب استنادا إلى نوعية الأهداف المنشود تحقيقها، حيث ينقسم إلى أربعة أقسام رئيسية وهي:

أ- تدريب لتجديد المعلومات:

وهو ما يمكن تسميته بالتدريب الإنعاشي ، ويتم فيه تقديم معلومات جديدة للمتدرب عن مجال عمله وأساليبه ووسائله المتطورة الحديثة أي إحاطته بالتغيرات التي حدثت في مجال عمله مما يساعد على رفع كفاءته وتحسين طريقة أدائه.

ب- تدريب لتنمية المهارات:

ويقصد به زيادة قدرة العاملين على أداء أعمال معينة ورفع كفاءتهم في الأداء وهو يهدف إلى تزويد المتدربين من العاملين بالمهارات التي تؤدي بالضرورة إلى زيادة فعاليتهم... كما يهدف إلى تحسين مستوى الأداء الوظيفي وذلك عن طريق إحاطة المتدربين بأحدث التطورات في أساليب التخطيط وطرق التنظيم وتبسيط العمل وأسس تحديد معدلات الأداء وتصميم برامج الرقابة على العمل وبرامج الحوافز.

جـ- التدريب السلوكي أو تدريب الاتجاهات:

أي التدريب الهادف نحو تغيير أنماط سلوكية أو اتجاهات معينة يتبعها الفرد أو العامل في أدائه لعمله، ومن الجدير بالذكر أن هناك مؤشرات تدعو إلى القيام بإجراءات تصحيحية لسلوك المتدربين ومن تلك المؤشرات: عدم الشعور بالمسؤولية وعدم المبالاة بإنجاز العمل وعدم الانصياع للأوامر والتوجيهات وكثرة الغياب عن العمل بدون مبرر وما إلى ذلك.

د- التدريب للترقية:

وهو ذلك النوع من التدريب الذي يهدف إلى إعداد الفرد أو المتدرب من اجل تولى مهام وظيفية أعلى, الأمر الذي يؤمن للمتدرب مجالات للترقية في المستقبل.

 

(5) التدريب حسب المضمون وينقسم إلي:

التدريب الإداري:

هو التدريب الموجه إلي العاملين في مجال الإدارة لتطويرهم والتأثير في اتجاهاتهم، ويشمل هذا النوع من التدريب جميع المستويات الوظيفية.

التدريب الإشرافي:

هو تدريب يوجه إلي المستويات الإشرافية (الإدارة الوسطي)، بهدف تمكين المتدربين من الحصول علي المهارات الإشرافية، وتغيير الاتجاهات نحو العاملين والمنظمة، وإعدادهم كقادة يجيدون التعامل مع الآخرين.

التدريب التخصصي:

نوع من التدريب يشمل كل ما هو متخصص من الأعمال؛ كالأعمال الحرفية والمهنية واليدوية. ومن أنواع هذا التدريب البرامج الخاصة بالمهندسين والأطباء والمحاسبين وإعداد المدربين وأخصائي توصيف الوظائف.

التدريب الفني:

نوع من التدريب يوجه إلي الحرفيين أو الفنيين؛ مثل الصناع، وعمال الصيانة وهم يشغلون وظائف وسطا بين العاملين المؤهلين ـ المهندسين والأطباء ـ وبين الملاحظين المهرة والحرفيين.

 



 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 20 مشاهدة
نشرت فى 1 مارس 2017 بواسطة wasfy2033

د محمد محسن وصفي

wasfy2033
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

78