بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابتلى الزوج بعادة سيئة ، الا وهي عادة التدخين..

حاولت الزوجه إقناعه الامتناع عن التدخين فلم يقتنع ..

اتبعت شتى السبل معه .. في البداية اتبعت أسلوب التلميح من بعيد ثم انتقلت
لأسلوب التلميح القريب .. ثم التصريح الواضح ، بأنها عاده سيئة تتلف المال
والصحة ، وتضايق الآخرين منه.

لكن مع الأسف لم تصل إلى أي نتيجة معه ثم اتبعت أسلوب آخر معه ، فقالت له
أن المال الذي تصرفه للسجائر هو ملك العائلة وليس ملكك وحدك ، وليس لك
الحرية في صرفه دون موافقتنا لذلك مقابل كل علبة سجائر تدخنها تدفع
مقابلها نصيب الأسرة فإذا كانت قيمة علبة السجائر خمسة ريالات عليك ان تدفع
خمسة ريالات لنا.

ضحك الزوج ، وقال : بل ادفع عشر ريالات لكم ، واتركوني على راحتي استمر
الوضع مدة من الزمن ، والزوج العزيز يدفع عشرة ريالات يومياً للأسرة مقابل
العلبتين اللتين يدخنهما يومياً ومع ذلك لم يمتنع عن التدخين لقد اعتقدت الزوجة
بان ذلك المال سوف يردع الزوج عن عادته السيئة .. ولكن اعتقادها لم يكن
في محله فكرت الزوجة بفكرة أخري ، فقررت أن تحرق العشرة ريالات التي
تأخذها منه أمامه كل يوم وفعلاً ، كلما استلمت العشرة ريالات منه ، أحرقتها
أمامه احتج الزوج على هذا التصرف الذي اعتبره تبذيراً وضياع لمال الأسرة.

فأجابته الزوجة أنت حر فيما تعمل بنقودك ، ونحن أحرار فيما نفعل ، بنقودنا
فكلانا نحرق النقود ، مع اختلاف الأسلوب لم يستطع الزوج ان يتحمل ذلك المنظر
فهذا المال يتعب هو في تحصيله ، والزوجة بكل بساطة تحرقه فجلس بينه وبين
نفسه ، وفكر ، فعلاً قال في نفسه : فعلاً الاثنين ، هو وزوجته ، يقومان بحرق
النقود يومياً ولكن الأسلوب هو المختلف فقط فكان هذا الاستنتاج المنطقي كفيل
بتركه لتلك العادة السيئة وبذلك استطاعت هذه الزوجة الذكية بأن تنقذ زوجها
العزيز من هذا المرض الفتاك الذي يتساهل فيه كثيرون.

saas279

صالح عابدين احمد

  • Currently 25/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 258 مشاهدة
نشرت فى 21 يونيو 2011 بواسطة saas279

ساحة النقاش

sesonsaso

بجد فكره رائعة
وزوجة ذكية.

صالح عابدين احمد صالح

saas279
محاسب بشركة برامج حاسب آلى الإيميل [email protected] »

بحث سريع

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

194,946

اللهم تقبل




اللهم ارزقني حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربني الى حبك



Large_1238092844


وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا