قبل الطفرة الحالية في مجال الاهتمام بالفنون في السعودية، كنت أجد أشياء تخصّ المملكة في المجالات الفنية والمسرحية، وكنت أدونها دون أن أبحث فيها! ولكن الأمور تغيرت والنظرة إلى الفنون تغيرت من النقيض إلى النقيض في المملكة!! فتذكرت الملاحظات التي كتبتها، فظهرت أمامي مشكلة!! هل أنشر هذه الملاحظات؟ أم أحتفظ بها وأبحث حولها لأخرج بموضوع جديد، وفقاً لمشروعي في الكتابة والتأريخ المسرحي؟! ورغم أهمية الموضوع إلا أنني قررت أن أكشف عن ملاحظاتي، وأضعها بين أيدي الجميع – وخصوصاً الباحثين في المملكة – ليبحثوا حولها ويُكتب الموضوع باسم من يجتهد في النبش والبحث والكتابة، لعله يكون بداية مدرسة في التأريخ الفني السعودي مستقبلاً!! وإليكم ملاحظاتي:

في عام 1932 تكونت في مصر جمعية اسمها (جمعية الشبان الحجازيين) كانت تتألف من الطلاب السعوديين الدارسين في مصر، وتشكلت من خلال هذه الجمعية فرقة مسرحية اسمها (فرقة الأدب والتمثيل)، هدفها نشر الفضيلة والتنفير من الرذيلة والدعوة إلى الخير عن طريق التمثيل!! وفي عام 1946 قرأت خبراً عنوانه (هدية ملكية للآنسة أم كلثوم)، جاء فيه الآتي: "أهدى جلالة الملك عبد العزيز آل سعود إلى فنانة العصر الآنسة أم كلثوم مجموعة من الأقمشة الثمينة موشاه بالقصب كالتي أهديت إلى أصحاب السمو الملكي الأميرات" .. أي أن ملك السعودية ساوى بين أم كلثوم وبين شقيقات الملك فاروق! فكم حفلة حضرها ملك السعودية لسماع أم كلثوم؟! ومن الواضح أن هذا الفعل كان له أثر بالغ، حيث تلقت أم كلثوم كماً هائلاً من برقيات التهنئة من العالم العربي بسبب هدايا ملك السعودية!! وفي عام 1954 زار مصر العاهل السعودي الملك سعود، وكان ضمن برنامج الزيارة حضوره لسهرة في مسرح القصر الجمهوري بدعوة من رئيس الجمهورية آنذاك اللواء محمد نجيب! وفي هذه السهرة شاهد جلالة الملك الفصل الثاني من مسرحية (قيس ولبنى) للشاعر عزيز أباظة التي قدمتها الفرقة المصرية الحديثة، وقد أبدى ملك السعودية إعجابه بالأداء والتمثيل! وفي عام 1959، قرأت خبراً غريباً عنوانه (أول ممثلة سعودية)! علمت منه أن امرأة سعودية تزور القاهرة اسمها (نورة تحسين)، وقد ظهرت في التليفزيون الأمريكي عام 1950 للدعاية للمملكة السعودية طوال أربع سنوات، وعندما عادت إلى السعودية أحدثت ضجة كبيرة لأنها رفضت ارتداء العباءة، لذلك جاءت إلى مصر. وقالت نورة إن المخرج عاطف سالم اكتشفها وأسند لها دوراً في فيلم (إحنا التلامذة) ولكنها رفضته لأنها كانت ستظهر في بار، وأنها ستمثل في فيلم بدوي مع الكحلاوي، وأنها ظهرت في فيلم (حبي ووطني) لحسين صدقي!!

هذه ملاحظاتي التي احتفظت بها لسنوات طويلة!! فمن سيبدأ البحث والنبش ليكتب لنا عن أول فرقة مسرحية من الطلاب الحجازيين في القاهرة؟! ومن سيتتبع حفلات الغناء والعروض المسرحية التي حضرها ملوك السعودية؟! ومن سيكتب لنا عن نورة تحسين .. أول ممثلة سعودية؟؟

د. سيد علي إسماعيل

 

 

sayed-esmail

مع تحياتي ... أ.د/ سيد علي إسماعيل

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 158 مشاهدة

ساحة النقاش

أ.د سيد علي إسماعيل

sayed-esmail
أستاذ المسرح العربي بقسم اللغة العربية - كلية الآداب جامعة حلوان »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

633,527