يعتبر البيض أحد المصادر الهامة لإمداد الجسم بما يحتاجه من البروتين الحيواني والطاقة . ويتميز البيض برخص سعره وذلك بالمقارنة بأسعار المصادر الأخرى للبروتين الحيواني من لحوم حمراء ولحوم بيضاء وألبان وأسماك , وكذلك يتميز البيض بقيمته الحيوية العالية وذلك لاحتوائه على نسب متوازنة من البروتينات والدهون والأملاح المعدنية , ويساعد البيض إلى حد كبير في سد الفجوة الغذائية من البروتين الحيواني في محاولة للوصول إلى الحد الوقائي اللازم لحياة الإنسان , حيث أن الاسـتهلاك القومي من البيـض في جمهورية مصر العربية قد تزايد خلال الفـترة ( 1991 – 2003 ) من 151 ألف طن عام 1991 إلى 257 ألف طن عام 2003 بمتوسط فترة قدر بنحو 179.4 ألف طن , وزاد الاستهلاك الفردي من البروتين أيضا خلال نفس الفترة من 2.8 كجم / سنة عام 1991 إلى 3.8 كجم / سنة عام 2003 بمتوسط فترة قدر بنحو 2.9 كجم / سنة . وفي السنوات الأخيرة زاد الاهتمام بصناعة البيض في مصر حيث استطاعت الوصول إلى الاكتفاء الذاتي من البيض ومن الدواجن بصفة عامة .

وتعتبر محافظة الشرقية من المحافظات التي تهتم بصناعة البيض حيث أنها المحافظة الأولى بين محافظات الجمهورية من حيث عدد مزارع إنتاج البيض وعدد العنابر العاملة بها وكذلك الإنتاج الفعلي من البيض ، حيث أن عدد مزارع انتاج البيض في محافظة الشرقية قد بلغ عام 2003 نحو 411 مزرعة بنسبة 30 ٪ من إجمالي عدد مزارع إنتاج البيض في جمهورية مصر العربية , وبلغ عدد العنابر العاملة في مزارع إنتاج البيض في محافظة الشرقية نحو 684 عنبر عامل بنسبة 29.6 ٪ من إجمالي عدد العنابر العاملة في مزارع إنتاج البيض بالجمهورية والبالغ نحو 1366 عنبر عامل , وبلغ الإنتاج الفعلي من البيض عام 2003 نحو 873.2 مليون بيضة / سنة بنسبة 18.95 ٪ من إجمالي الإنتاج الفعلي للبيض في مزارع إنتاج البيض في الجمهورية , وبالرغم من ذلك فإن هناك طاقة إنتاجية من البيض مفقودة نتيجة وجود عدد من المزارع التي توقفت عن الإنتاج وأيضا نتيجة لوجود عدد كبير من العنابر الغير عاملة في مزارع إنتاج البيض في المحافظة والتي قدرت عام 2003 بنحو 258 عنبرا بنسبة 37.7 ٪ وحتى العنابر العاملة لا تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية وبالتالي هناك طاقة هائلة مفقودة من البيض في محافظة الشرقية قدرت بنحو 1.7 مليار بيضة.

وتواجه صناعة انتاج البيض بالعديد من المعوقات التي تقلل الإنتاج , ومن أهم هذه المعوقات :

1-  ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج اللازمة لاستمرار العملية الإنتاجية بداية من أسعار الكتاكيت وأسعار المواد الخام الداخلة في صناعة أعلاف الدواجن وخاصة المستورد منها بأسعار الأدوية البيطرية ومستلزمات الرعاية بشكل عام .

<!--قلة العمالة الماهرة والمدربة على الأساليب الحديثة في الإنتاج , وهذا يسبب إهدار كبير في الأموال المستثمرة في مجال الإنتاج الداجني .

<!--انخفاض المستوى الفني والمهاري للهيكل الإداري لمزارع الإنتاج الداجني وخاصة المنتجة للبيض وينعكس ذلك على الإنتاج حيث أن قلة إلمام الجهاز الإداري بالمزارع بالأساليب الحديثة في الرعاية بالطيور والإنتاج ينتج عنه زيادة عدد النافق من الطيور وزيادة الفقد في العلف المقدم للطيور وبالتالي زيادة التكاليف الإنتاجية دون الاستفادة من هذه الزيادة وقلة انتاجية البيض المنتج خلال الدورة الانتاجية.

<!--قلة الاستثمارات الموجهة لقطاع البيض وذلك لأن :

<!--الدورة الإنتاجية تستغرق وقتا طويلا من 14 – 16 شهر بعكس مزارع انتاج بدارى التسمين والتي  تستغرق الدورة الإنتاجية بها 45 يوم فقط  , وبالتــالي دورة رأس المال في مزارع انتاج البيـــض بطيئة بالمقارنة بمزارع انتاج بدارى التسمين  .

<!--قلة العائد الذي يحصل عليه المسثمر أموله في مزارع انتاج البيض وذلك بالمقارنة بالفوائد التي يحصل عليها عند إيداع أمواله في البنوك , علاوة علي ارتفاع درجة المخاطرة في الإنتاج الداجني لدرجة قد تصل إلى 100 ٪ وخاصة عند حدوث التقلبات السعرية في اسعار مستلزمات الانتاج أو أسعار المنتجات النهائية من بيض ودجاج , وأيضا عند تعرض المزارع لعوامل خارجة عن الإرادة مثل الإصابة بمرض قد يدمر العملية الإنتاجية من أساسها مثل ماحدث عند تعرض المزارع لمرض أنفلونزا الطيور في الفترة الماضية .

وفيما يلي بعض المقترحات لبرامج للنهوض بصناعة الدواجن في محافظة الشرقية :

البرنامج الأول: دعم الدولة للعملية الإنتاجية 

      إن دعم الدولة للعملية الإنتاجية في كل مراحلها يعد ضرورة حتمية لزيادة الإنتاج الفعلي في مزارع إنتاج البيض ويكون الدعم بخفض التكاليف الإنتاجية  وخاصة المتعلقة بالتغذية والرعاية البيطرية أو بتحديد حد أدني لأسعار المنتج النهائي على أن يغطي ذلك السعر التكاليف الإنتاجية ويعطي معدل ربح للمنتج يكفى لاستمراره في هذا المجال الإنتاجي , وبالتالي لابد أن تعمل الدولة على مساعدة المربي في زيادة عدد الكتاكيت المشتراة في بداية الدورة الإنتاجية وزيادة عدد العنابر العاملة وزيادة الإنتاج الفعلي نتيجة استغلال الطاقة المعطلة في مزارع إنتاج البيض . ومن صور الدعم لهذه الصناعة ما يلي :

<!--خفض أسعار الكتاكيت حيث أن سعر كتكوت إنتاج البيض يتراوح ما بين 2.75 – 3 جنيه , وبالتالي يحاول المنتج تقليل عدد الكتاكيت حسب الأموال التي يستثمرها في هذا القطاع .وبالتالي لابد من خفض أسعار الكتاكيت حتى تزيد الأعداد المشتراة .

<!--دمج السعات الصغيرة السعة مع بعضها البعض حيث أنه كلما زادت السعة الإنتاجية كلما قلت التكاليف التشغيلية .

<!--إدخال النظم الحديثة في نظم الرعاية والإنتاج في المزارع المنتجة للبيض وعمل مزارع إرشادية نموذجية بها كل المستحدثات الإنتاجية لتكون مرشدة لكل المربيين وأصحاب المزارع , وعمل دورات تدريبية لأصحاب المزارع وخاصة الصغيرة السعة لتقليل التكاليف بها وزيادة العائد منها  إلى أكبر قدر ممكن .

<!--إحكام الرقابة على المزارع الخاصة من قبل وزارة الزراعة ووضعها تحت إشراف بيطري بشكل دوري . والاهتمام بالمزارع الحكومية وتطويرها وعدم اعتبارها جهة إدارية بل الاهتمام بإدخال التقنيات الحديثة في الإنتاج واعتبارها جهات إنتاجية بالدرجة الأولى , وزيادة نظام الحوافز للعاملين بتلك المزارع حتى يجد من يعمل بها العائد المادي الذي يجعله يهتم بمراحل العملية الإنتاجية وبالتالي زيادة حجم الإنتاج .

5- تطوير نظم التعاقد على مستلزمات الإنتاج من أعلاف وأدوية بحيث تزيد مدة التعاقد لتغطي الدورة الإنتاجية كلها حتى لا يتعرض المربي للتقلبات السعرية أثناء العملية الإنتاجية والتي قد تسبب له خسائر كبيرة في بعض الأحيان .

البرنامج الثاني: إضافة دورة إنتاجية ثانية لإنتاج البيض لنفس قطيع الدجاج

        عند تربية قطيع الدجاج البياض فإن المربي يبدأ الدورة إما بشراء كتاكيت عمر يوم واحد ويربيها حتى تصل إلى عمر إنتاج البيض والذي يبلغ من 4 – 5 شهور , أو يشتري الدجاجات في عمر 120يوم وينتظر حتى تبلغ عمرها الانتاجي  ,  وفي كلتا الحالتين يبدأ منحنى إنتاج البيض في الصعود من 50 ٪ إلى 96٪ وهذا أقصي معدلات الإنتاج في مزارع إنتاج البيض وقد تقل هذه النسبة لتتراوح مابين 90 – 95 ٪ , ثم يتناقص الانتاج من البيض حتي يصل إلى 80 ٪ من الانتاج عندها يتخلص المربي من القطيع الذي يربيه ببيع الدجاجات البياضة . وفي هذه الحالة يصل عمر الدورة الانتاجية إلى 14 – 16 شهر .

        وفي هذا الجزء من الدراسة نفرض زيادة الدورة الانتاجية لمدة عام إنتاجي آخر , وذلك بترك الدجاجات البياضة وعدم التخلص منها وذلك بعمل قلش لها عن طريق إضافة ملح طعام للعليقة وتقليل البروتين إلى أقصى درجة وذلك لمدة 15 – 30 يوم بعد ذلك تقدم علائق تحتوي على البروتين بنسب أعلى نسبيا  للدجاجات ويبدأ الإنتاج مرة أخرى , وهنا تقل نسبة المخاطرة حيث أن الدجاجات محصنة ضد الأمراض ونسبة النافق تقل كثيرا عن الدورة الأولى  .

        وفيما يلي مقارنة بين تربية الدجاج البياض في دورتين منفصلتين وبين تربية الدجاجات لعامين متصلين , وذلك بفرض ثبات الأسعار سواء في الدورتين المنفصلتين أو الدور المتصلة لمدة عامين وكذلك ثبات العوامل الاقتصادية المحيطة بالإنتاج كالعرض والطلب مثلا . وبفرض أن  المزرعة بها عنبر واحد يتسع لـ 3000 دجاجة  , وهذه المزرعة يؤجرها المربي بمبلغ 10000 جنيه في الدورة الواحدة , وأن معدل النفوق خلال الدورة الانتاجية = 19 ٪ ( وذلك حيث أ، نسبة النفوق في المزارع البياضة تتراوح ما بين 18 – 20 ٪.

أولا : عند تربية الدجاج البياض في دورتين منفصلتين :

1- حساب التكاليف الكليه للمزرعة في الدورة الواحدة وخلال الدورتين :

<!--تكلفة شراء الكتاكيت في بداية الدورة الواحدة = 3000 × 2.75 = 8250 جنيه أي أن تكلفة شراء الكتاكيت في الدورتين = 16500 جنيه .

<!--عدد النافق من الطيور خلال الدورة الإنتاجية الواحدة = 570 دجاجة , عدد المتبقي من الطيور بعد انتهاء الدورة الواحدة = 2430 دجاجة , وفي الدورتين = 4860 دجاجة .

<!--متوسط عدد الدجاجات البياضة خلال الدورة الإنتاجية الواحدة = 2640 دجاجة , وخلال الدورتين = 5280 دجاجة .

<!--متوسط ما تحتاجه الدجاجة من العلف خلال الدورة الإنتاجية = 45 كجم . ومتوسط كمية العلف التي تستهلكها هذه المزرعة خلال الدورة الإنتاجية = 118.8 طن , وخلال الدورتين = 237.6 طن , متوسط تكلفة العلف خلال الدورة =160380 جنيه وذلك حيث أن متوسط سعر الطن من العلف = 1350 جنيه , ومتوسط تكلفة العلف خلال الدورتين = 320760 جنيه .

<!--تكلفة الأدوية البيطرية خلال الدورة الواحدة = 7000 جنيه , وخلال الدورتين = 14000 جنيه .

<!--يحتاج العنبر لعامل واحد ومشرف على المزرعة , وإشراف بيطري , وتكلفة العمالة في الدورة الواحدة = 16100 جنيه , وخلال الدورتين = 32200 جنيه .

<!--تكلفة الخدمات خلال الدورة الانتاجية الواحدة = 2420 جنيه , وخلال الدورتين = 4840 جنيه .

<!--التكاليف النثرية = 2500 جنيه في الدورة الواحدة , وخلال الدورتين = 5000 جنيه .

<!--تكلفة الاهلاك في الدورة الواحدة = 500 جنيه وخلال الدورتين = 1000 جنيه .

<!--إيجار العنبر = 10000 جنيه .

<!--التكاليف الكلية في الدورة الواحدة =207150 جنيه ، وخلال الدورتين = 414300 جنيه .          

2- حساب الإيراد الكلي من المزرعة بعد دورة واحدة وبعد دورتين :

   - حساب الإيراد الأساسي للمزرعة :

  ينتج الإيراد الأساسي عن بيع البيض حيث أن البيــض هنا هو المحصول الرئيسي للمزرعة) وعدد البيض الناتج خلال الدورة الإنتاجية = 792000 بيضة = 26400 طبق ( الطبق الواحد = 30 بيضة ) , وخلال الدورتين = 145800 بيضة = 52800 طبق .

إيراد بيع البيض الناتج من الدورة الواحدة = 26400 طبق × 8.5 جنيه ( ثمن الطبق الواحد ) = 224400 جنيه , وللدورتين =448800 جنيه .

  -  حساب الإيراد الثانوي للمزرعة :* إيرادات بيع الدجاج المتبقي بعد انتهاء الدورة الإنتاجية الواحدة =  2430 دجاجة × 15 جنيه للدجاجة الواحـدة  = 36450 جنيه , وبعد  انتهاء الدورتين =72900 جنيه .

* إيراد بيع الأجولة الفارغة بعد انتهاء الدورة الواحدة = 2376 × 0.25جنيه للواحد = 594 جنيه , وبعد انتهاء الدورتين = 1188 جنيه .

* إيراد بيع المتبقي من العلف والأدوية البيطرية خلال الدورة الواحدة = 750 جنيه . وخلال الدورتين = 1500 جنيه .

  - حساب الإيراد الكلي :

الإيراد الكلي للدورة الواحدة = الإيراد الأساسي + الإيراد الثانوي = 262194 جنيه , وللدورتين =  524388 جنيه .

3- حساب الربح :

في حالة الدورة الواحدة = 262194 – 207150 = 55044 جنيه .

بعد انتهاء الدورتين  = 524388 – 414300 = 110088 جنيه .

 

ثانيا: عند إضافة دورة إنتاجية ثانية لنفس القطيع  :

1- حساب التكاليف الكليه للمزرعة في الدورة الأولى :

  - تكلفة شراء الكتاكيت في بداية الدورة الواحدة = 3000 × 2.75 = 8250 جنيه  .

  - عدد النافق من الطيور خلال الدورة الإنتاجية الأولى = 570 دجاجة , عدد المتبقي من الطيور بعد انتهاء     الدورة الأولى = 2430 دجاجة , عدد النافـق خلال الدورة الثانيـة = 240 دجاجة ( عدد النافـق يقـل لأن     الطيور كبيرة وتقاوم المرض الى حد كبير بالمــقارنة بالدورة الأولى ) , عدد الطيور المتبقــية في نهــاية     الدورة الثانية = 2190 دجاجة .

 - متوسط عدد الدجاجات البياضة خلال الدورة الثانية = 2313 دجاجة , والدجاجة الواحدة تحتاج الى حوالي 37 كجم علف خلال الدورة الإنتاجية الثانية .

 - تكلفة العلف :

  في الفترة الأولى = 160380 جنيه .

  والدورة الثانية = 36 كجم للدجاجة الواحدة × 2313 دجاجة = 83286 كجم = 83.3 طن علف

تكلفة العلف في الدورة الثانية = 83.3 طن × 1300 جنيه للطن الواحد = 108290 جنيه .

التكلفة الكلية  لعلف = 268670 جنيه .

<!--تكلفة الادوية البيطرية :

في الدورة الأولي = 7000 جنيه , والدورة الثانية = 1150 جنيه ( التكلفة هنا انخفضت لأن الدجاجة أخذت كافة التحصينات في الدورة الأولي أما الأدوية التي تأخذها الدجاجة في الفترة الثانيه فهي للوقاية من الأمراض فقط ) .

التكلفة الكلية للأدوية البيطرية = 8150 جنيه .

تكلفة العمالة خلال الدورتين = 32200 جنيه .

تكلفة الخدمات خلال الدورة الانتاجية =  4840 جنيه .

التكاليف النثرية = 5000 جنيه .

تكلفة الاهلاك خلال الدوتين = 1000 جنيه .

إيجار العنبر = 20000 جنيه .

التكاليف الكلية = 315910 جنيه . 

2- حساب الإيراد الكلي من المزرعة بعد دورة واحدة وبعد دورتين :

  1- حساب الإيراد الأساسي للمزرعة :

وعدد البيض الناتج خلال الدورة الأولى = 792000 بيضة = 26400 طبق , وعدد البيض الناتج خلال الفترة الإنتاجية الثانية = 520430 بيضة = 17347.6( يلاحظ انخفاض إنتاجية البيض خلال الفترة الإنتاجية الثانية بمعدل 75 ٪ عن المعدل الأساسي ) .

ايرادات البيض = 224400 + 147455 = 371855 جنيه . 

2- حساب الإيراد الثانوي للمزرعة :

* إيرادات بيع الدجاج المتبقي بعد انتهاء الدورة الإنتاجية كلها = 36450 ( إيراد الدورة الأولى ) + 32865 ( ايراد الدورة الثانية ) = 69315 جنيه .

* إيراد بيع الأجولة الفارغة بعد انتهاء الدورة ككل =  1188 جنيه .

* إيراد بيع المتبقي من العلف والأدوية البيطرية خلال الدورة ككل = 1500 جنيه .

  - حساب الإيراد الكلي :

الايراد الكلي = 3790857 جنيه .

3- حساب الربح :

الربح = 371855 – 315910 = 55945 جنيه . 

المصدر: تهاني صالح محمد بيومي: اقتصاديات مزارع انتاج البيض في محافظة الشرقية, رسالة ماجستير, قسم الاقتصاد الزراعي, كلية الزراعة, جامعة بنها 2007
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 170 مشاهدة
نشرت فى 24 مارس 2016 بواسطة tahanysaleh

عدد زيارات الموقع

508