الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

أشعار الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

غريب في الربيع

 

"إلى يوم عيد شربت فيه آخر قطرة من حميم الوحدة في نادي الخليين"

 

أنا الغريب هنا لا خمرُ أُسقاها = ولا نديم يُعاطيني حُميّاها

أنا الغريب هنا لا الروض يبسم لي = ولا أزاهره تندى ثناياها

هنا الخميلاتُ أشواقٌ مُرنّحةٌ = العاشقون طيوبٌ في حناياها

هنا الخليّون لم يُقدرْ لراحتهم = موتٌ ولم يعدموا للنفس سلواها

****

هنا الخليُّون أحسابٌ وأنسابُ = حبائبٌ عبقريّات وأحبابُ

وخمرةٌ تُسكرُ الأحلامَ ريقتها = وشاربون لهم في السكر آدابُ

طارت بهم نشوة اللقيا وغلّلني = قيدٌ من الوحدة الخرساء غلاّبُ

يا حسرتا أنا محرومٌ وملءُ فمي = نجوى وملءُ دمي شوقٌ وتحنابُ

****

أنا الذي ملّت الشكوى أناشيدي = ماتت بقلبي حتّى فرحةُ العيد

عيدٌ مضى قبل أن تبدو بشائره = وأزهقت روحه أشباح تسهيدي

كم مرةٍ هزّني من نايه نغمٌ = فرحتُ أسقي المُنى خمرَ الأغاريد

مالي أراهُ كأنّ الحزن أذهله = فلحنهُ ذوبُ آهاتي وتنهيدي

أنا الخليّ الذي دنياهُ تشبيبُ = وحبّهُ لهبٌ في الروح مشبوبُ

أنا الخليُّ وفي جنبيّ ملحمةٌ = خفّاقةٌ شعرها بالنّارِ مكتوبُ

حبّي أغانٍ شريداتٌ وأخيلةٌ = وهنانةٌ وأسىً دامٍ وتعذيبُ

حبّي جنونٌ وأحلامٌ مُحَيّرةٌ = وفكرةٌ سرّها بالغيب محجوبُ

****

خلقتُ بالشعر حوّاني وجنّاني = وقلت حسبي من الدنيا خيالاتي

حتّى أفقتُ على حوّاء تهتف بي = وفي دمي آدمٌ عاتي الصباباتِ

فصحتُ يا ريحَ من أنستهُ فكرته = أنّ الحياةَ هوًى سامي الصباباتِ

يا ويحَ لي ولفنٍّ كنتُ خالقةٌ = واليوم خالقه فنُّ السماواتِ

****

أسلوةٌ أنا مالي لا تناديني = حوّاءُ فكري إلى حبّ المجانين

حبُّ الأُلوهيّة النشوى بعفّتها = وعزّةٍ عرفت ذُلَّ المساكين

هناك تحلو انطلاقاتي وتعرفني = ويُغرقني موجُ الأفانين

هناك حيث اتّحدنا روح شاعرةٍ = وشاعرٍ بالهوى والمجد مفتونِ

****

هناك حيث شربنا خمرة الأزلِ = وكان قلبك يحكي نشوةَ الأملِ

وكُنتِ منّي مكان السحر للمُقلِ = وكنتُ منكِ مكانَ الشاعرِ الغزلِ

وقلتِ لي أنا قُلتُ الكونُ بعضُ أنا = وقُلتِ أنتَ فقلتُ الموت أهنأُ لي

يا طيبُ ما مرَّ من أيامِ فطرتنا = يا بؤس ما أبقت الأيامُ من أجلي

****

حوّاءُ ما طابت النّجوى لِمنتحبِ = عُودي إلى آدمٍ في التيه مغتربِ

لم يُنسه الفنُّ أن الحبّ خالقه = وأن أمواجه في الحبِّ كالحببِ

وكيف ينسى وفي عينيه جائعةٌ = أرادها اللهُ أن تقتات بالنوبِ

روحٌ من الملإِ الأعلى تقاسمها = سجنٌ وحريّةٌ مجهولة السببِ

****

يا فنُّ إنك من حواء مجبولُ = يا شعرُ معناك ضماتٌ وتقبيلُ

لا تبكياني فلِلحِرمان آخرةٌ = ولا تظُنّا فبعضُ الظنِّ تخبيلُ

إنّي أُريد الهوى أفكار مُلهمةٍ = فنّانةٍ ملءُ دنياها التهاويلُ

أريدها قبساً يُهدي إلأى قبسٍ = مُغَيّب نورُه يأسُ وتأميلُ

****

أريد حواء من صنع المقاديرِ = أُسطورةً شربت خمر الأساطيرِ

مخلوقةً من سبيئات القوارير = والذكريات وأنفاس المزاميرِ

أريدها فكرةً لله خالدةً = خلود روحي وأشجاني وتفكيري

أسمو بها ثم تسمو بي إلى فلكٍ = يفنى على نورهِ قلب السماديرِ

****

أريدها كالأماني صدقُها كذِبٌ = أريدها فرحةً طافت بها النُّوبُ

أريدها بنت أيامٍ مُعذَّبَةٍ = وأنفسٍ في جنان الشّوكِ تضطربُ

أريدها ولها من نبلها نسبُ = ومن جلالتها في ضعفها حسبُ

وآهٍ منها ومن وهمٍ يُمَثِّلُها = حتى إذا شمتها تنأى وتحتجبُ

 

شعر: صالح الشرنوبي

saydsalem

الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 22 مشاهدة
نشرت فى 21 أكتوبر 2013 بواسطة saydsalem

الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

saydsalem
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

57,003