ينبغي على مَن يمارس الرياضة لمواجهة ارتفاع ضغط الدم، ألا يُثقل كاهله عند ممارستها.

 

وفي هذا السياق أوضحت مؤسسة القلب الألمانية بمدينة فرانكفورت غربي البلاد، أن ممارسة التمارين التي تزيد من قوة التحمل، مثل رياضة الجري أو ركوب الدراجات أو السباحة أو التنس، لن تؤتي ثمارها إلا إذا ما تمت ممارستها دون حماس شديد وليس في ظل ظروف تنافسية.

 

وأضافت المؤسسة أنه لا يجوز أن يرتفع معدل النبض بشدة، مشيرة إلى أنه يُحظر ممارسة التدريبات، إذا كان معدل ضغط الدم أعلى من 95/160 mmHg.

 

وتجدر الإشارة إلى أن ضغط الدم يعتبر مرتفعاً، إذا ما تخطى معدل 90/140 mmHg.

 

وأشارت المؤسسة الألمانية إلى أن عدم علاج ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة أو أمراض تتهدد الحياة، مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية وكذلك الفشل الكلوي.

 

ومن الجدير بالذكر، أن ممارسة الرياضة بمعدل من ثلاث إلى خمس مرات أسبوعياً لمدة لا تقل عن نصف ساعة، يؤدي لدى كثير من المرضى إلى انخفاض ضغط الدم بمعدل يتراوح بين 5 إلى 10  mmHg.

 

وإلى جانب ممارسة الرياضة، يؤثر فقدان الوزن وإتباع نظام غذائي صحي قليل الملح، بشكل إيجابي على ارتفاع ضغط الدم.

 

 

المصدر: المصدر: الوكالة الألمانية ( د ب أ)
steps

د/هند الانشاصي استشاري طب الاطفال و حديثي الولادة 0123620106

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

366,071