لا بأس من لحظات الضعف
لا تجد مصلحا ً أو ناجحا ً وعظيماً إلا وقد مر بلحظات ضعف وفشل وإخفاق ، لا تكون الفراشه فراشه بأجنحه جميله من دون مواجهتها للصعاب والضغط الرهيب فى شرنقتها الضيقه ، فلولا ضيقها لما اندفع الدم للأجنحة ولما طارت للأبد .
لولا كربة أدم لما كانت الحياه الجميلة المشرقه .
لولا دخول يوسف السجن لما صار عزيز مصر .
لولا يتم محمد صلى الله عليه وسلم ولإخراجه من بلدته لما ساد البشر .
لولا صبر ابن حنبل على السياط لضل الإسلام والمسلمين .
لولا صبر أيوب لما طاقت البشريه البلاء .
لولا محنة إبراهيم وولده لقتل كل منا ولده كل عام .

.......... لحظات الضعف هى لحظات تغير وحب التعلم ولحظات إشراقة نــور الإنســـان

selimadel

سليم عادل

  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 319 مشاهدة
نشرت فى 7 أكتوبر 2012 بواسطة selimadel

ابحث

تسجيل الدخول

سليم عادل إبراهيم

selimadel
»

عدد زيارات الموقع

387,677