هوايتى كتابة خواطرى

هى كتابتات من وحى افكارى او مستعارة من كتاب او شعر قديم احببته

قسم حكايات للاطفال

edit

                       بسم الله الرحمن الرحيم 

كان يا مكان كان فى زمان فى غابة بعيدة وجميلة كمان ، كان فيها أرنب وحمار وكلب وقط وخروف كمان  كانوا عايشين فى الغابة مبسوطين كتير وكانوا اصدقاء تمام التمام على طول مع بعض حلوين ومبسوطين ومش بيتفرقوا عن بعض الاوقت النوم وفى يوم من الأيام مر الثعلب الماكر عليهم لقيهم قاعدين بياكلوا وبيضحكوا مع بعض لا بيتخنقوا ولا زعلنيين 
فكر الثعلب الماكر ازاى يفرقهم عشان هوثعلب ماكر بيحب ينشر ماكرة بين الحيوانات ويفرقهم عن بعض 
راح الثعلب زار الارنب فى البيت فتح الارنب لقى الثعلب قدمه قاله انتى جاى لية وعايز ايه أمشى من هنا ولسه هيقفل الباب فى وشه راح الثعلب قاله استنه أنا هقولك كلام لمصلحتك استنه أسمع كلامى ولو مش عاجبك أو غلط كأنك مسمعتوش وكأنى ما قولتش حاجة خالص او تعال حاسبنى على كلامى 
الارنب فكر كده شويه فى باله ياترى الثعلب دة هيقولى ايه وايه الحاجة الى فى مصلحتى شوية وقاله قول عايز ايه ياله أنا هقولك حاجة انتى فاكر الحمار والكلب والخروف والقط بيحبوك ولاهم أصحابك بجد الارنب قاله طبعا اصحابى وبنحب بعض كتير.

الثعلب الماكر اتغظ قاله بس استنه اسمعنى أنا هقولك هم مصحبينك ليه هم مصحبينك بس عشان أنت أسرع حيوان فى الغابه وبتعرفهم مكان الماء والاكل لكل واحد فيهم الارنب قاله واى يعنى المشكله ما إن صديقهم ولازم اساعدهم وهم كمان بساعدونى قاله طيب أنا هقولك على فكرة أنت لو تعبت ومقدرتش تقدر تساعدهم الكلب صاحبك هيأكلك وده شرط وجدوك بينهم والا أكلك الكلب الارنب قاله انت كداب دة مستحيل ازى ده صديقى مش ممكن يعمل كده فيه الثعلب قاله أنا قولتلك اللى عندى سلام ومشى وسابه الارنب طول الليل قعد يفكر فى كلام الثعلب قال الارنب الثعلب ده ماكر طيب بس ليه هيقولى الكلام ده لا لا الكلب صاحبى مش ممكن يذينى وشويه ويفكر ويرجع ويقول ليه لا ممكن بردو لغيت ما طلع الصبح وفى الصباح ذهبوا الأصدقاء الخمسة المكان الدائم بتاعهم عند الصخرة الكبيرة اللى فى الغابه وقاعدوا يحكوا مع بعض وكل واحد فيهم أكل الفطار بتاعهم وبعدين قعدوا يلعبوا مع بعض وهم كتير مبسوطين بس الارنب كان قلقان ومتضايق من كلام الثعلب الماكر وفى الوقت دة كان الثعلب الماكر بينتظرهم وكتير متضايق عدى اليوم وهم كتير اصدقاء وقبل ما يمشوا قالوا الشعار بتاعهم قبل مايفرقوا بعض دايما وهوا (اصدقاء دائما) وكل واحد راح على اليت بتاعه مبسوط فرحان الثعلب ذهب إلى القط وقاله سوف أقول لك على سر خطير ايها القط الاليف فقال له القط وهو غضبان ماذا تريد منى ايها الثعلب الماكر وما هو هذا السر الذى تريد ان تقوله لى قول ماذا تريد قال له الثعلب اريد ان احذرك من اصدقائك غضب القط كثيرا وقال له بلهجه السخرية انت تحذرنى من اصدقائى اليها الماكر اخرج من بيتى حالا فقال الثعلب بهدوء شديد اهدئ يا صديقى فأنا اريد لك الخير غضب القط من كلمه صديقى وقال انت ليس صديقى ولان تكون فى يوم من الايام ايها الماكر الخبيث قال الثعلب لك ما تريد ايها القط الطيب فأنا اريد ان أقول ان اصدقائك يدبرون لك مؤامرة قال هذا للقط وخرج من البيت وذهب قبل ان يسأل القط اى مؤامرة هذه جلس القط يفكر ويفكر ويقول لنفسه كثيرا ماذا يريد ان يقول الثعلب لى حتى طلع الصباح وانتشر الضياء فاذهب القط اللى المكان المعتاد للقاء الاصدقاء عند الصخرة الكبيرة وكان اول ما يفعلونه عن اكتملهم ان يقولوا شعارهم (اصدقاء دائما) القوا على بعض التحيه عن جلوسهم ثم جلسوا ياكلون فطورهم ثم قالوا فلنذهب الى البحيرة القريبه من الصخرة نسبح قليلا ولكن الارنب والقط كانوا منشغلين بكلام الثعلب اللئيم وكل يقول لنفسه ماذا يريد الثعلب اللئيم بهذا الكلام السخيف فالم لم ينصتوا لكلام اصدقائهم ولم يتحركوا من اماكنهم فا نادى عليهم احد الاصدقاء ولم يسمعوا ثم قال الخروف وهو يتحدث للارنب والقط فانتبهوا الى حديث الخروف فقال الارنب انا ايضا سأذهب الى البحيرة والقط ايضا قال وأنا ايضا سأتى معكم ثم نزلوا البحيرة يسبحون ويلعبون والقوت يمضى وهم لايشعرون حتى قرب الوقت على المساء فخرجوا من البحيرة وهم مسرورين وفرحانين حتى الارنب والقط لم يتذكروا حديث الثعلب اللئيم ثم ذهبوا الى الصخرة ليتناولوا العشاء وبعد ان فرغوا من عشاءهم كل صديق ذهب الى منزله ولكن قبل الذهاب لم ينسوا ان يهتفوا بشعارهم وهو (اصدقاء دائما) فى هذا اليوم ذهب الى الخروف وفى اليوم الذى يليه ذهب الى الحمار وقال لهم مثل ما قال للارنب والقط فاصبحوا جميعهم مشغولين بكلام الثعلب الئيم والكلب الامين محتار من اصدقائه وما حل بهم من هموم وعندما يسال اصدقائه ماذا بهم كل يرد ويقول لاشئ فاحزن هذا الكلب كثيرا واعتقد ان اصدقائه لا يثقون به فا فكر كيف يعرف المشكله فا قررا ان يذهب كل ليله الى بيت احد اصدقائه ففى احدى المرات راى الثعلب يخرج من بيت الارنب فا نتظر حتى يبعد الثعلب عن البيت ثم دق باب الارنب فالارنب اعتقد الثعلب عاد مرة آخرى فافتح وهو يقول انا لم اصدقك فاراى امامه صديقه الكلب فقال الكلب للارنب ماذا يريد منك الثعلب انت لم تصدقه فماذا جلس الارنب وقص كل شئ على الكلب فقال الكلب هذا الثعلب لئيم ويريد ان يفقنا ثم ذهب لمنزل كل اصدقائه فاراى ما راى  فى بيت الارنب وكل قص نفس الكلام الذى قاله الارنب اول مرة ثم طلع الصباح وذهبوا جميعا عند الصخرة الكبيرة وقالكل صديق ما قاله با لامس للكلب الامين فتيقنوا انها مؤامرةمن الثعلب اللئيم ثم جلسوا يفكرون ماذا يفعلون ففكروا وتناقشوا حتى وصلوا الى خطه حتى ينتقموا من الثعلب اللئيم فقال الكلب للارنب عندما يأتى اليك سنكون كلنا مجتمعين عندك ولكن مختئبين حتى نسمع كلام اللئيم ثم قبل ان يوشك على الانتهاء نحاصرة جميعا ثم ننقض عليه جميعا نضربه ثم قال الكلب الامين ثم ساطرده من الغابه باكملها حتى ينتهى شره كله ذهبوا الى منازلهم وهم متفقين على هذه الخطه جميعا حتى اتى الثعلب فى هذا اليوم للارنب فقال الارنب للثعلب انا اريد منك ان تاتى الى غدا لانى متعب اليوم ثم انى ساقول لك شيئا مهم وخطير فاتى الى غدا فقال الثعلب نعم موافق سأتى اليك غدا ثم نام كل الاصدقاء فى هذ اليوم وهم سعداء لانهم اوشكوا على الانتهاء من اذى الثعلب الماكر ثم اتى الصباح فأذهبوا كلهم مسرعين فى اكتمل عدد الاصدقاء فقال الارنب سيأتى الثعلب الى اليوم فقال الكلب سنأذهب نحن منزلك قبلك فاذهبوا الى منزل الارنب ثم جاء الارنب ايضا  ثم بعد قائق اتى الثعلب وهو فرحان مسرور لانه اعتقد ان الارنب صدق كلامه فا فتح الارنب الباب فقال الارنب للثعلب انا افكرت كثيرا فى كلامك ولكن اعتقد انك تكذب على فقال الثعلب على الفور لا لا انا لا اكذب صدقتى صدقنى هم لا يحبوك هم يستفيدوا منك فقط والكلب سيأكلك إذا لم اعبت او مرضت وانا حتى احفظك من شر الكلب سأخذك الى منزلى حتى تبنى منزل آخر لم يعرفه الكلب وعند هذا الحد حوصر الثعلب من كل الاتجاهات وانقضوا عليه جميعا ضربا وعضه الكلب عضات موجعه نزف منها دما كثيرا وطرده حتى اخرحه من الغابه كلها ورجع الكلب الامين الى اصدقائه فقالوا جميعا (اصدقاء دائما) وبعد هذا اليوم لم يفترقوا ابدا

                                       تمت  

                                         2012/6/30

                                      الساعه18 :1ص  

salmahu

سلمى

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 62 مشاهدة
نشرت فى 1 أكتوبر 2012 بواسطة salmahu

 

كان يا ما كان فى زمن من الازمان ومكان من الاماكن من مدن الاحلام كان يعيش اسرة صغيرة فيها بنت آية من آيات الجمال وولد من أشجع الولدان بابهم ومامتهم مفيش زى كدة كمان البنت الجميلة و اسمها أميرة والولد شجاع لكن اسمة فارس البنت شاطرة وبتحب كل الناس وفى مقابل ذلك كل الناس بيحبوها والولد شجاع و شجاعتة فى الخيروللخير وعشان الدنيا مش كلها خير فيها شر كمان وناس اشراركمان سمع عن أميرة وفارس ساحرة شريرة مخيفة من كتر شرها شكلها وحش عشان قلبها أسود ؛ قالت انا هورى ان الشر هو اللى هينتصر على الخيروعشان أميرة بنت جميلة كل اللى يشوفها يقول يا سلام تبارك الله فى ما خلق والشريرة من كتر الغيرة والحسد والحقد من أميرة قالت لازم اذهب جمال أميرة وأخلى كل يشوفها ميحبهش فكرت ودبرت ولانها شريرة قالت أميرة لازم تحب واللى تحبة يخونها ويذلها وبكدة تتعب نفسيتها ويذبل جمال أميرة معا فكرت تانى قالت مين ممكن يعمل كدة مع أميرة من ممكن تجيلة فرصة يحب أميرة ويخونها ويذلها قالت اكيد هلقى الشخص اللى انا عايزة وفعلا راحت لشخص تعرف عنة سوء السمعة والاخلاق كل الناس قالت هو دة الشخص اللى انا عايزة وراحت لشخص دة وقالتلة انا عايزك تخلى اميرة تحبك وبعدين تخونها وتذلها فكر وقال كل دة هعملة لية وعشان مين قالتلة عشانى انا قالها بكم ياترى قالتلة اللى انت عايزة هتخدة اتفقوا على كل شى اتفقوا على دمار الخير وقالتلة ازى هيقبل أميرة ويمثل عليها الطيبة والحب وفى يوم من الايام أميرة كانت ماشية فى الحديقة بتاعت بيتهم دخل خلسة عابد وراح ورا أميرة كلمها اول ما شفها قال يا سلام تبارك الله فى ما خلق انا سمعت عنك كتير وعن جمالك أكتر لكن عمرى ما كنت اتصور ان فى بشر جميل كدة انتى اكيد ملاك بالاشك وأميرة عشان رغم أنها جميلة عمرما سمعت حد بيقولها الكلام الحلو دة ابتسمت ابتسامة رقيقة جدا رد هو وقالها شوفتى اللى ياكد أنك ملاك الضحكة الحلوة والعذبة دى انت الجمال اتخلق عشانك ، وهى لسة هتساله اسمك اية سكن فين اية اللى جابك هنا هو راح قطف وردة جميلة بديعة وقالها الوردة دى أكيد هتغير منك لانك أجمل منها وهى كانت فاكرة انها أجمل شى ضحكت تانى ، قالها سلام بدون انتظار للسلام ، جرى بسرعة واختفى وعشان دة اللى الشريرة عايزة انها تشغل بال أميرة وفعلا أميرة قعدت تفكر يا ترى اسمة اية ياترى هقبلة تانى وهقبلة فين ياترى هو اصلا جية هنا عشان اية هومين وسكن فين وابتدت تفكر فية وابتدت كل يوم تطلع الحديقة وتقول انفسها ممكن اقبلة زى المرة اللى فاتت وتقعد تستنة استنت يوم ورا يوم لحد ما فات اسبوع كامل وهى قعدة تستنة وفى يوم من اول ايام الاسبوع الجديد جية تانى بس المرة دى كنت هى منتظرة بلهفة وشوق وفرحت ومن كتر الفرح كانت حسة انها هتطيروهو قعد يحكى معها و يقولها كلام معسول كدب فى كدب لهو حاسس بالكلام ولا بيها ومشى زى المرة اللى فاتت لكن بفرق كبير وهو انة المرة دى اتفقوا هم الاتنين يقابلوا بعض كل يوم بعد العصر فى الحديقة عند شجرة التفاح البعيدة وكل يوم بقوا يتقابلوا لغيت ماعدا يجى شهرين وهى سعيدة كل السعادة ولم ماما تسال أميرة  أنتى بتروحى فين بعد العصر كل يوم.  أميرة ترد وتقول ابدا يا ماما انا بقعد فى الحديقة. تسال ماما أميرة فى حاجة عايزة تقوليها يا أميرة ترد أميرة وتقول ابدا والله يا ماما أميرة كانت حاسة انة دة حلمها لوحدها ومن حقها هى لوحدها عشان كنت مش بتحكى لماما عن قصة شجرة التفاح البعيدة وعد كمان شهرين وفى اخر يوم من الشهرين دول صارحها بكل حاجة  وقالها انا مش بحبك ولا عمرى حبيتك. قالتلوا اميرة ازى كدة انت مش قولت انى ان اول حب ليك واجمل شى انى اكون ليك.قالها انا كنت بخدعك وبتضحك عليكى سلام متنتظرنيش تانى لانى مش هاجى أميرة جريت على البيت وراحت فى حضن ماما وقعدت تبكى لحد ماغمى عليها وعشان هى رقيقة زى الوردة اى شى يجرحها وعشان مش تعرف غير الخير والحب افتكرت كل الدنيا خير ومفيهش شر بابا راح وجيب الطبيب الطبيب قال أميرة عندها انهيار لان فى حاجة فقدتها عزيزة عليها بابا قعد يسال ماما  ماما قالت لبابا مش عارفة أميرة كانت المدة اللى فاتت سعيدة جدا ولم كنت بسالها كانت بتقول مفيش حاجة يا ماما بابا قعد يفكر ما وصلش لحاجة المهم أميرة ضعفت من كتر عدم الاكل والشرب وانتشر الخبر فى المدينة وسمعت الشريرة قلبها زغردت وقالت اهو كدة أميرة مش احلى منى بالعكس انا احلى  من اميرة وكل يوم أميرة ينتشر خبر مرضها وفى الوقت دة كان عابد قعد بيفكر فى أميرة لانة كان حبها حقيقى راح للشريرة وخد منها الفلوس اللى اتفقوا عليها عطيتة الفلوس وهى فرحانة وهو خد الفلوس ووزعها على الفقراء وقال ابقا انا السبب فى مرض وتعستة المخلوقة الوحيدة اللى حبيتها بجد لا مش ممكن دة يكون انا لازم اروح ازور أميرة وأطلب سامحتها لانى انا حبيتها بجد راح عند بيت أميرة  وحكى الحكاية بصدق وامانة لبابا وماما أميرة بكل التفاصيل صغيرة كانت او كبيرة بابا زعل جدا وماما كمان من عابد بس قاللوا ادخل يمكن تقدر تخليها تتكلم دخل عابد على أميرة أميرة ذهلت واندهشت بس ودتة وجهها الناحية التانية وراح قبل ايدها وقالها أميرة انا بحبك وهحبك طول عمرى مادمت على وجة الارض حتى لو انتى مسمحتنيش وهحكليك الحكاية كلها حكى لاميرة كل الحكاية وهى بصت فى عينية قالها والله يا أميرة هى دى كل الحكاية قالتة وعمرك ماحبك هيقل لية قالها عمر حبك ممكن يقل فى يوم  ياأميرة سمعت هذا الكلام لان قلبها طيب سامحتة ولان حست انه صادق ولانه هو فعلا كان صادق.بابا وماما وفارس فرحوا بشفاء أميرة. وأميرة خفت ورجعت احلى ما كانت بكتير وتم تزويج عابد وأميرة وخلفوا أمراء وأميرات حلوين وطيبين وعابد بقا اسم على ماسمى ، ام الشريرة فغتظت أكتر والشر والحقد والحسد ملؤا قلبها لدرجة مفزعة واللى يشوفها يقول سلاما من قول رب الرحيم وغير كدة محدش بيحبها  سبحان الله زى ما يكونوا عارفين اللى فى قلبها بس المهم انها قعدة تاكل فى نفسها وبدل ما كانت فرحانة وفاكرة الشر انتصر على الخير اهو الخير هو اللى فاز فى النهاية 

 

                                                                                                                                                                  السبت 2011/9/3                                                         الساعة 6:35صباحا

 

salmahu

سلمى

  • Currently 20/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
6 تصويتات / 138 مشاهدة
نشرت فى 10 سبتمبر 2011 بواسطة salmahu

هند البراكين

salmahu
هوايتى كتابة خواطرى »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,682