جمعية شباب الشطناوي

shababshatnawi
يدا بيد لخدمة الوطن »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,576

بلدة حوارة

تقع بلدة حوارة الى الشرق من مدينة اربد التي تبعد حوالى 80 كيلو مترا عن العاصمة الاردنية عمان ويحدها من الشرق مدينة الرمثا ,تتميز حوارة بتربتها الحمراء الداكنة ذات الخصوبة العالية المناسبة لزراعة الحبوب ومن اهمها القمح والعدس والشعير,سكن الشطناوي حوارة منذ قديم الزمان ويتشارك حوارة مع الشطناوي عدد من العشائر الاردنية الاصيلة,يمر من حوارة شارعين رئيسيين هما شارع حيفا بغداد وشارع البتراء.
حوّارهمن ويكيبيديا، الموسوعة الحرةإحدى قرى محافظة اربد تقع على مسافة أربع كيلومترات شرق مدينة إربد (مركز المحافظة)،ويحدها من الشرق مدينة الرمثا ومن الجنوب قرية الصريح ومن الغرب مدينة اربد ومن الشمال قرية بشرى. ويبلغ عدد سكانها حوالي أربعة عشر ألفاً.
العشائر
وعشائر حوارة التي تسكنها من قديم هي: الكراسنة، الشطناوي، الغرايبة، حدّاد، الشرع، غُزلان، الصوالحة، عَفنان، طشطوش، الجمّال، الرواشدة ،اللوباني.
معهد المعلمين وحركة التعليم
وكان معهد المعلمين في حوارة يعتبر من أقدم وأعرق المعاهد في الأردن وذلك قبل أن توجد الجامعات، ولقد تخرج منه الكثير من رجالات الوطن ممن تبوؤا المناصب الرفيعة. كما يوجد فيها مدرسة ثانوية للبنين، وأخرى للبنات بالإضافة إلى أكثر من مدرسة أساسية للبنين والبنات، ودار للبلدية تقع في منتصف البلدة، ومركز صحي ومكتب بريد، كما يوجد فيها مركز لتحفيظ القرآن الكريم وجمعية تعاونية، والعديد من رياض الأطفال.
الحياة العامة
كالكثير من القرى والمدن الأردنية، وحيث أن العشائرية لها الاحترام في المجتمع الأردني، فإن في حوارة لكل عشيرة ديوان أو أكثر، تقام فيه المناسبات في الأفراح والانتخابات والعزاءات. ويوجد فيها مطاحن للقمح، هي الوحيدة في المحافظة. يعتبر سوف حوارة سوقاً صغيراً وضعيفاً وذلك لقربها من مدينة إربد.
التحول من الزراعة
كانت حوارة تعتمد على الزراعة كبقية قرى الشمال الأردني، ولكنها مع ازدياد عدد السكان فقد استهلكت أراضيها الزراعية في البناء الذي أتى على أكثر من نصف الأراضي الزراعية فيها، وأما النصف الآخر فقد تفتتت ملكيته، وصارت المساحة الصغيرة منه غير قابلة لأن تزرع بالقمح والعدس كسابق العهد، فزرعت بالزيتون، وقد انتشرت زراعة هذه الشجرة في حوارة بشكل واسع. ولقد ذكر الشاعر الكبير _ شاعر الأردن_ عرار حوارة في شعره، إذ قال معترضاً على حلف بغداد: يا هبر لا بشرى ولا حوارة يعجبها عزفك للقيثارة