الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

أشعار الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

أوهام

[إلى لحني الشارد]

 

يا أيها الشاكي جفاه الرّقادْ     =    والدمع ذوب القلب في جفنِه

هذا هو الليل فحي السهادْ    =   ونادم الذكرى على دنّه

*    *     *

هذا هو الليل طواه السكونْ    =    في بردة لفّاء كالطّلسَمِ

لم تحترقْ إلا بنار الشجونْ   =    وزفرة المُلْتاعِ والمُغرَمِ

*     *     *

وسدْتَ آمالك بطن الثرّى     =      ولم توسِّد رأْسكَ المُثقلاوأظلمت دنياكَ مما جرى    =    وأوشك المدبر أن يُقبلا

*     *     *

أصبحت كالنجم طواه الأفول    =    ولم تزل منه بقايا شعاعْ

تهيمُ في الأفق عَراها الذهول   =   وعمرها رهنٌ بكفّ الضياعْ

*       *      *

الحب والأحلام في ناظريك   =   لمعُ سراب شاع في مَهْمهِ

والشعر والأنغام في مِسْمَعيْك   =    دنيا من الحرمان لاتنتهي

*    *     *

ضاعت لياليك على فقرها    =       من راحة القلب وصمت اللسانْ

ثم مضت نجواك في إثرها   =    صبابة تُلهِبُ كأْس الزمانْ

*      *      *

هذا الزمان الطِفْلُ في لهوهِ      =      أعمقُ فكرا من حجا الفيلسوفْ

حُرِمتَ ما تشتاق من صفوهِ    =   وعشت فيه كخيال يطوفْ

*      *        *

تسير مقهورًا إلى غاية    =   مجهولة المبدإ والمنتهي

وكم أراك الدهر من آية    =   أحالت المجفو كالمُشْتهي

*       *        *

الكون مسدول عليه ستار     =      من ظُلمة الغيب الذي لا يبينْ

يصارع الليلَ عليه النهار    =    والدهر يحتثُّ خُطَى الراحلينْ

*      *       *

يا للرياض الوارفات الظلال      =      تضمّ أفوافَ الزهور الرطابْ

لا يعرف الزّنبقُ معنى الكلالْ    =    ولا رضيعُ الطير معنى العَذَابْ

*      *      *

أتى عليها بعد صيفٍ شتاءْ    =     ومن ربيع العيش جاءَ الخريفْ

لم تستطع دفع عوادي الفناءْ    =    المارد العاتي لديها ضعيفْ

*     *      *

يا للقفار الثائرات الحزُون         =       المجدبات الساكنات السهول

الليل فيها مذبحٌ للمنون   =     والصبح فيها مسرح للذهول

*       *       *

ضفافُها ما ينسجُ الناظرُ     =     من ذروة أو غيلة أو فضاءْ

يسبق فيها القدم الخاطرُ      =     والحيّ والميتُ لديها سواءْ

*      *      *

ما بالُها لا تشتكي من جدوب    =     ولا يُذلّ الوحش فيها الظليمْ

الصوت صوت من شجٍ أو طروب  =  والريحُ ريحٌ من صبًا أو سَمُومْ

*        *      *

يا أيها الشاكي وقلبُ الدجى      =     حانٍ على الساهد والساهده

طارت بألحانك ريحُ الشجى     =      ولم تَغِبْ عنك رؤى الجاحده

*        *         *

تلك التي ضنت بنبع الحياهْ    =     يروي رياض الأمل الوارفِ

حال اسمُها الحائر بين الشفاهْ     =  خُرافةً في قصة الزائفِ

*     *      *

وأنت والكون بما يحتويه       =     تضيق بالكون وبالكائنينْ

وتحسب القفر الذي أنت فيه    =    جناية الميلاد والوالدينْ

*         *           *

رحماك ما هذا الذي تدّعي      =     إلا خداع اللهفة الجائعهْ

فاذهبْ إلى خالقك المبدعِ     =     وغنّه الأنشودة الضائعهْ

*      *        *

أنشودة الشك الذي لا يني   =    يوقظ فيك الثورة النائمهْ

ويطلق الألحان في الأرغنِ     =     فتستضيءُ الفكرة القاتمهْ

*           *            *

وتسبح الأوهام في كونها    =     مخبولة كالشبح الشارد

هي التي ربّتك في سجنها    =    فتُهتَ عن سوق المنى الكاسد

*    *    *

تعيش للفانين عيش الزّنيمِ      =        وأنت أنت السيد الآمرُ

في ملكك العلويّ فوق السديمِ     =     تحنو على أربابها عبقرُ

*      *         *

وحدتك الخرساءُ رمز الإله    =    وعمرك التائه سفر الزمن

وصوتك الباكي عليه صداه    =     قيثارة مفتونة بالشجن

*     *        *

ما للرياض الوارفات الظلال    =     وما لهذا القفر في عالمكْ

أنت الذي يعيش فيه الخيال    =     بضحك كالمجنون في مأْتمكْ

*      *       *

رفقا فلن يشقى بك اللاّحد        =       إن أنت أثقلت أكفَّ النّعاه

هذا القضاء القاهر الخالد     =     حتم على كل ضحايا الحياه

*         *        *

عيشك؟ ما أحلى وما أنظرا      =      إن أنت لم تأْسَ على الفائتِ

مضى ...فما أحراك أن تقبرا      =     ذكراه في مضجعها الصامتِ

1944

شعر: صالح الشرنوبي

saydsalem

الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 مشاهدة
نشرت فى 21 أكتوبر 2013 بواسطة saydsalem

الطبيب الشاعر/ السيد عبد الله سالم

saydsalem
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

57,769