السراج المنير في الطب العربي والإسلامى

قبسات من الطب النبوي العلاجي (الجزء 2)

قبسات من الطب النبوي العلاجي (الجزء 1)

وقد ظهرت في السنوات الأخيرة أبحاث علمية تتحدث عن فوائد الحبة السوداء في تقوية جهاز المناعة ، وخواصها المضادة للجراثيم والسرطان ، وتخفيف التهابات المفاصل وغيرها. وقد جمعت ذلك كله في كتابي ” الشفاء بالحبة السوداء ” .

وأوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم  باستعمال زيت الزيتون فقال :

” كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة ”

وأكدت الدراسات الحديثة أن زيت الزيتون هو أفضل أنواع الزيوت ، وأنه يخفض مستوى الكولسترول في الدم ، كما يفيد في الوقاية من مرض شرايين القلب ، ويخفض ضغط الدم المرتفع .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم  مخاطبا علي بن أبي طالب :

” كل الثوم .. فلولا أني أناجي الملك لأكلته “

وقد أثبتت الدراسات العلمية فوائد الثوم في خفض كولسترول الدم ، والوقاية من مرض شرايين القلب التاجية وخفض ضغط الدم . هذا إضافة إلى تأثيراته المضادة للجراثيم والفطور وغيرها .

ولفت الله تعالى النظر إلى نعمة وجود السمك فقال : ” وهو الذي سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا “

وقال عليه الصلاة والسلام من حديث رواه البخاري : ” أما أول طعام أهل الجنة فزيادة كبد الحوت “

وما زيت السمك الذي يتحدث عنه خبراء الصحة إلا من كبد الحوت . وتوصي الهيئات الطبية الأمريكية والأوروبية الآن بتناول وجبتين من السمك في الأسبوع لوقاية القلب من حدوث جلطة ( احتشاء ) فيه .

كما أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن زيت السمك يخفض مستوى الغليسريدات الثلاثية ( وهي إحدى دهون الدم الهامة ) . كما يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع .

وحث رسول الله صلى الله عليه وسلم  على تناول التمر فقال : ” من تصبح كل يوم بسبع تمرات عجوة ، لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر “

والتمور غنية بالألياف ، والإكثار من الألياف في الطعام يمنع الإمساك ، ويقلل من حدوث أمراض القولون والمرارة ، وغيرها من الأمراض .

وهناك العديد من الأبحاث الطبية عن السنامكي (  Senna ) وهو السنا الذي ورد ذكره في كثير من الأحاديث النبوية الشريفة . فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  :

” عليكم بالسنا والسنوت ، فإن فيها من كل داء إلا السام ، وهو الموت “

وقد خصص الأخ الأستاذ الدكتور محمد علي البار كتابا عن السنا بعنوان ” السنا والسنوت ” استعرض فيه استعمالات السنا في الطب الحديث وخصائصه العلاجية .

وأمر الرسول صلى الله عليه وسلم  باستخدام الصبر ( Aloe Avera  ) وخاصة في أمراض العين ” ضمدهما بالصبر ” وقد كثرت في الآونة الأخيرة الأبحاث عن فوائد الصبر في الأمراض الجلدية ، ويستخدم الصبر حاليا على نطاق واسع في مستحضرات التجميل . وقد بحث الأخ الأستاذ الدكتور محمد علي البار في كتابه الممتع ” ماذا في الأمرّين : الصبر والثفاء ” فوائد الصبر العلاجية بإسهاب ، واستعرض فيها أحدث الأبحاث العلمية في هذا المجال .

ووردت أحاديث صحيحة عن استخدام الحناء . وقد حظيت هذه المادة حديثا باهتمام العلماء ، وخاصة أطباء الأمراض الجلدية ، ووصفت لعلاج عدد من النظريات الجلدية وغيرها .

ومن صفات أهل الجنة أنهم يشربون كأسا كان مزاجها زنجبيلا . قال تعالى : ” ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا “

وأظهرت الدراسات العلمية الحديثة أن الزنجبيل دواء فعال جدا في محاربة الغثيان والإقياء وخاصة الإقياء المعند الذي يحدث بعد إعطاء الأدوية المضادة للسرطان ، كما أنه دواء ممتاز لدوار البحر .

كما وردت أحاديث نبوية في الخل والكافور والتين والشعير والبطيخ واليقطين والرمان والسفرجل وغيرها .

وأما أحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام في استخدام السواك فكثيرة جدا ، وقد ظهرت أبحاث عدة توضح خصائصه وفوائده العديدة في صحة الفم والأسنان وما يحتويه من مواد قاتلة للميكروبات ومنشطة للفم واللثة .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 443 مشاهدة
نشرت فى 25 أغسطس 2012 بواسطة tebnabawie

سالم بنموسى

tebnabawie
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

983,336