كتب بعض علماء مالك للإمام الشافعي :

يا إمام ...

لي خالة وأنا خالها ،
...
ولي عمة وأنا عمها ،

فأما التي أنا عم لها ، فإن أبي أُمُّه أمُّها ، وأبوها أخي ، وأخوها أبي ، علي سنة قد جري رسمها ،

وأما التي أنا خال لها فإن أبا الأم جد لها ،

ولسنا مجوساً ولا مشركين ، بل سنة الحق نأتيها ،

فأين الإمام الذي عنده فنون التناكح أو علمها يبين لنا كيف أنسابنا ؟

ومن أين كان كذا حكمها ؟

***

فكتب إليه الإمام :

ـ القائل لهذه المسألة تزوجت جدته لأبيه ـ يعني أم أبيه ـ بأخيه لأمه ،

وتزوجت أخته لأبيه بأبي أمه ، وأولادهما « بنت »

فبنت جدته عمته ، وهو عمها ،

وبنت أخته خالته ، وهو خالها

saas279

صالح عابدين احمد

  • Currently 29/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
8 تصويتات / 355 مشاهدة
نشرت فى 24 أكتوبر 2011 بواسطة saas279

ساحة النقاش

saas279

هذا الحوار يبين كيف كانوا سلفاً يتسابقون على العلم
وكيف كان حال أمتنا
أما الأن يتسابقون على مين اللى فاز فى مباراة امس والأغنية هذه لابد أن تأخذ
المركز الأول و......................إلخ أما العلم فأصبح مناهج تدرس بالقوة الجبرية لاتمس للعلم بشئ رءف الله بحالنا

صالح عابدين احمد صالح

saas279
محاسب بشركة برامج حاسب آلى الإيميل [email protected] »

بحث سريع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

193,289

اللهم تقبل




اللهم ارزقني حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني الى حبك



Large_1238092844


وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا