Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4       يصعب على المرء تتبع نشأة هذه البرامج تاريخياً، وخاصة ان مصطلح التدخل كان مستخدماً في العلوم الطبية والجراحية منذ وقت طويل، ولو تتبعنا برامج التربية الخاصة في تطورها خلال النصف الثاني من القرن العشرين فقد ظهر مصطلح "التدخل" كأحد المصطلحات التي استخدمتها لجنة البيت الابيض للتخلف العقلي عام 1961، عندما اشار وليم ويلوكوكس مقرر اللجنة في التقرير الى ان ظاهرة التخلف العقلي يبدو انها منتشرة في قطاعات من المجتمع الامريكي -- تشترك في خصائص مميزة لها وهي انخفاض مستوى التعليم، وانخفاض الدخل، وفقدان الوعي الصحي والاجتماعي -- وهي بؤرات في المجتمع الامريكي لا يصعب التعرف عليها، واشار ويلكوكس الى ضرورة رسم خطط للتدخل في هذه الاحياء للتعامل المبكر مع ظاهرة التخلف العقلي في اطفال هذه الاسر كحلول سريعة ، ولرسم الخطط القومية طويلة المدى للتعامل مع التخلف العقلي.
      كما ان ويلكوكس اشار ولأول مرة الى مصطلح الطفل المعرض للإصابة والذي يولد او ينمو بنفس خصائص البيئة التي تزداد فيها مختلف هذه الاعاقات، الامر الذي يؤكد ان الاعاقة ظاهرة بيئية.
     ولقد نشأت عدة برامج تدخل في اوائل الستينيات من اشهرها هيدستارت وهوب وغيرها من البرامج التي اشرفت عليها وكالات متخصصة في انحاء الولايات المتحدة والجامعات والمراكز ببرامج نوعية متنوعة، وانتشرت هذه البرامج في اوروبا في اواخر الستينيات وازدهرت منذ السبعينيات حتى الآن.

المصدر: منتديات المدارس العمانية

طارق محمد محمد معوض

trek
موقع يهتم بشئون الاشخاص ذوى الاعاقة البصرية في شتي المجالات المختلفة التعليمية و العلمية و التاهيلية و مناحي الحياة المختلفة ويهدف هذا الموقع الي اضافة كل ما هو جديد في عالم الاعاقة البصرية »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

22,221