هل عمليات الليزك مفيدة بالنسبة لضعف النظر الوراثى الناتج عن زواج الأقارب أم لا؟.. وهل يوجد علاج لمثل هذه الحالات؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور وليد حازم، استشارى أمراض طب وجراحة العيون بكلية طب جامعة القاهرة قائلا:

إذا كان المريض يعانى ضعف الإبصار الناتج عن طول النظر أو قصر النظر أو الاستيجماتيزم، فتعتبر عملية الليزك علاجاً لضعف الإبصار، وتعتبر عملية الليزر لتصحيح عيوب الإبصار مفيدة لتصحيح عيوب الإبصار الناتج عن زواج الأقارب، علما بأن عملية الليزك ستكون مفيدة لتصحيح عيوب الإبصار الناتجة عن قصر النظر أو طول النظر أو الاستجماتيزم الوراثى.

ويضيف: لكن فى حالة أن ضعف الإبصار ناتج عن أمراض ومشاكل أخرى فى العين مثل أمراض الشبكية وأمراض القرنية ستكون وقتها عملية تصحيح عيوب الإبصار بالليزك غير مفيدة بالمرة، وعملية الليزك شأنها شأن العدسات اللاصقة، والنظارات أيضا الذى يمكن استخدامهم فى حالات مشاكل قصر النظر وطول النظر والاستجماتيزم، ولكن لا تؤثر على المشاكل الناتجة عن أمراض القرنية والشبكية، وننصح بضرورة إجراء الفحوصات الخاصة بعملية الليزك قبل إجرائها، حتى نتأكد من ضرورة فاعليتها لأنه فى بعض الحالات تكون عملية الليزك لا تصلح فى بعض الأحيان، وهذا ما قد يقرره طبيب العيون المتخصص الذى ولا بد وأن يلجأ إليه المريض.


 

المصدر: دعاء حسام الدين-الىوم السابع
steps

د/هند الانشاصي استشاري طب الاطفال و حديثي الولادة 0123620106

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

387,904